x

هدف البحث

بحث في العناوين

بحث في المحتوى

بحث في اسماء الكتب

بحث في اسماء المؤلفين

اختر القسم

القرآن الكريم
الفقه واصوله
العقائد الاسلامية
سيرة الرسول وآله
علم الرجال والحديث
الأخلاق والأدعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الجغرافية
الادارة والاقتصاد
القانون
الزراعة
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الهندسة المدنية
الأعلام
اللغة الأنكليزية

موافق

الاخبار

اخبار الساحة الاسلامية

أخبار العتبة العلوية المقدسة

أخبار العتبة الحسينية المقدسة

أخبار العتبة الكاظمية المقدسة

أخبار العتبة العسكرية المقدسة

أخبار العتبة العباسية المقدسة

أخبار العلوم و التكنولوجيا

الاخبار الصحية

الاخبار الاقتصادية

ماذا سيحدث للبشر لو "تلاشى" الكروموسوم Y؟

المصدر:   arabic.rt.

02:03 صباحاً

2024-02-29

401

أفاد علماء أن الكروموسوم Y الذي يحتوي على الجين المحدد للذكور في البشر والثدييات الأخرى، يتدهور في الجنس البشري وقد يتلاشى بعد بضعة ملايين من السنين.

ويقول العديد من العلماء إن هذا من شأنه أن يؤدي إلى الانقراض ما لم يطور البشر جينا جنسيا جديدا.

ويتم تحديد جنس الجنين من البشر وغيرهم من الثدييات عن طريق جينات X وY. وتمتلك الإناث كروموسومين  X، وللذكور كروموسوم X واحد وكروموسوم صغير Y.
ومن المعروف أن الكروموسوم X يحتوي على نحو 900 جين، بينما يحتوي الكروموسوم Y على عدد قليل من الجينات (نحو 55 جينا) والكثير من الحمض النووي غير المشفر - الحمض النووي المتكرر البسيط الذي لا يبدو أنه يفعل أي شيء.
ولدى الكروموسوم Y تأثير قوي لأنه يحتوي على جين مهم للغاية يبدأ في نمو الذكورة في الجنين.
وتكون جميع الأجنة أنثى حتى الأسبوع 12 تقريبا، ثم يبدأ الجين الموجود على الكروموسوم Y بتشغيل الجينات الأخرى التي تنظم تطور الخصية (ولهذا السبب يمتلك الرجال حلمات).
وأوضحت البروفيسورة جيني غريفز، السبب الكامن وراء "تلاشي" الكروموسوم Y قائلة إنه خلال الـ 166 مليون سنة الماضية، فقد كروموسوم Y البشري ما بين 900 إلى 55 جينا نشطا، وهذا يعني فقدان 5 جينات لكل مليون سنة تقريبا. وبهذه الوتيرة، من المتوقع أن يختفي آخر 55 جينا في الكروموسوم Y خلال نحو 11 مليون سنة.
وقد لا يبدو هذا بمثابة أزمة وجودية وشيكة، لكن علماء آخرين يجادلون بأن عمر الكروموسوم Y يمكن أن يتراوح بين بضعة آلاف من السنين إلى ما لا نهاية.

ومع ذلك، فإن البشر ليسوا النوع الوحيد الذي يواجه أزمة كروموسوم Y، حيث فقدت سلالتان من القوارض بالفعل كروموسوم Y الخاص بها، ومع ذلك فهي ما تزال على قيد الحياة.
وتشمل هذه السلالات التي اختفى فيها كروموسوم Y تماما، فئران الخلد (mole voles) في أوروبا الشرقية والجرذان الشوكية في اليابان. 
وعلى الرغم من أنه لم يتضح بعد كيف تحدد فئران الخلد الجنس من دون جين SRY (عامل تحديد الخصية أو بروتين المنطقة Y المُحددة للجنس، المسؤول عن بدء تحديد جنس الذكور في البشر) إلا أنهم كانوا محظوظين مع الجرذان الشوكية، وهي مجموعة من ثلاثة أنواع مختلفة في جزر يابانية، جميعها مهددة بالانقراض.
وفي حين اكتشفوا أن معظم الجينات الموجودة على الكروموسوم Y لدى الجرذان الشوكية قد تم نقلها إلى كروموسومات أخرى، فقد استغرق الأمر بعض الوقت لتعقب ما حل محل SRY.
وقد نجح العلماء في تحديد تسلسل الحمض النووي الموجود في ذكور الفئران. وبعد دراسة التسلسل عن كثب، اكتشفوا اختلافا بسيطا بالقرب من الجين المسمى SOX9. ووفقا للدراسة، يخبر هذا الجين الجسم بكيفية صنع بروتين مهم لتطوير الخصيتين.
ويعتقد العلماء أن هذه القطعة الإضافية من الحمض النووي تشبه المفتاح الذي يقوم بتشغيل SOX9، حتى من دون جين SRY.

ذن ماذا يعني هذا بالنسبة للبشر؟
يحتاج البشر إلى بويضة أنثى وحيوان منوي ذكري للتكاثر، وأحدهما ببساطة لا يعمل من دون الآخر. ما يعني أن نهاية كروموسوم Y يمكن أن ينذر بانقراض الجنس البشري.
وقالت البروفيسورة غريفز: "تدعم النتائج احتمالا بديلا، وهو أن البشر يمكنهم تطوير جين جديد لتحديد الجنس. ولكن ربما ما يزال الأمر ليس بهذه البساطة".
وأضافت: "إن تطور جين جديد محدد للجنس ينطوي على مخاطر. ماذا لو تطور أكثر من نظام جديد في أجزاء مختلفة من العالم؟. إن حرب الجينات الجنسية يمكن أن تؤدي إلى ظهور أنواع جديدة، وهو بالضبط ما حدث مع فئران الخلد والفئران الشوكية. لذا، إذا زار شخص ما الأرض بعد 11 مليون سنة، فقد لا يجد أي بشر، أو قد يجد عدة أنواع بشرية مختلفة، متباعدة عن طريق أنظمة تحديد الجنس المختلفة".
المصدر: مترو

 

 شعار المرجع الالكتروني للمعلوماتية




البريد الألكتروني :
info@almerja.com
الدعم الفني :
9647733339172+