الاخبار

اخبار الساحة الاسلامية
أخبار العلوم و التكنولوجيا
الاخبار الصحية
الاخبار الاقتصادية

اكتشاف في القلب يبدو أنه يمثل أهمية كبيرة لحياتنا!

02:03 AM

24 / 11 / 2021

458

    المصدر : RT

حدد باحثون نوعا جديدا من الخلايا في القلب مرتبطا بتنظيم معدل ضربات القلب، ويعد الاكتشاف بتعزيز فهمنا لعيوب وأمراض القلب والأوعية الدموية، بمجرد دراسة هذه الخلايا على نطاق أوسع.

ووُصفت الخلية الجديدة بأنها نوع من الخلايا الدبقية - الخلايا التي تدعم الخلايا العصبية - مثل الخلايا النجمية في الجهاز العصبي المركزي (الدماغ والحبل الشوكي). وسُمّيت nexus glia، وتقع في مجرى تدفق القلب، وهو المكان الذي توجد فيه العديد من عيوب القلب الخلقية.

وعُثر على نوع الخلية الجديد لأول مرة في الزرد، قبل أن يتم تأكيده في قلوب الفئران والبشر أيضا. ووجدت التجارب التي أجريت على سمك الزرد أنه عند إزالة الخلايا، زاد معدل ضربات القلب. وعندما أدى التعديل الجيني إلى منع نمو الخلايا الدبقية، أصبح نبض القلب غير منتظم.

ويقول عالم الأحياء كودي سميث، من جامعة نوتردام في إنديانا: "لا نعرف تماما وظيفة هذه الخلايا، ولكن المفهوم القائل بأنه إذا تخلصت منها، فإن زيادة معدل ضربات القلب يمكن أن تربطها بحالات مرضية معينة. أعتقد أن هذه الخلايا الدبقية يمكن أن تلعب دورا مهما جدا في تنظيم القلب. وهذا مثال آخر على كيف يمكن أن تؤدي دراسة علم الأعصاب الأساسي إلى فهم العديد من الاضطرابات المختلفة".

واستغرق العثور على الخلايا الدبقية المترابطة الكثير من العمل التحري. وكان يُعتقد سابقا أن الخلايا الدبقية النجمية (Astroglia) مثل الخلايا النجمية لا يمكن العثور عليها إلا في الدماغ والحبل الشوكي، على الرغم من أنه رُصد  بالفعل "العمليات الشبيهة بالدبقية" في القلب.

وتعتبر خلايا Astroglia مهمة للجهاز العصبي المركزي لأنها تساعد في الحفاظ على البيئة الخلوية للخلايا العصبية، وتوفر الدعم والعناصر الغذائية لها أيضا. لذلك يبدو من المعقول أنه يجب العثور عليها في الجهاز العصبي المحيطي (الأعصاب المتبقية في الجسم) أيضا، حسب رأي الباحثين.

وعُثر على أنواع مختلفة من الخلايا الدبقية ذات الخصائص النجمية في أعضاء أخرى - بما في ذلك البنكرياس والرئتان - ولكن وظيفتها ليست مفهومة جيدا حتى الآن. وقاد ذلك الفريق إلى القلب في بحثهم عن أنواع جديدة من الخلايا.

وتقول عالمة الأحياء نينا كيكل كوري، من جامعة نوتردام: "اعتقدت أنه إذا تمكنا من العثور على قطعة خلوية جديدة لأحجية القلب والأوعية الدموية، فقد تكون أساسا للعمل في المستقبل".

ومن المؤكد أن مجموعة من التقنيات العلمية - بما في ذلك التصوير بفاصل زمني وتسلسل الخلية الواحدة - كشفت عن وجود الرابطة الدبقية في أنسجة الزرد والفأر والأنسجة البشرية، في الخلايا التي يبدو أنها تدعم وظيفة القلب وتنظيمه.

وبعد اكتشاف هذه الخلايا للتو، سيستغرق الأمر مزيدا من الوقت للتعرف على أدوارها ووظائفها، ولكن من المحتمل أن تكون مرتبطة بمجموعة متنوعة من الحالات الطبية - بما في ذلك ما يسمى بخلل الحركة، الناجم عن الأعطال في العمل الطبيعي للجهاز العصبي اللاإرادي، الذي يستخدمه الدماغ للتحكم في العمليات الفسيولوجية اللاإرادية مثل إيقاع القلب والتنفس.

وهناك طريقة أخرى محتملة للبحث في المستقبل وهي تحليل الأعضاء الرئيسية الأخرى في الجسم لخلايا مشابهة للخلايا الدبقية الرابطة - يمكن إخفاؤها بعيدا، ما يوفر دعما مهما بشكل سري للطريقة التي تعمل بها أنظمتنا البيولوجية.

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. لا تَستَحِ مِن إعطاءِ القليلِ فإنَّ الحرمانَ أقلُّ مِنهُ

رَشَـفَـات

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. لا تَجعَلُوا عِلمَكُم جهلاً، ويَقينَـكم شكّاً، إذا عَلِمْتُم فاعمَلُوا وإذا تَيقَّنْتُم فأَقدِمُوا

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..كُنْ سَمْحًا ولا تَكُنْ مُبَذِّرًا، وكُنْ مُقدِّرًا ولا تَكُنْ مُقَتِّرًا

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..كَمْ مِن مُستدرَجٍ بالإحسانِ إليهِ، ومغرورٍ بالسِّترِ عليهِ، ومفتونٍ بحُسنِ القولِ فيهِ، وما ابتلى اللهُ سُبحانَهُ أحداً بمثلِ الإملاءِ لهُ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..كَمْ مِن أكلةٍ مَنعَتْ أكلاتٍ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. كفاكَ أدباً لنفسِكَ، اجتنابُ ما تكرهُهُ مِن غيرِكَ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. الكلامُ في وَثاقِكَ ما لمْ تتكلَّمْ بهِ فإذا تكلَّمْتَ بهِ صِرْتَ في وَثاقِهِ، فاخزُنْ لِسانَكَ كما تخزنُ ذهبَكَ وورقِكَ، فَرُبَّ كلمةٍ سلبَتْ نعمةً وجَلبَتْ نِقمةً

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. ) الْبُخْلُ عَارٌ، وَالْجُبْنُ مَنْقَصَةٌ، وَالفَقْرُ يُخْرِسُ الْفَطِنَ عَنْ حُجَّتِهِ، وَالْمُقِلُّ غَرِيبٌ فِي بَلْدَتِهِ، وَالْعَجْزُ آفَةٌ، وَالصَّبْرُ شَجَاعَةٌ، وَالزُّهْدُ ثَرْوَةٌ، وَالْوَرَعُ جُنَّةٌ

سورة التوبة بصوت القارئ محمد صديق المنشاوي

التردّد على المساجد غذاءٌ للروح

سورة الأنفال بصوت القارئ محمد صديق المنشاوي

سورة يوسف بصوت القارئ محمد صديق المنشاوي

سورة الفاتحة بصوت القارئ محمد صديق المنشاوي

حرمة الدماء في الأديان السماوية

دعاء الحسين على قاتليه بين التعجيل والتأجيل الإلهي

كيف يصدُّ الكافرون عن سبيل الله؟

الأقلام الغربية وحملات الإساءة للنبي

اكسِبُوا رِضا الأُمِّ وعامِلوها بإحسان

الكَذِبُ.. هادِمُ العَلاقَةِ الزّوجيّةِ

كيفَ تُساعِدينَ ابنَكِ على المُذاكَرة

كيفَ تدومُ المودَّةُ بينَ الزَّوجينِ؟

لماذا يُتَّهَمُ الدّينيُّ بعدمِ عَقلانيّتهِ؟

ما السبيلُ لحياةٍ زوجيّةٍ سعيدةٍ؟

خمس خطواتٍ لعلاجِ التوحّدِ عندَ الأطفالِ

أهميّةُ الوَفاءِ بالوَعدِ

تأثيرُ الانشغالِ بالعَمَلِ على الأبناء

شركة روسية تزوّد أول طائرة شحن بالوقود الأخضر

علماء يحذرون من الخطر العالمي لهندسة المناخ

ألمانيا..عالم آثار هاو يكتشف كنزا من العملات الذهبية القديمة

اكتشاف جديد على هيئة أبو الهول في مصر

العلماء يجدون معدنا غريبا يتصرف بطرق لا يفهمونها

المفاعل النووي الحراري الصيني يسجل رقما قياسيا جديدا

الصين تبني قمرا اصطناعيا "يخفي الجاذبية .. أول جهاز من نوعه في العالم لمحاكاة بيئة القمر الحقيقي

بقايا أحفورية في إثيوبيا تعيد تأريخ الوجود البشري في إفريقيا إلى أكثر من 230 ألف عام

تقنية ضوئية جديدة لمعالجة روث الأبقار والحفاظ على بيئة نقية

عشبة البابونج.. وصفة بسيطة لفوائد مدهشة

ماذا يحدث في الجسم عند التخلي عن الحلويات لشهر كامل

علامة في النوم قد تدل على نقص فيتامين أشعة الشمس

اكتشاف فائدة غير متوقعة لبذور الرمان

طريقة لتخفيض خطر الإصابة بالسرطان

البريطانيون يكشفون عن أعراض غير معروفة سابقا لمتحور أوميكرون

طبيبة روسية تحدد سبب تدهور الرؤية الحاد

خبيرة تغذية تكشف نتائج التخلي عن تناول الخبز

كبير أطباء الأورام في وزارة الصحة الروسية يكشف ألمع علامة للإصابة بالسرطان

مديريّةُ تربية بابل تبحثُ سبل توسيع أنشطتها مع العتبة العبّاسية المقدّسة

جامعةُ الكفيل تستضيف اجتماعاً لفرق الجامعات المشاركة في بطولة كرة القدم للصالات

العتبة العلوية المقدسة تقيم احتفاليتها المركزية بمناسبة ولادة السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام)

منتسبو العتبة العلوية يحيون الذكرى العطرة لولادة سيدة نساء العالمين (عليها السلام) خلال الزيارة الصباحية

ممثل المرجعية في مهرجان كوثر العصمة: عظمة المرأة في دورها بتربية الأمة ولابد ان يكون لها الموقف الشجاع لمواجهة الانحرافات وسعيها لإصلاح الامة

الأمين العام للعتبة الحسينية: تم توظيف الإمكانيات والخبرات لإنشاء جامعة للبنات بمواصفات عالمية لبناء جيل علمي تربوي وفقا لسيرة الزهراء (ع)

وفد العتبة الكاظمية المقدسة يشارك في المؤتمر القرآني الدولي

وفد من خدم العتبة الرضوية المقدسة في ضيافة الإمامين الكاظمين "عليهما السلام"

مركز تراث سامراء يصدر كتاب "عوائد وفوائد"

ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

رمز الامان : 4002