x

هدف البحث

بحث في العناوين

بحث في المحتوى

بحث في اسماء الكتب

بحث في اسماء المؤلفين

اختر القسم

القرآن الكريم
الفقه واصوله
العقائد الاسلامية
سيرة الرسول وآله
علم الرجال والحديث
الأخلاق والأدعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الجغرافية
الادارة والاقتصاد
القانون
الزراعة
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الهندسة المدنية
الأعلام
اللغة الأنكليزية

موافق

الاخبار

اخبار الساحة الاسلامية

أخبار العتبة العلوية المقدسة

أخبار العتبة الحسينية المقدسة

أخبار العتبة الكاظمية المقدسة

أخبار العتبة العسكرية المقدسة

أخبار العتبة العباسية المقدسة

أخبار العلوم و التكنولوجيا

الاخبار الصحية

الاخبار الاقتصادية

الملابس أو الأقمشة السامة.. كيف نتعرف عليها؟

المصدر:   skynewsarabia.com

01:43 صباحاً

2024-06-06

682

أثارت اتهامات شركة "شي إن" الصينية ببيع ملابس ومنتجات زينة تحتوي على مواد سامة القلق، خصوصا وأن تقارير تفيد بتسببها في الإصابة ببعض الأمراض الخطرة.
هذه ليست المرة الأولى التي توجه فيها مثل هذه الاتهامات لبعض شركات الملابس، فقد أشارت دراسة سابقة لمنظمة "السلام الأخضر" البيئية من أن المواد التي تدخل في صناعة بعض الملابس تحتوي على الكثير من المواد الكيميائية التي يمكن أن تؤدي إلى عدم التوازن الهرموني.
وقد أشارت دراسة لعلماء في جامعة ستوكهولم أن الملابس التي نرتديها يوميا تحمل مخاطر بسبب ما تحمله من مواد كيميائية تبقى فيها حتى بعد الغسيل.

والمثير في الأمر أن بعض المواد السامة في الملابس لا ترتبط بالإنتاج بل ظهرت على الملابس نتيجة عمليات النقل والتخزين.
ويحذر الخبراء من أن بعض الملابس في السوق تحتوي على مواد سامة بكميات تزيد مئات المرات عن المستويات المقبولة.

وفي هذا السياق، قالت خبيرة الصحة العامة الدكتورة خلال حديثها لبرنامج الصباح على سكاي نيوز عربية، جزلة فضة:
هناك أكتر من 8000 مادة كيميائية تدخل في تصنيع الملابس.
هناك مركبات فلورية تدخل في صناعة الملابس المقاومة للماء، تؤدي إلى آثار مسرطنة.
مثبطات الاحتراق، يضعونها في ملابس الأطفال تعمل اضطرابات في الخصوبة وقد تؤدي للعقم.
الرصاص والكروم تدخل بتلوين الأقمشة ولها آثار سيئة على الجلد.
المركبات الكلورية تؤثر على الجهاز التنفسي والجلد.
الفتالات أكثر هذه المواد تأثيرا وخطورة، تدخل في صناعة البلاستيك وفي الألبسة تدخل في حبر الطباعة ودمج البلاستيك في الأحذية والحقائب.
كل هذه المواد يمكن امتصاصها عن طريق الجلد وتدخل مجرى الدم.
مادة الفتالات إذا تواجدت بتراكيز عالية يصعب التخلص منها بالغسيل.