x

هدف البحث

بحث في العناوين

بحث في المحتوى

بحث في اسماء الكتب

بحث في اسماء المؤلفين

اختر القسم

القرآن الكريم
الفقه واصوله
العقائد الاسلامية
سيرة الرسول وآله
علم الرجال والحديث
الأخلاق والأدعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الجغرافية
الادارة والاقتصاد
القانون
الزراعة
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الهندسة المدنية
الأعلام
اللغة الأنكليزية

موافق

وجوب نصب الأئمّة وقاعدة اللطف كيف تجتمع مع غيبة الإمام المهدي؟

بقلم: الشيخ جعفر السبحانيّ.

 

نصّ الشبهة:

يزعم الشيعة أنّ وجوب نصب الأئمة يرجع لقاعدة «اللّطف»، والعجيب أنّ إمامهم الثاني عشر اختفى، فأيّ لطف يلحق المسلمين وهو مختفٍ؟

 

الجواب:

من مظاهر اللّطف الإلهيّ وجود الأرضيّة المناسبة اللازمة لظهور الأنبياء والأولياء، وعند تحقّق هذه الأرضيّة يشمل هذا اللّطف الإلهيّ الناس بإرسال رسول يبلّغ عن الله تعالى ويكون حجّة على الناس.

أمّا إذا لم تتوفّر الأرضيّة الملائمة لقبول ذلك النبيّ أو ذلك الحجّة، أو تكون موجودة ولكنّها غير كافية في قبوله، عندها يكون إظهار الحجّة والإمام على خلاف المصالح، وقضيّة إظهار الإمام المهدي (عجّل الله فرجه) على طبق هذه القاعدة، وما لم تتوفّر الأرضيّة المناسبة لتأسيس حكومة إلهيّة عالميّة تزيل الظلم والضيم لا يكون هناك باعث وسبب لظهور الإمام، فحرمان الناس عن اللطف ـ عندئذٍ ـ يرجع إلى الناس، لا إليه (عليه السلام).

وثالثاً: إنّ القرآن المجيد ذكر وجود حجّتين؛ واحدة ظاهرة مثل موسى بن عمران (عليه السلام)، والثانية مخفيّة وغير معروفة وهو صاحب موسى (عليه السلام) الذي سمّته بعض الروايات بـ(الخضر (عليه السلام))؛ فهو حجّة الله تعالى ولطفه يصل إلى الناس، ولكنّهم لا يعرفونه، وقد بيّن الله تعالى ثلاثة نماذج من لطفه بالناس على يد عبده الصالح هذا.

إذن، فعدم معرفة حجّة الله ليس دليلاً على فقدان لطفه، فمن المحتمل عند الخصم ـ بل المقطوع عندنا ـ أنّه (عليه السلام) يأتي في زيّ غير معروف يسمع نداء المساكين والمكروبين، ويحلّ المشاكل الكبيرة التي تعاني منها الأُمّة بعلمه وتدبيره بدون أن يعرفه أحد، تمامًا مثلما فعل صاحب موسى (عليه السلام).

وحصيلة الكلام: أنّ المهدي (عليه السلام) يتصرّف في أُمور الأُمّة كتصرّف مصاحب موسى في أُمور زمانه من دون أن يعرفه الناس أو يعرفوا أعماله، فعدم اطلاعنا على تصرّفاته لا يكون دليلاً على عدم انتفاع الأُمّة به، فوجوده لطف.

 

الثالث عشر من المحرّم الحرام (كرامة بني أسد)

سكينة (ع) توصل رسالة أبيها إلى شيعته

بُرَير بن خُضَير الهَمْداني

العبدُ الصالح وبابُ الحوائج (عليه السلام)

ما المقصود من قوله (عليه السلام) في دعاء الندبة: "أين الطالبُ بذحولِ الأنبياء وأبناء الأنبياء"؟

ما الفرق بين "حصب" و"حطب" في القرآن الكريم؟

الإصلاحُ له طريقٌ واحدٌ

ما معنى: "لا تجعلوني كقدح الراكب" الوارد في حديث النبي (صلى الله عليه وآله)؟

أحزانٌ سرمديّةٌ

الأول من المحرّم..

التجاهل

ابن سينا والرجل الكنّاس

معنى اليأس ممّا في أيدي الناس

حدود العمل بالتقيّة

العسر واليسر

البيعة لصاحب الزمان "عج"

1

المزيد