ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

عدد المواضيع في هذا القسم 5203
الحياة الاسرية
الطفولة
المراهقة والشباب
المرأة حقوق وواجبات
المجتمع و قضاياه
التنمية البشرية
التربية والتعليم
معلومات عامة

الوحدات الاجتماعية

02:13 AM

29 / 6 / 2022

315

المؤلف : الشيخ ناصر مكارم الشيرازي

المصدر : الحياة في ظل الأخلاق

الجزء والصفحة : ص111ــ113

+
-

أهم مسألة في الحياة الاجتماعية هي كيف نستطيع أن نبني من مجموع الوحدات الاجتماعية المتفرقة والمتعددة الصغيرة، مجتمعاً موحداً أقرى وأكبر؟

ولقد كان المجتمع البشري - منذ أيامه الأولى - يأخذ طابع التعدد والتفرق في وحدات صغيرة و كبيرة .

وتعد العوامل التالية من مسببات هذه الفرقة والتعدد.

1- العِرق (العنصر):

فالأسرة الواحدة تتشعب إلى أسر مختلفة، يشكل مجموعها القوم أو القبيلة التي بدورها تشكل المجتمع الواحد.

وفي الحقيقة فإن الصبغة العنصرية القبلية تمثل الصبغة الاجتماعية للإنسان، ولا تزال القبائل والقوميات أساس الكثير من المجتمعات المتخلفة وقد تكون المسألة أصعب من هذا في بعض الحالات عندما تمتنع بعض القبائل عن التزاوج فيما بينها، لتظل وحدة اجتماعية مغلقة.

2- البيئة الجغرافية:

اختلطت القبائل المختلفة ببعضها بالقومية والدم شيئاً فشيئاً وشكلت وحدات اجتماعية أكبر تختلف عن نظيراتها في المناطق الجغرافية.

وكانت الحدود الجغرافية طبيعية في بادئ الأمر، كأن يفصل واد عميق أو نهر عظيم أو جبال شامخة بين أمتين، ثم ظهرت الاتفاقيات ففقدت الحدود والموانع الطبيعية أهميتها شيئاً فشيئاً، بيد أن الموانع الطبيعية لا تزال تشكل الحدود الجغرافية في الكثير من نقاط العالم كانجلترا وفرنسا، والصين واليابان، إلا أنها ليست كذلك في أغلب دول العالم.

3- العقيدة (الأيديولوجية):

وأخيراً أصبح الفكر والعقيدة أساساً لتشكيل المجتمعات في الأمم الراقية، فسرعان ما أدرك الإنسان أن العنصر والقبيلة لا يمكنهما الحيلولة دون وحدة بني البشر، ولا ريب في ازدياد العوامل المشتركة بين أبناء الدم الواحد من حيث الجوانب الجسمية والروحية، لكن هذا لا يمنعهم من مخالطة الآخرين.

وكذلك فقد أدرك بسهولة أن اختلاف المناطق الجغرافية (بما فيها الطبيعية والمصطنعة) لا يمكنه أن يكون عاملاً للفرقة، خاصة وأن سهولة وسائط المواصلات والنقل قد أذابت هذا الحاجز وقربت المسافات الجغرافية بصورة كاملة.

لذلك تحولت المجتمعات إلى مجتمعات عقائدية فكرية شيئاً فشيئاً، وحلت الحدود الفكرية محل الحدود السابقة، وخير مثال على هذا هو انقسام دول العالم الحالية إلى معسكرين شيوعي ومادي (قبل انهيار المعسكر الشيوعي).

ومع أن التصور الذي ساد في البداية كان يحكي عن خلود وأبدية هذا التقسيم، وكانت مسألة عدم تصالح هذين المعسكرين قطعية لا مفر منها، لكنه سرعان ما تبين أنه مصطنع أكثر مما هو واقعي.

فبإزاء عوامل الاختلاف الفكرية والعقائدية الموجودة بين الفئات المختلفة، هناك آلاف العوامل المشتركة التي يمكن أن تكون نواة لوحدة البشرية واتحاد أرواح البشر وأجسامهم، الذي يؤدي إلى اشتراكهم في مختلف الأهداف.

وقد تصاعدت نداءات الوحدة بين المجتمعات على الرغم من اختلاف أنظمتها وأفكارها، وهي اليوم تدخل تدريجياً مرحلة التطبيق.

وبالرغم من أن تضارب مصالح الشعوب وعدم وجود النضج الفكري اللازم لتوعيتها وتوجيهها لا يزال يمنع هذه المجتمعات المتفرقة من الاتحاد ببعضها لتشكل مجتمعاً أكبر قائماً على أساس وحدة النوع البشري، إلا أنه من الواضح أن أي واحد من عوامل التفرقة التي ذكرناها لم يكن حقيقياً لا يمكن تخطيه، وهذا الوعي كاف لتمهيد الطريق للمستقبل الأكثر نصوعاً وشروقاً.

وهكذا تثبت لنا إمكانية دمج المجتمعات البشرية في مجتمع واحد. 

الحُسينُ مَشروعُ إصلاحٍ وتَهذِيب . . . .
زيارة عاشوراء سنداً ومكانةً . . . .
قالوا في الحسين عليه السلام . . . .
أربعُ كراماتٍ لِمَنْ زارَ الإمامَ ا . . . .
طريق الحياة . . . .
رجل الأحزان . . . .
أربعُ كراماتٍ لِمَنْ زارَ الإمامَ ا . . . .
كربلاءُ.. والحُزنُ السَّرمَدِيّ . . . .
مِن وصيّةِ النَّبيِّ الأعظمِ مُحَمّ . .
عبد الله الرضيع.. أعظم قرابين الحسي . .
ما الهدف من الصلاة؟ . .
التوكّل المغلوط وترك الأسباب مُنافٍ . .
گلي يالميمون .. وين والينه . .
مِن وصيّةِ النَّبيِّ الأعظمِ مُحَمّ . .
أصحاب الإمام الحسين (عليه السلام) ص . .
مِن وصيّةِ النَّبيِّ الأعظمِ مُحَمّ . .
اُفصُلِي نومَ طِفلِكِ بسِتِّ خُطوات . .
كيفَ تجعلُ شخصِيَّتَكَ مَرِحَةً وذا . .
سَبعةُ أمورٍ تَدعَمُ التربيةَ الإيج . .
كيفَ تَبني الثِّقَةَ في أولادِك؟ . .
الإسلامُ وتربيةُ البَناتِ . .
الآثارُ السَلبيّةُ لكثرةِ العُطلِ ع . .
نواحي المسؤوليّةِ الفرديّةِ والجماع . .
أضرارُ الغِيبَة . .
السماح لـ سبيس إكس باستخدام وحدات . .
المواصفات الكاملة لهاتف Galaxy Z Fl . .
اليابانيون يبتكرون معالجا كموميا يع . .
Xiaomi تحدث ثورة في عالم الهواتف ال . .
اكتشاف آثار طويلة المدى لتسرب النفط . .
الروس يبتكرون منظومة تحوّل الهيدروج . .
هل مصير أكبر صفيحة جليدية في العالم . .
العلماء يلمّحون إلى أول مادة مظلمة . .
دراسة تكشف عن أفضل طريقة لفقدان الو . .
أطباء الأسنان يحذرون من أضرار معاجي . .
هل يعتبر البطيخ الأحمر غذاء أم وجبة . .
طبيبة روسية تحدد ما يجب تجنبه في حا . .
زرع قرنية اصطناعية لعشرين مريضا . .
طبيب روسي: أطعمة تلحق الضرر بمينا ا . .
هل يتقلص دماغ الإنسان حقا مع مرور ا . .
رائحة كريهة قد تكون علامة "خطيرة ل . .
المركزُ الوطنيّ لعلوم القرآن: أميرُ . .
توصياتٌ خاصّة بإحياء مراسيم عاشوراء . .
موکب العتبة العلوية المقدسة يتشرف ب . .
قسم الإعلام في العتبة العلوية يبذل . .
اكثر من (50) الف مراجع واجراء (27) . .
كان لهم دور مهم في إنجاح المراسيم.. . .
أقسام العتبة الكاظمية المقدسة حرصت . .
مضيف الإمامين العسكريين (عليهما الس . .