المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
آخر المواضيع المضافة


Untitled Document
أبحث عن شيء أخر

الأفعال التي تنصب مفعولين
23 / كانون الاول / 2014 م
صيغ المبالغة
18 / شباط / 2015 م
الجملة الإنشائية وأقسامها
26 / آذار / 2015 م
معاني صيغ الزيادة
17 / شباط / 2015 م
انواع التمور في العراق
27 / 5 / 2016
صفات المحقق
16 / 3 / 2016


الخبر بين الصحافة الاذاعية.. والصحافة المطبوعة- ثانيا: اختيار الاخبار  
  
870   04:32 مساءً   التاريخ: 27 / 4 / 2021
المؤلف : د. كرم شلبي
الكتاب أو المصدر : الخبر الإذاعي
الجزء والصفحة : ص 26-27
القسم : الاعلام / السمعية والمرئية / الخبر الاذاعي /

من بين الرصد الهائل الذي يصل كل يوم الى المؤسسات الصحفية ومحطات الاذاعة من المصادر المختلفة تجد الاذاعة نفسها مضطرة الى اهمال جانب كبير من هذه الاخبار محكومة في ذلك بعامل الوقت او (المساحة الزمنية) اولا، ثم باعتبار اخر له هو الاخر اهميته وذلك انه ليست كل الاخبار التي ترد مما يصلح اذاعته.

واذا طبقنا نفس الاعتبارين السابقين على الصحافة المطبوعة نجدها رغم انها تهمل هي الاخرى جانبا من هذه الاخبار، الا ان المساحات التي تخصصها للأخبار محلية كانت او خارجية اكثر بكثير مما تخصصه الاذاعة لهذه الاخبار، وفي نفس الوقت الذي تتنوع فيه هذه الاخبار تنوعاً كبيراً، فمن الاخبار السياسية والاقتصادية والعلمية واخبار المجتمع والاخبار الفنية واخبار الشخصيات، والاخبار الرياضية، هذا الى جانب ان هناك انواعاً معينة من هذه الاخبار لا يمكن للإذاعة ان تتناولها، وخاصة الاخبار الخاصة بالجنس واخبار المجتمع، والاخبار الشخصية واخبار النجوم، وهي عادة من الاخبار التي تجذب انتباه قارئ الصحيفة.

واذا كانت الصحيفة تستطيع ان تخصص مساحات كبيرة من صفحاتها للمادة الاخبارية، فان حجم ما تقدمه الاذاعة في برنامج اخباري مدته 30 دقيقة يساوي عادة حجم نصف مساحة الصفحة الاولى في اية صحيفة او يقل عن ذلك.

وربما يتبادر الى الذهن ان الاذاعة هي الاخرى ومن خلال برامجها المختلفة او حتى من خلال نشراتها يمكنها ان تقدم اخباراً متنوعة، فمن خلال البرامج الرياضية تقدم اخباراً رياضية، وفي برامج المرأة تقدم اخباراً عن الموضة والانشطة الاجتماعية النسائية، ومن خلال برامج العلوم تقدم اخباراً علمية.. وهكذا.

ولكن.. ما الذي يقدم من هذه الاخبار خلال هذه النشرات او البرامج؟؟

ان نشرة واحدة للأخبار لا يمكن ان تستوعب باي حال من الاحوال خبرا علميا وخبرا رياضيا وخبرا طريفاً.. الخ ذلك، فهذا من شأنه ان يطغى على الاحداث السياسية التي اصبحت تشكل العصب الرئيسي في نشرات الاخبار الاذاعية.

وفيما لو قدمت هذه الاخبار المتنوعة من خلال البرامج، فلا تكون هي المادة الرئيسية، ولا يمكن لبرنامج ان ينصرف الى تقديم الاخبار الرياضية او الاخبار العلمية فقط، وحتى لو حدث ذلك – وهذا امر مشكوك فيه فهذه البرامج لا تقدم يوميا الى المستمع -، وبالتالي فإن فرصة سبق الصحف المطبوعة بما تصبح اكثر من فرصة الاذاعة على خلاف القاعدة.

 




تتمثل في دراسة الجماهير والتعرف عليهم وعلى أفكارهم وآرائهم واتجاهاتهم نحو المنظمة أو الإدارة التي تتعامل معهم، ومن ثم نقل هذه الأفكار والآراء والمبادئ والاتجاهات إلى الإدارة ليصبح ذلك مستنداً لديها في تعديل سياستها وبرامجها بشكل يتناسب مع تلك الآراء والاتجاهات الجماهيرية، وهذا ما يجعلنا نقول بأن العلاقات العامة تقوم على تبادل الآراء وعرض الحقائق وتحليل الاتجاهات للرأي العام.


حرفة تقوم على جمع الأخبار و تحليلها و تحقيق مصداقيتها و تقديمها للجمهور، غالبا ما تكون هذه الأخبار ذات علاقة بما استجد من الأحداث سواء على الساحة السياسية أو المحلية أو الثقافية أو الرياضية أو الاجتماعية و غيرها.فالصحافة قديمة قدم الأزمنة بل يرجع تاريخها الى زمن الدولة البابلية، حيث كانوا قد استخدموا كاتبا لتسجيل أهم ما استجد من الأحداث اليومية لتتعرف الناس عليها .و في روما قد كانت القوانين و قرارات مجلس الشيوخ لعقود الأحكام القضائية و الأحداث ذات الأهمية التي تحدث فوق أراضي الإمبراطورية تسجل لتصل إلى الشعب ليطلع عليها .و في عام 1465م بدأ توزيع أولى الصحف المطبوعة، و عندما أصبحت تلك الأخبار تطبع بصفة دورية أمكن عندها التحدث عن الصحف بمعناها الحقيقي و كان ذلك في بدايات القرن السادس عشر، وفي القرن السابع عشر و الثامن عشر أخذت الصحافة الدورية بالانتشار في أوربا و أمريكا و أصبح هناك من يمتهن الصحافة كمهنة يرتزق منها و قد كانت الثورة الفرنسية حافزا لظهور الصحافة، كما كانت لندن مهداً لذلك.

يعد التلفزيون واحدا من أهم اختراعات القرن العشرين؛ إذ بدأت أولى التجارب على إرسال الصور الثابتة باللونين الاسود والابيض عن بعد في منتصف القرن التاسع عشر، وتطور هذا الاختراع حتى استطاع الألماني (دي كورن) من اختراع الفوتوتلغرافيا عام 1905,، وجاء بعده الفرنسي ( ادوارد بلين ) الذي طور الاختراع الاول واطلق عليه اسم البيلنوغراف عام 1907, واستمرت هذه التجارب بالتطور مستخدمة وسائل ميكانيكية اولاً ثم كهربائية ، حتى توصل كل من الانكليزي( جون بيارد) والامريكي ( س. ف. جنكيس) إلى وسيلة ارسال تستعمل فيها اسطوانة دورانية مثقوبة عام 1923.ويرتبط اختراع وظهور التلفزيون باسم العالم البريطاني ( جون بيرد) الذي استطاع عام 1924 من نقل صورة باهتة لصليب صغير عن طريق اجهزته التجريبية إلى شاشة صغيرة معلقة على الحائط.. وبعد ذلك بثلاث سنوات بدا هذا العالم تجاربه على التلفزيون الملون ، كما اجريت عدة تجارب لنقل الصور سلكياً ، نجح من خلالها الباحثون من ارسال صورة تلفزيونية عبر دائرة مغلقة من واشنطن إلى نيويورك عام 1927 ( ).وقد تكللت التجارب التي اجريت خلال الثلاثينات من القرن العشرين بالنجاح ، حتى بدأ مركز اليكساندر بلاس البريطاني بالبث التلفزيوني لمدة ساعتين يومياً عام 1936.



استئنافُ الدورات التدريبيّة لبرنامج في كلّ بيتٍ مُنقِذ
منهاجُ (نتعلّمُ لنَحيا) لمحو الأمّية يُكمل المرحلةَ الأساسيّة في أحد مراكزه
اختتامُ فعّاليات المشروع القرآنيّ لطلبة الجامعات والمعاهد
العتبةُ العبّاسية المقدّسة تُنشئ محطّةً لتحلية المياه خدمةً للأهالي والزائرين