المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية


Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



النشرات الاخبارية  
  
935   06:00 مساءً   التاريخ: 5 / 5 / 2021
المؤلف : د. كرم شلبي
الكتاب أو المصدر : الخبر الإذاعي
الجزء والصفحة : ص 62-63-64
القسم : الاعلام / السمعية والمرئية / الخبر الاذاعي /

عندما اكتشف (الراديو) كوسيلة من وسائل نقل الحدث لحظة وقوعه ومن مكان بعيد، توقع الناس امكانية تقديم الاحداث من مكانها ولحظة وقوعها، من خلال هذه الوسيلة التي كانت وقتها جديدة تماماً، ولكن هناك من المعوقات ما يحول دون ذلك في أغلب الاحيان، وأبرز هذه المعوقات تتمثل عادة في ضعف او قلة الامكانيات المادية والبشرية القادرة على ذلك، من اجهزة ومعدات ومراسلين ومعلقين وفنيين...، ومنها أيضاً وقوع الاحداث خارج اوقات (البث)، فالعالم ليس مرتبطاً ارتباطا زمنيا واحدا، وقد تكون احداث النهار هنا هي ساعات النوم العميق في بلاد واماكن اخرى، يضاف الى ذلك عدم امكانية تفرغ الانسان تفرغاً كاملا الى جانب اجهزة الاتصال في انتظار الاخبار تأتي اليه من الداخل او الخارج في اية لحظة من ليل او نهار.

ولذلك فقد فرضت هذه الاعتبارات او المعوقات على الاذاعة (الراديو والتلفزيون) ان تجمع هذه الاحداث وتقدمها في اشكال معينة وفي اوقات محددة ومعروفة وثابتة، ومن هنا كانت نشرات الاخبار.

ويمكننا ان نعرف نشرات الاخبار الاذاعية بأنها: تلك البرامج التي تهدف الى الاخبار عما يحدث (الان) على مستوى المجتمع المحلي، وعلى مستوى الوطن كله، وعلى مستوى العالم..

وبالتالي فليس من مهمة نشرات الاخبار الاذاعية ان تفسر الاحداث او تتعرض لمغزاها، فهذه مهمة برامج اخرى تدخل في نطاق الصحافة الاذاعية كالتعليق والمجلات الاخبارية والتحقيقات الاذاعية على نحو ما سنفصله في موضوع آخر.

ولقد اثبتت البحوث الميدانية التي اجرتها المحطات الاذاعية التجارية – وهي انشط المحطات في مثل هذه البحوث لضرورتها في اقناع المعلنين بفاعلية الخدمة – ان نشرات الاخبار الاذاعية من اكثر المواد الاذاعية شعبية – فهي مادة اقل ما يقال فيها انها (مسلية).

وبالتالي فقد اعتبرتها هذه المحطات مادة (هامة) من حيث انها تزيد من حجم جمهور المحطة وتزيد من ارتباط الجمهور وولائه لها، وعن طريق زيادة الحجم وزيادة الولاء تستطيع المحطة التجارية ان تزيد دخلها مما تقدمه من اعلانات عن بضائع وخدمات.

بل ان المحطات التجارية ايمانا منها بأهمية نشرات الاخبار الاذاعية بالنسبة لجمهورها، وضعت مجموعة من القيود على النشاط الاعلاني نفسه في علاقته بهذه النشرات رغم ان الاعلان هو الهدف الاساسي لهذه المحطات.. ولكنها بهذه القيود تريد ان تحافظ على قيمة النشرات الاخبارية التي تبني جمهورا كبيرا على المدى الطويل، ولا تضيعه لمصلحة مؤقتة.

من بين هذه القيود الا تتضمن النشرة الاخبارية اية اعلانات في داخلها او اية دعاية مباشرة او غير مباشرة لأي مشروع شخصي.

ولا تسمح القوانين الامريكية بإذاعة اعلان بالنسبة لنشرات الاخبار الا مرة واحدة في بداية النشرة، ومرة اخرى في نهايتها وبصوت مذيع اخر غير قارئ نشرة الاخبار (1).

غير ان الدور الذي تؤديه النشرات الاخبارية يصطدم بقيد رئيس هو عنصر الوقت.

فلابد ان تقدم نشرة الاخبار الاذاعية في الراديو او التلفزيون في زمن محدد يتراوح عادة من 10 – 15 دقيقة، ويصل في بعض الاحيان الى اقل قليلا من نصف ساعة، وهذه الفترة الزمنية المحدودة لا تمكن التلفزيون الا من تقديم عدد محدود نسبيا من الاخبار.. يزيد قليلا في حالة الاذاعة الصوتية، وذلك بالمقارنة الى ما يمكن ان تقدمه الصحافة اليومية او الاسبوعية.

واذا كانت الخدمات الاذاعية لا تستطيع ان تقدم في نشراتها كل الاخبار الهامة او ان تعالجها بالتفصيل اللازم، فان الخدمات الاخبارية الصحفية المطبوعة تكمل هذا النقص وتعوضه، ولذلك فانه من الحقائق الهامة في مجال الاخبار، ان وسائل الاتصال الجماهيري المختلفة تكمل بعضها البعض في مجال الخدمة الاخبارية.

فالإذاعة الصوتية لا يمكن مجاراتها في القدرة على السبق بالأخبار عن الاحداث الهامة، ولكنها تكتفي بإبراز اهم المعالم الرئيسية للحدث، وتتولى الصحافة اليومية والاسبوعية بعد ذلك سرد التفاصيل المتصلة بالخبر... ثم يأتي التلفزيون ليقدم صورة الحدث نفسه كما وقعت مضيفاً بذلك الى الخبر العنصر العاطفي والانساني الذي لا تستطيع الاذاعة الصوتية او الصحافة اليومية او الاسبوعية ان تفعله، بل ان النشاط الاخباري لكل وسيلة من هذه الوسائل يحفز الى الاستعانة بالوسائل الاخرى.

ــــــــــــــــــــ

  1. Mouri Frank، Lauther.

 




تتمثل في دراسة الجماهير والتعرف عليهم وعلى أفكارهم وآرائهم واتجاهاتهم نحو المنظمة أو الإدارة التي تتعامل معهم، ومن ثم نقل هذه الأفكار والآراء والمبادئ والاتجاهات إلى الإدارة ليصبح ذلك مستنداً لديها في تعديل سياستها وبرامجها بشكل يتناسب مع تلك الآراء والاتجاهات الجماهيرية، وهذا ما يجعلنا نقول بأن العلاقات العامة تقوم على تبادل الآراء وعرض الحقائق وتحليل الاتجاهات للرأي العام.


حرفة تقوم على جمع الأخبار و تحليلها و تحقيق مصداقيتها و تقديمها للجمهور، غالبا ما تكون هذه الأخبار ذات علاقة بما استجد من الأحداث سواء على الساحة السياسية أو المحلية أو الثقافية أو الرياضية أو الاجتماعية و غيرها.فالصحافة قديمة قدم الأزمنة بل يرجع تاريخها الى زمن الدولة البابلية، حيث كانوا قد استخدموا كاتبا لتسجيل أهم ما استجد من الأحداث اليومية لتتعرف الناس عليها .و في روما قد كانت القوانين و قرارات مجلس الشيوخ لعقود الأحكام القضائية و الأحداث ذات الأهمية التي تحدث فوق أراضي الإمبراطورية تسجل لتصل إلى الشعب ليطلع عليها .و في عام 1465م بدأ توزيع أولى الصحف المطبوعة، و عندما أصبحت تلك الأخبار تطبع بصفة دورية أمكن عندها التحدث عن الصحف بمعناها الحقيقي و كان ذلك في بدايات القرن السادس عشر، وفي القرن السابع عشر و الثامن عشر أخذت الصحافة الدورية بالانتشار في أوربا و أمريكا و أصبح هناك من يمتهن الصحافة كمهنة يرتزق منها و قد كانت الثورة الفرنسية حافزا لظهور الصحافة، كما كانت لندن مهداً لذلك.

يعد التلفزيون واحدا من أهم اختراعات القرن العشرين؛ إذ بدأت أولى التجارب على إرسال الصور الثابتة باللونين الاسود والابيض عن بعد في منتصف القرن التاسع عشر، وتطور هذا الاختراع حتى استطاع الألماني (دي كورن) من اختراع الفوتوتلغرافيا عام 1905,، وجاء بعده الفرنسي ( ادوارد بلين ) الذي طور الاختراع الاول واطلق عليه اسم البيلنوغراف عام 1907, واستمرت هذه التجارب بالتطور مستخدمة وسائل ميكانيكية اولاً ثم كهربائية ، حتى توصل كل من الانكليزي( جون بيارد) والامريكي ( س. ف. جنكيس) إلى وسيلة ارسال تستعمل فيها اسطوانة دورانية مثقوبة عام 1923.ويرتبط اختراع وظهور التلفزيون باسم العالم البريطاني ( جون بيرد) الذي استطاع عام 1924 من نقل صورة باهتة لصليب صغير عن طريق اجهزته التجريبية إلى شاشة صغيرة معلقة على الحائط.. وبعد ذلك بثلاث سنوات بدا هذا العالم تجاربه على التلفزيون الملون ، كما اجريت عدة تجارب لنقل الصور سلكياً ، نجح من خلالها الباحثون من ارسال صورة تلفزيونية عبر دائرة مغلقة من واشنطن إلى نيويورك عام 1927 ( ).وقد تكللت التجارب التي اجريت خلال الثلاثينات من القرن العشرين بالنجاح ، حتى بدأ مركز اليكساندر بلاس البريطاني بالبث التلفزيوني لمدة ساعتين يومياً عام 1936.



بالصور: انها بركات الامام الحسين (ع) ورعاية المرجعية.. مستشفيات متطورة لإجراء (عمليات قسطرة) و(علاج السرطان) لجميع العراقيين (مجانا)
بمشاركة (15) محافظة عراقية.. العتبة الحسينية تستعد لإقامة ورشة في الإخراج المسرحي للأطفال وعرض أعمالهم في محافظاتهم
العتبة الحسينية: بحلول ولادة النبي (ص واله) سيتم اجراء العمليات وتقديم العلاج الإشعاعي والكيميائي (مجانا) في مؤسسة وارث لمعالجة الأورام السرطانية
بعد جمع وتحليل وثائق وجرائم الجماعات الإرهابية في العراق.. العتبة الحسينية تحدد موعد انطلاق المؤتمر الوطني الأول للحد من التطرف والارهاب