الاخبار

اخبار الساحة الاسلامية
أخبار العلوم و التكنولوجيا
الاخبار الصحية
الاخبار الاقتصادية
القسم : الاخبار : أخبار العلوم و التكنولوجيا :

بقايا أحفورية في إثيوبيا تعيد تأريخ الوجود البشري في إفريقيا إلى أكثر من 230 ألف عام

05:24 PM

13 / 1 / 2022

556

    المصدر : RT

صرح علماء الآثار بأن الحفريات البشرية القديمة المكتشفة في إثيوبيا، أقدم بكثير مما كان يعتقد سابقا، قائلين إن عمرها قد يصل إلى 230 ألف عام.

واكتشفت البقايا، المعروفة باسم Omo I، في إثيوبيا أواخر الستينيات، وهي واحدة من أقدم الأمثلة المعروفة لأحفوريات الإنسان العاقل، وافترض العلماء أن عمرها يقل عن 200 ألف عام بقليل.

ومع ذلك، وجدت دراسة جديدة أجرتها جامعة كامبريدج، باستخدام البصمات الكيميائية لطبقات الرماد البركاني الموجودة فوق وتحت الرواسب التي وجدت فيها الحفريات، أن عمر البقايا يجب أن يسبق تاريخ انفجار بركاني هائل في المنطقة، والذي حدث قبل 230 ألف عام.

وقال الفريق إنه في حين أن هذا يدفع بالحد الأدنى لسن الإنسان العاقل في شرق إفريقيا إلى الوراء بمقدار 30 ألف عام، فإن الدراسات المستقبلية قد تطيل العمر إلى أبعد من ذلك.

وفي عام 2017، أعلن علماء الآثار عن اكتشاف أقدم حفريات للإنسان العاقل في العالم، والمتمثلة في جمجمة عمرها 300 ألف عام في جبل إرهود في المغرب.

وحتى تاريخ البقايا البركانية، جمع الفريق عينات من صخور الخفاف من الرواسب البركانية وحولوها إلى حجم أقل من المليمتر.

وعثر على بقايا Omo I في تشكيل Omo Kibish في جنوب غرب إثيوبيا، والتي تقع داخل واد متصدع في شرق إفريقيا، وهي منطقة ذات نشاط بركاني مرتفع، ومصدر غني للبقايا البشرية والمصنوعات اليدوية.

وقالت الدكتورة سيلين فيدال من قسم الجغرافيا بكامبريدج، المؤلفة الرئيسية للورقة البحثية: "باستخدام هذه الأساليب، يكون العمر المقبول عموما لأحافير Omo أقل من 200 ألف عام، ولكن كان هناك الكثير من عدم اليقين حول هذا التاريخ".

ووقع العثور على الحفريات في تسلسل، أسفل طبقة سميكة من الرماد البركاني لم يتمكن أحد من تأريخها لأن الرماد شديد الحبيبات.

ويشار إلى أن مشروع البحث هذا يمتد لأربع سنوات، بقيادة عالم البراكين البريطاني البروفيسور كليف أوبنهايمر. ويحاول الآن تحديد تاريخ جميع الانفجارات البركانية الرئيسية في الصدع الإثيوبي.

وأجرى العلماء تحليلا جيوكيميائيا على الصخور المكسرة لربط بصمة الرماد البركاني، من موقع Kamoya Hominin، بانفجار بركان شالا.

وبمجرد تكسير الصخور، يمكن تحرير المعادن الموجودة بداخلها، ومن ثم يمكن تحديد تاريخها، وتحديد التوقيع الكيميائي للزجاج البركاني الذي يجمع المعادن معا.

وقام الفريق بتأريخ عينات من الخفاف من البركان، على بعد 250 ميلا من الموقع الذي تم اكتشاف الرفات البشرية فيه، إلى 230 ألف سنة مضت.

وأوضح الفريق أنه نظرا لأنه عثر على أحافير Omo I على عمق أكبر من طبقة الرماد هذه، يجب أن يكون عمرها أكثر من 230 ألف عام.

وصرحت فيدال: "في البداية وجدت أن هناك تطابقا جيوكيميائيا، لكن لم يكن لدينا عمر ثوران شالا. أرسلت على الفور عينات من بركان شالا إلى زملائنا في غلاسكو حتى يتمكنوا من قياس عمر الصخور. وعندما تلقيت النتائج ووجدت أن أقدم إنسان عاقل من المنطقة كان أقدم مما كان يُفترض سابقا، كنت متحمسة للغاية".

وقال البروفيسور أسفاوسن أسرات، وهو مؤلف مشارك في الدراسة من جامعة أديس أبابا في إثيوبيا: "تكوين Omo Kibish عبارة عن تراكمات رسوبية واسعة النطاق تم الوصول إليها بالكاد والتحقيق فيها في الماضي".

وتابع: "إن نظرنا عن كثب في طبقات الأرض لتكوين Omo Kibish، وخاصة طبقات الرماد، سمح لنا بتحديد عمر أقدم إنسان عاقل في المنطقة إلى ما لا يقل عن 230 ألف عام".

وعلى عكس الحفريات الأخرى في العصر البليستوسيني الأوسط والتي يُعتقد أنها تنتمي إلى المراحل الأولى من سلالة الإنسان العاقل، فإن Omo I يمتلك خصائص بشرية حديثة لا لبس فيها، وفقا للمؤلف المشارك الدكتور أوريلين مونييه، من متحف الإنسان في باريس.

لا يترُكُ الناسُ شيئاً مِن أمرِ دينِهِم لاستصلاحِ دُنياهُم إلا فتحَ اللهُ عليهِم ما هُو أضرُّ مِنهُ

انتظار الفرج

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..كُنْ فِي الْفِتْنَةِ كَابْنِ اللَّبُونِ، لاَ ظَهْرٌ فَيُرْكَبَ، وَلاَ ضَرْعٌ فَيُحْلَبَ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..الشَّفِيعُ جَنَاحُ الطَّالبِ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. إِنَّ أَعْظَمَ الْحَسَرَاتِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حَسْرَةُ رَجُلٍ كَسَبَ مَالاً فِي غَيْرِ طَاعَةِ اللهِ، فَوَرَّثَهُ رَجُلاً فَأَنْفَقَهُ فِي طَاعَةِ اللهِ سُبْحَانَهُ، فَدَخَلَ بِهِ الْجَنَّةَ، وَدَخَلَ الْأَوَّلُ بِهِ النَّارَ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..عقيدَتُنا في القُرآنِ الكريمِ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. لا طاعةَ لمَخلوقٍ في معصيةِ الخالقِ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..لا غِنى كالعَقلِ، ولا فقرَ كالجهلِ، ولا مِيراثَ كالأدبِ، ولا ظهيرَ كالمُشاورةِ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..أَقَلُّ مَا يَلْزَمُكُمْ لله أَلاَّ تَسْتَعيِنُوا بِنِعَمِهِ عَلَى مَعَاصِيهِ

تلاقي أرواح المؤمنين في البرزخ

هل التزمت الأمّة بوصية النبيّ (صلى الله عليه و آله) في عترته؟

حلم النبي (صلى الله عليه و آله وسلم) وعفوه وصفحه

علي بن أبي طالب كلما قست عليه المطارق زادته رسوخاً

ما الغاية من إرسال الرسل؟

طريق النجاة بمحمد وآل محمد

في أيّ يوم وفي أي مكان سيظهر الإمام المهدي عجّل الله فرجه؟

مظاهر الإبداع الإلهي المُحكَم

الاستدلال على الدين الحق

خمسُ خُطُواتٍ لتحقيقِ السَّعادَةِ

ماذا يَعني حُسنُ الجِّوار؟

مِنْ مُتَطَلّباتِ السَّعادَةِ

سَبعُ توصياتٍ لتمتَلِكَ زِمامَ أُمورِ أبنائِكَ

كيفَ تُعالِجُ الخوفَ عندَ الأطفال؟

ستُّ طرائِقَ لمُساعَدَةِ الأطفالِ على التَّعايُشِ معَ الغَضَبِ

مِنْ حُقوقِ الأولادِ على الوَالِدَينِ

العَمَلُ سِرُّ النَّجاح

النيّةُ الطيّبةُ وأثرُها على سلوكِ الإنسان

العلماء يقدمون قائمة من الحلول لمساعدتك في تقليص استخدام الهاتف الذكي!

Xiaomi تتعاون مع Leica لتطوير هاتف بقدرات تصوير ممتازة

قاتلة رولز رويس

سكان المايا القدماء يزينون أسنانهم بالأحجار الكريمة

العلماء يكتشفون الجين الذي يلعب دورا حاسما في نمو الجنين

روسيا..علماء الفيزياء يكتشفون طريقة لإبطاء الضوء ملايين المرات

بريطانيا تطور جيلا جديدا من الغواصات النووية لجيشها

روسيا.. علماء في بطرسبورغ يدربون الذكاء الاصطناعي على قياس ضغط الدم بواسطة هاتف ذكي

لماذا يبلغ يوم كوكب الزهرة أطول من عام؟

خبراء يقدمون طرق بسيطة لحرق دهون البطن

مشروب يدعم قدراتك المعرفية ويحميك من الخرف

أسباب الصداع بعد تناول الطعام

المشي السريع يساهم في تقليل العمر البيولوجي للإنسان

دراسة تكشف أثر البدانة على عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال!

اختبار يقدم أملا كبيرا لمرضى السرطان الناجم عن فيروس الورم الحليمي البشري!

أطعمة مفيدة لتقليل مخاطر الأورام السرطانية!

دراسة تكشف عن ارتباط صحة العين بالخرف

أخصائية تغذية تكشف عن أهم مادة غذائية لتحسين وظيفة الكبد

استئنافُ الدورات التدريبيّة لبرنامج في كلّ بيتٍ مُنقِذ

منهاجُ (نتعلّمُ لنَحيا) لمحو الأمّية يُكمل المرحلةَ الأساسيّة في أحد مراكزه

الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة تكرّم وزير الإعلام اللبناني السابق جورج قرداحي

العتبة العلوية المقدسة ... شعبة المتشرفين بالخدمة ترفد أقسام العتبة العلوية بنخبة من الكوادر التطوعية

سفرات علمية تشهدها العتبة الحسينية.. مركز متخصص يعنى بالمخطوطات يسخر خبراته وامكانياته لخدمة أساتذة وطلبة الجامعات العراقية (فيديو)

(9169) جلسة غسيل كلى خلال (3) أشهر في مركز طبي خصصته العتبة الحسينية لمعالجة المرضى من كافة المحافظات (مجانا) بشكل متواصل

كوكبة من خريجي الجامعة المستنصرية يتوجون مسيرتهم العلمية من رحاب الكاظمين "عليهما السلام"

الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة تنصب أعداداً إضافية من المظلات المتحركة

بباقةٍ متنوّعة من إصداراتها: العتبة العسكرية المقدّسة تشترك في فعّاليات معرض بغداد الدوليّ للكتاب

ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

رمز الامان : 5121