المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الزراعة
عدد المواضيع في هذا القسم 8539 موضوعاً
الفاكهة والاشجار المثمرة
المحاصيل
نباتات الزينة والنباتات الطبية والعطرية
الحشرات النافعة
تقنيات زراعية
التصنيع الزراعي
الانتاج الحيواني
آفات وامراض النبات وطرق مكافحتها

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



كرنب أبو ركبة (الكرنب الساقي او الكلم بالعراقي)  
  
180   10:57 صباحاً   التاريخ: 11 / 5 / 2021
المؤلف : د. احمد عبد المنعم حسن
الكتاب أو المصدر : انتاج محاصيل الخضر (1991)
الجزء والصفحة : ص 622-624
القسم : الزراعة / المحاصيل / محاصيل الخضر / الملفوف ( اللهانة او الكرنب ) /

كرنب أبو ركبة (الكرنب الساقي او الكلم بالعراقي)

يسمى كرنب أبو ركبة في الإنجليزية Kohlrabi، ويعرف - علميا - باسم Brassic oleracea var. gongylodes ، وكان يعرف - سابقا - باسم B. caulorapa ، وهو أحد الطرز البرية للكرنب، ويعتقد أن موطنه في شمال أوروبا. يزرع المحصول لأجل سيقانه المتضخمة التي تشبه اللفت، والتي تنمو فوق سطح التربة، ويبلغ قطرها من 5-10 سم، وتؤكل بعد طهيها.

يعتبر الكرنب أبو ركبة من الخضر الغنية جدا بالنياسين، والغنية بحامض الأسكوربيك ، كما أنه يحتوي على كميات متوسطة من الكالسيوم والفوسفور.

الوصف النباتي

إن نبات الكرنب أبو ركبة عشبي ذو حولين في المناطق الباردة، وحولي في المناطق المعتدلة. يتعمق الجذر الرئيسي والجذور الفرعية لمسافة 150-240 سم، وتنمو الجذور الجانبية – أفقيا - لمسافة قصيرة ، ثم تتجه لأسفل وتتساوى أكبر 6-10 جذور منها مع الجذر الرئيسي في الأهمية. يصل النمو الجانبي للجذور إلى 60-75 سم من قاعدة النبات ، تشغل فيها التربة جيدا بالجذور الثانوية. أما الساق.. فهي متضخمة، وتظهر فوق سطح التربة، يبلغ قطرها من 5-10 سم، وتكون مبططه إلى كروية الشكل ، وتخرج منها الأوراق . تتركب الورقة من عنق أسطواني طويل، ونصل بيضاوي الشكل ذي حافة مسننة ، كما يظهر - غالبا – فصان بالقرب من القاعدة. الأزهار صفراء اللون، والتلقيح خلطي بالحشرات.

الأصناف

من أشهر أصناف الكرنب أبو ركبة كل من هوايت فينا White Vienna، وبيربل فينا Purple Vienna. يتشابه الصنفان في كل صفاتهما فيما عدا اللون الخارجي للساق، ولون أعناق وعروق الأوراق الذي يكون أخضر فاتحة في الصنف الأول، وقرمزية في الصف الثاني، ويكون اللون الداخلي للساق أبيض في كليهما. وقد انتخب منهما صنفان أكثر تبكيرا في النضج، هما: إيرلي هوايت فينا Early White Vienna، وإيرلي بيربل فينا. وقد كانا من الأصناف المبشرة عند زراعتهما في الجيزة والفيوم.

الإنتاج

تلائم الكرنب أبو ركبة الأراضي الطميية الخصبة الجيدة الصرف، ويلزم أن تكون الظروف الجوية ملائمة للنمو السريع دون توقف؛ إذ يؤدي توقف النمو إلى تليف الساق، وتؤدي استعادة النمو السريع بعد فترة من التوقف إلى حدوث تشققات بالساق، ويتراوح المجال الحراري الملائم لنمو النباتات من 15-21 م.

يتكاثر الكرنب أبو ركبة بالبذور التي قد تزرع في المشتل أولا ثم تشتل، وإن كان من المفضل زراعتها في الحقل الدائم مباشرة. تلزم لزراعة الفدان نحو 750 جم من البذور عند الزراعة بطريقة الشتل، تزيد إلى نحو كيلو جرام عند الزراعة المباشرة في الحقل الدائم. وتكون الزراعة على جانبي خطوط بعرض 60 سم (أي يكون التخطيط بمعدل 12 خطأ في القصبنين)، والشتل على مسافة 20 سم بين النباتات وبعضها البعض. وقد تسر البذور في مجرى بعمق 1٫5 - 2 سم - في الثلث العلوي من ميل خط الزراعة - على أن تخف النباتات بعد الإنبات على المسافة المرغوبة.

تمتد زراعة بذور كرنب أبو ركبة من يوليو حتى أوائل شهر فبراير، ويكون الشتل بعد 1-1٫5 شهرا من الزراعة حسب درجة الحرارة السائدة؛ حيث تقل الفترة بارتفاع درجة الحرارة، وتوالى النباتات بعد الشتل بعمليات الخدمة التالية:

١- العزيق:

يكون العزيق سطحيا، ويجرى بغرض التخلص من الحشائش.

۲- الري:

يجب توفير الرطوبة الأرضية - بصورة دائمة - لضمان استمرار النمو النباتي، وتكون سيقان غضة غير متليفة.

٣- التسميد:

يسمد الكرنب أبو ركبة بنحو 20 م3 من السماد العضوي للفدان، تضاف قبل الحرثة الأخيرة، مع استعمال 300 كجم سلفات نشادر، و 250 كجم سوبر فوسفات الكالسيوم، و75 كجم سلفات بوتاسيوم للفدان على أن تضاف على دفعتين متساويتين: تكون أولاهما بعد 3 أسابيع من الشتل، والثانية بعد 4-6 أسابيع من الأولى.

تجرى عملية الحصاد عندما يبلغ قطر الساق المتضخمة من 5-10 سم، وقبل أن تتصلب أو تتليف. ويقدر المحصول بنحو 4-6 أطنان للفدان، ويمكن تخزين سيقان الكرنب أبو ركبة بصورة جيدة لمدة 2-4 أسابيع في درجة الصفر المئوي، 90 - 95 ٪ رطوبة نسبية، مع توفير تهوية جيدة.




الإنتاج الحيواني هو عبارة عن استغلال الحيوانات الزراعية ورعايتها من جميع الجوانب رعاية علمية صحيحة وذلك بهدف الحصول على أعلى إنتاجية يمكن الوصول إليها وذلك بأقل التكاليف, والانتاج الحيواني يشمل كل ما نحصل عليه من الحيوانات المزرعية من ( لحم ، لبن ، صوف ، جلد ، شعر ، وبر ، سماد) بالإضافة إلى استخدام بعض الحيوانات في العمل.ويشمل مجال الإنتاج الحيواني كل من الحيوانات التالية: الأبقـار Cattle والجاموس و غيرها .



الاستزراع السمكي هو تربية الأسماك بأنواعها المختلفة سواء أسماك المياه المالحة أو العذبة والتي تستخدم كغذاء للإنسان تحت ظروف محكمة وتحت سيطرة الإنسان، وفي مساحات معينة سواء أحواض تربية أو أقفاص، بقصد تطوير الإنتاج وتثبيت ملكية المزارع للمنتجات. يعتبر مجال الاستزراع السمكي من أنشطة القطاعات المنتجة للغذاء في العالم خلال العقدين الأخيرين، ولذا فإن الاستزراع السمكي يعتبر أحد أهم الحلول لمواجهة مشكلة نقص الغذاء التي تهدد العالم خاصة الدول النامية ذات الموارد المحدودة حيث يوفر مصدراً بروتينياً ذا قيمة غذائية عالية ورخيص نسبياً مقارنة مع مصادر بروتينية أخرى.



الحشرات النافعة هي الحشرات التي تقدم خدمات قيمة للإنسان ولبقية الاحياء كإنتاج المواد الغذائية والتجارية والصناعية ومنها ما يقوم بتلقيح النباتات وكذلك القضاء على الكائنات والمواد الضارة. وتشمل الحشرات النافعة النحل والزنابير والذباب والفراشات والعثّات وما يلحق بها من ملقِّحات النباتات.ومن اهم الحشرات النافعة نحل العسل التي تنتج المواد الغذائية وكذلك تعتبر من احسن الحشرات الملقحة للنباتات, حيث تعتمد العديد من اشجار الفاكهة والخضروات على الحشرات الملقِّحة لإنتاج الثمار. وكذلك دودة الحريري التي تقوم بإنتاج الحرير الطبيعي.




الانتهاءُ من صناعة الهيكل الخشبيّ لشبّاك مرقد السيّدة زينب (عليها السلام)
تواصل دورات التطوير لملاكات شعبة الخطابة الحسينيّة النسويّة
مصوّرٌ من العتبة العبّاسية المقدّسة يحصد المركز الأوّل في مسابقةٍ دوليّة
مكتبةُ أمّ البنين تستهلّ موسمها الثالث من ورشها العلميّة بتحقيق المخطوطات