المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الزراعة
عدد المواضيع في هذا القسم 10065 موضوعاً
الفاكهة والاشجار المثمرة
المحاصيل
نباتات الزينة والنباتات الطبية والعطرية
الحشرات النافعة
تقنيات زراعية
التصنيع الزراعي
الانتاج الحيواني
آفات وامراض النبات وطرق مكافحتها

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر

الأفعال التي تنصب مفعولين
23 / كانون الاول / 2014 م
صيغ المبالغة
18 / شباط / 2015 م
الجملة الإنشائية وأقسامها
26 / آذار / 2015 م
معاني صيغ الزيادة
17 / شباط / 2015 م
انواع التمور في العراق
27 / 5 / 2016
صفات المحقق
16 / 3 / 2016


التقسيم النباتي للموالح وأقسامها الاقتصادية  
  
152   01:09 صباحاً   التاريخ: 19 / 8 / 2022
المؤلف : أ.د مصطفى عاطف الحمادي واخرون
الكتاب أو المصدر : الموالح (الإنتاج والتحسين الوراثي)
الجزء والصفحة : ص 64-77
القسم : الزراعة / الفاكهة والاشجار المثمرة / الحمضيات / مقالات منوعة عن الحمضيات /

التقسيم النباتي للموالح وأقسامها الاقتصادية

الموالح الاقتصادية بأنواعها والأجناس القريبة هي نباتات مستديمة الخضرة ذات أصل استوائي وتحت استوائي وتتبع الموالح رتبة Geraniales والتي تشمل 21 تحت رتبة يهم منها في مجال التقسيم النباتي للموالح تحت رتبة Geramineae والتي تشمل 12 عائلة أهمها العائلة السذبية Rutaceae.

العائلة السذبية Rutaceae

عائلة كبيرة ومعظمها أشجار أو شجيرات وتتميزا لأنواع في داخل عائلة Rutaceae بالصفات الأساسية التالية:

* تواجد غدد زيتية Glands ذات رائحة قوية.

* أوراقها متقابلة أو متبادلة بسيطة أو مركبة ريشية ويوجد نقط Pellacid في الأوراق.

* الزهرة منتظمة خنثي، عدد السبلات 3 - 5 ملتحمة، وعدد البتلات 3-5، والأسدية بعدد مساو لعدد البتلات أو مضاعفاتها وتكون منفصلة أو متصلة في مجاميع، والمبيض مرفوع على قاعدة زهرية Floral (nectar) disc به عدة كرابل متحدة أو منفصلة وبكل كربلة بويضة أو أكثر ويحمل هذا المتاع على تخت لحمي.

* الثمار ذات وضع مشيمي محوري Swingle & Reece، 1967) Axile) وتضم العائلة السذبية Rutaceae سبع تحت عائلات أهمها لدراسة التقسيم النباتي للموالح تحت العائلة البرتقالية Aurantoideae والتي تضم الموالح الحقيقية والأجناس القريبة منها وتنتج أشجارها ثمارا لها أهمية بستانية خاصة.

تحت العائلة البرتقالية Aurantoideae

• نباتاتها أشجار أو شجيرات مستديمة الخضرة فيما عدا ثلاث أجناس هي Poncirus، Aegle، Feronia

• وأزهارها غالبا بيضاء ذات رائحة ذكية.

• والثمار لها قشرة بها عدد كبير من الغدد الزيتية، الثمرة عنبة من نوع خاص تعرف باسم Hesperidium (مبيض واحد كبير ومحاط بقشرة جلدية) ويحتوي على تراكيب متخصصة وهي الأكياس العصيرية.

• العديد من الأنواع تحتوي على بذور متعددة الأجنة الجنسية والخضرية (أجنة خضرية بالإضافة إلى الجنيين الجنسي).

وتقسم تحت العائلة البرتقالية Aurantoideae إلى القبائل Tribes، وتحت القبائل Subtribes، والأجناس Genera، والأنواع Species غير متفق عليه ومعقد وفي بعض الأحيان يؤدي إلى اللبس. ويرجع ذلك إلى أن الموالح والأجناس القريبة منها يحدث بينها التهجين بسهولة وقد حدث ذلك بريا لمدة قرون (1951 ،Swingle and Reece)، وعليه فلا يوجد هناك فاصل يمنع التزاوج Reproductive separation بين الأنواع، وكذلك فإن العديد من الأنواع تتكاثر عن طريق الأجنة النيوسيليه والذي يضمن استمرار النبات سواء كان نوعا أو هجينا.

النظم التقسيمية للموالح Taxonomic systems of citrus

اقترح كلا من (1875) Engler (1896)، Hooker نظما تقسيمية لتحت العائلة البرتقالية Subtribe Aurantoideae وهي عبارة عن نظم صناعية Artificial مبنية على الصفات المورفولوجية وعلى منطقة النشوء للنوع، وفيما يلي أهم النظم التقسيمية للموالح:

1- تقسيم Hooker

أقترح Hooker تقسيما لتحت العائلة البرتقالية Aurantoideae على أنها تتكون من 13 جنسا Genera ويحتوي على أربعة أنواع فقط في الجنس.

ويؤخذ على هذا التقسيم عدم الأخذ في الاعتبار تواجد أو أهمية تواجد الأجنة النيوسيليه كما لم يكن لديهم سبل الحصول على طرق التقنية الحيوية للتقسيم. بالإضافة لوجود اختلافات كبيرة في عدد الأنواع التي تضمها هذه الأجناس. ويرجع هذا التناقض إلى سهولة التهجين وحريته، ومن المعلوم أنه يوجد العديد من المواصفات العامة بين أنواع الموالح ذات الأهمية الاقتصادية على النحو التالي:

أ- تكون بصفة عامة على درجة جيدة من الخصوبة فيما بينها وتكون الهجن فيما بينها خصبه، ويطلق على الهجن ذات الأصل المعروف بين الأنواع Subspecific cultigens.

ب- يوجد حالات من العقم الوراثي وعدم التوافق الذاتي والخلطي، ولكن ذلك لا يكون متعلقا أساسا بحدود الأنواع.

ج- يوجد تعدد الأجنة في بذور العديد من الأنواع ولكن لا يعتبر ذلك من خواص النوع.

2- تقسيم Swingle & Reece

قام Swingle عام 1948 ثم Swingle & Reece عام 1967 بعمل نظام تقسيمي يعتمد على العديد من الصفات المورفولوجية لتحت العائلة البرتقالية Aurantoideae حيث يحتوي على قبيلتين Tribes هما Citreae، Clauseneae. وتعتبر قبيلة الموالح Citreae هي الأهم في مجال الموالح وهذا التقسيم مفيدا جدا وفعال من الناحية التطبيقية ويعتمد في تقسيم الموالح وأقاربها على العديد من الصفات المورفولوجية. وفيما يلي أهم مميزات القبيلتين:

أ- قبيلة Clauseneae

* نباتات هذه القبيلة لا يوجد على أغصانها الحديثة أشواك إبطيه.

* أوراقها مركبة ريشية ذات وريقة طرفية والوريقات متبادلة، وقد تكون من 1-3 وريقات.

* المبيض يتكون من 2-6 كربلة بكل كربلة مسكن وبكل مسكن بويضتان، ولا توجد بالثمار أكياس عصيرية كما أن الثمرة نصف جافة أو عصيرية.

ب- قبيلة الموالح Citreae

تنتمي أهم أنواع وأصناف الموالح لنباتات هذه القبيلة التي تتميز بالآتي:

* أشجار هذه القبيلة يوجد على أغصانها أشواك فردية أو مزدوجة وخاصة علي الأشجار صغيرة العمر.

* الأوراق عادة بسيطة أو مكونة من 1 - 3 وريقات (منيسي 1975) وتتميز الأوراق بوجود أجنحة كبيرة أو صغيرة حول عنق الأوراق.

* تعدد الأجنة في البذور فإضافة للجنين الجنسي توجد بعض الأجنة الخضرية الناتجة من نسيج النيوسيلة (زيدان ومكسيموس 1969).

* الأزهار ذات رائحة عطرية في مجاميع إبطية الموقع أو في نورات عنقودية غير محدودة طرفية أو إبطية ولون الأزهار أبيض أو مائل للاخضرار، والكأس من 3-5 سبلات والتويج من 3-5 بتلات والمبيض مركب ومكون من 2-18 كربلة وتحتوي كل كربلة علي 1-18 بويضة، وتضم كل كربلة أكياسا عصيرية عديدة تتمدد عند النضج حتى تملا كل حيز الكربلة باستثناء الحيز الذي تشغله البذور.

* الثمار في الغالب تشبه ثمار البرتقال أو الليمون وهي أحيانا عنبة عصيرية، وقد تكون صغيرة ذات جدار ثمري جلدي أو صلب فيما عدا نباتي busifolia Severinia و Triphasia triflora فثمارهما ذات جدار ثمري رقيق القشر جدا.

وتشمل قبيلة الموالح Citreae ثلاث تحت قبائل Subtribe تحتوي 28 جنسا (بغدادي ومنيسي 1964) وهي تحت قبيلة Subtribe Balsamocitrinae وتضم 7 أجناس، وتحت قبيلة Subtribe Triphasinae وتضم 8 أجناس، وتحت قبيلة Subtribe Citrinae وتضم 13 جنسا، ويهم في مجال دراسة التقسيم النباتي للموالح تحت القبيلة Citrinae والتي تضم أشجار الموالح.

تحت قبيلة Subtribe Citrinae

تضم 13 جنسا، تتميز أزهارها بأن عدد الأسدية ضعف عدد البتلات أو أكثر ملتحمة الخيوط كليا أو جزئيا، ثمارها من صغيرة الحجم إلي كبيرة يتراوح أقطارها بين 2 - 20 سم، وتسمي ثمار هذه المجموعة بالثمار البرتقالية "Hesperidia“ وهي نوع من الثمار العنبة Berry والتي تحمل جدران فصوصها الداخلية من ناحية المركز أكياسا عصيرية جالسة أو محمولة على أعناق وتضم هذه الأكياس نسيجا عصيريا ويعتبر ذلك صفة مميزة لا توجد في ثمار أخرى في العائلة السذبية Rutaceae، ولا يوجد شبيه لها معروف في النباتات العليا.

وتضم تحت قبيلةCitrinae  3 مجاميع تحت قبائلية Subtribal groups تشمل 13 جنسا بها 65 نوعا، وذكر سوينجل Swingle هذه المجاميع الثلاث كالآتي:

أ- أشجار موالح بدائية Primitive Citrus Fruit Trees

تتميز مجموعة الموالح البدائية بأنه ليس للأكياس العصيرية في ثمارها حامل يرفعها لأعلى، كما أنها مستدقة تنتهي بطرف مدبب، نسيجها الداخلي يتحلل عند النضج لسائل زيتي أو صمغي القوام، وتضم هذه المجموعة خمسة أجناس بها 14 نوعا أهمها Severinia busifolia ويتميز بمقاومته للملوحة وخاصة عند زيادة نسبة البورون في التربة وبصلاحيته للاستخدام كأصل للموالح.

ب- أشجار شبيهة بأشجار الموالح Near Citrus Fruit Trees

تتميز مجموعة أشباه الموالح بأنه ليس للأكياس العصيرية في ثمارها حامل يرفعها لأعلى، ولكن للأكياس العصيرية قاعدة عريضة غائرة في جدار الفص المركزي الذي تخرج منه - والأكياس العصيرية مستدقة تنتهي بطرف مدبب، وتضم هذه المجموعة جنسين هما Atalantia، Citropsis، وبكل جنس 11 نوع.

ج- مجموعة أشجار الموالح الحقيقية True Citrus Fruit Trees

تتميز الأكياس العصيرية بثمار هذه المجموعة بأن لها حوامل اسطوانية الشكل تنتهي بانتفاخ مغزلي أو بيضي الشكل يضم خلايا كبيرة الحجم مليئة بالعصير، وكل كيس عصيري يحتوي على نقط من الزيت متفاوتة، كما تتميز أزهار أشجار هذه المجموعة بأن عدد الأسدية 4 مرات عدد البتلات على الأقل، وتضم هذه المجموعة 6 أجناسا هي:

ج-1. الجنس Clymeria

ويتواجد في ايرلندا الجديدة ويتبعه النوع Clymeria polyandra ويتميز بالآتي:

• أشجاره ذات أغصان مضلعة ملساء خالية من الأشواك.

• الأوراق بيضاوية تستدق عند القمة.

• الثمار حلوة المذاق تشبه ثمار الليمون البلدي المالح شكلا ولونا، والأكياس العصيرية قصيرة سميكة بيضاوية أو شبه مستديرة جالسة أو ذات أعناق قصيرة، وتوجد بأعداد كبيرة وتنتشر على سائر جدران الفص وتصل إلى الزاوية الداخلية المحيطة بمحور الثمرة الوسطي.

وقد تم التعرف على بعض الهجن بين هذا الجنس وجنس الموالح Citrus.

ج-2. الجنس Eremocitrus

يعتبر الجنس الوحيد الذي يضم نباتات صحراوية في مجموعة الموالح الحقيقية، يوجد في صورة برية في استراليا، وتنحصر أهمية نباتات هذا الجنس في إدخاله في برامج التربية مع الأصناف التجارية من الموالح بهدف إنتاج هجن ذات خصائص مرغوبة تتحمل النمو بنجاح في بيئات جافة ونصف جافة أكثر من أنواع وأصناف الجنس Citrus والذي يضم أهم أنواع وأصناف الموالح التجارية كما تتميز نباتات هذا الجنس بتحملها ارتفاع نسبة البورون في التربة أكثر من غيرها الأمر الذي يسترعي الاهتمام بإمكانية استخدامه كأصل لتطعيم الموالح التجارية عليه في هذه الحالة. ويتميز جنس Eremocitrus بالآتي:

* الأشجار بطيئة النمو في بداية حياتها، وحين يتكامل مجموعها الجذري وتتوافر الرطوبة الأرضية تنمو بسرعة.

* أوراقها خضراء رمادية سميكة جلدية مغطاة بطبقة سميكة من الكيوتين، والثغور غائرة في كل من الأوراق والسوق الحديثة كما أنها مغطاة بأوبار.

* توجد أشواك فردية في اباط الأوراق يصل طولها من 2-3 سم.

* يحتوي مبيض الأزهار على 3-5 مسكن، وبكل مسكن بويضتان.

* الثمرة صغيرة والأكياس العصيرية محمولة على أعناق قصيرة مستديرة غير متزاحمة.

* البذور صغيرة وحيدة الجنين.

وقد تم تهجين جنس Eremocitrus مع جنس الموالح Citrus وجنس البرتقال ثلاثي الأوراق Poncirusعلى التوالي (1988 Barrett، 1977& 1982 and Iwamasa et al) كما أوضح ووصف 1967 ،Swingle and Reece العديد من الهجن الطبيعية بين مختلف هذه الأجناس. ومن الهجن الناتجة هجين سمي ب Eremolemon Citrus وهو ناتج عن تهجين Citrus limon x Eremocitrus glauca.

ج-3. الجنس Microcitrus

يوجد في صورة برية في استراليا تتميز نباتات هذا الجنس بوجود نوعين مختلفين من الأوراق على النبات - والأسدية فرادي والمبيض به من 4-6 كرابل.

وقد تم تهجين جنس Microcitrus مع الموالح جنس Citrus وجنس البرتقال ثلاثي الأوراق Poncirus على التوالي ( 1988 ،Barrett، 1977& 1982 and Iwamasa et al) ومن الهجن الناتجة هجين سمي Trigeneric Faustrimedins وهو ناتج عن تهجين الجنس Microcitrus مع الكلاموندين والذي هو بدوره ناتج عن تهجين الجنس Fortunella مع الجنس Citrus ويمكن توضيح ذلك كما يلي:

Fortunella sp. x Citrus sp. → Calamondin

Trigeneric Faustrimedins Calamondin x Microcitrus Australia

وقد ذكر ووصف 1967 ،Swingle and Reece العديد من الهجن الطبيعية بين مختلف هذه الأجناس.

ج-4. الجنس Poncirus

يحتوي هذا الجنس على نوع واحد هو ال Trifoliata والذي يعرف بالبرتقال ثلاثي الأوراق Trifoliate Orange، وهو من نباتات المناطق المعتدلة الدافئة، موطنه سلسلة تتخطى جنوب ووسط الصين في اتجاه يمتد من الشرق إلى الغرب (بغدادي ومنيسي 1964، العزوني 1962، معلا وحلوة 1960)، وهو الجنس الوحيد في هذه المجموعة المتساقط الأوراق شتاء لذلك تتحمل نباتاته وطأة برد الشتاء القارص. تكثر زراعته في اليابان وبعض الولايات في الولايات المتحدة الأمريكية (شمال فلوريدا ولويزيانا وتكساس) حيث يستخدم كأصل لتطعيم اليوسفي الساتزوما (معلا وحلوة 1960)، كما يزرع سياجا ناجحا في الكثير من دول آسيا وأوروبا وبعض الولايات الأمريكية، كما تدخل ثماره في صناعة بعض العقاقير في الصين.

وتتميز نباتات هذا الجنس بأن الأشجار صغيرة الحجم ذات أشواك إبطيه فردية مستقيمة - الأوراق قليلة العدد مركبة من ثلاث وريقات والوريقات ضيقة جدا.

أمكن تهجين هذا الجنس مع بعض أنواع الجنس Citrus وأنتج عند تهجينه مع البرتقال هجنا سميت باسم Citranges تتميز بقوة نموها وتحملها للبرد كما أنها تشكل أصولا مقاومة للأمراض تفوق البعض من أصول الموالح التجارية الشائعة وكلها نتجت من بذور ثمار مهجنة (بغدادي ومنيسي 1964). ومن أمثلة الهجن التي نتجت عن تهجين البرتقال الثلاثي الأوراق مع الجنس Citrus ما يلي:

* Citranges وهو هجين بين البرتقال العادي والبرتقال الثلاثي الأوراق وأهم هجنه التجارية هي Troyer C.، Rusk C.، Morton C.، Coleman C.، Cunningham C ، Willets C. ، Rusk C. ، Sanford C.

* Citrumelos وهو هجين بين الجريب فروت والبرتقال الثلاثي الأوراق.

* Citrandarins وهو هجين بين اليوسفي والبرتقال الثلاثي الأوراق.

* Citradias وهو هجين بين النارنج والبرتقال الثلاثي الأوراق.

كما يوجد هجين بين جنس الكمكوات Fortunella والبرتقال الثلاثي الأوراق وهو Citrumquats.

وتتميز كل هذه الهجن بأنها ذات بويضات عقيمة، ومعظمها ينتج عددا قليلا من حبوب اللقاح الخصبة، ويتم إكثارها غالبا عن طريق الأجنة الخضرية التي تظهر عند استنبات البذور حيث نادرا ما تظهر أجنة جنسية عند إنباتها، كما يمكن إكثارها خضريا بسهولة وكذلك باستخدام تقنية زراعة الأنسجة.

ج- 5. الجنس Fortunella

ويعرف باسم الكمكوات Kumquat، ويقال أن لفظ الكمكوات يرجع إلى جملة صينية Kin Kan والتي تعني البرتقال الذهبي نشأ الكمكوات (.Fortunella spp) في شمال الصين. والأشجار مقاومة للصقيع بشدة عند تقسيتها ولكن احتياجاتها الحرارية للنمو عالية، ونظرا للعديد من الفروق المورفولوجية فقد وضعه علماء التقسيم النباتي في جنس Fortunella بدلا من Citrus. وينتج الكمكوات أساسا في الصين والفلبين واليابان وبعض الدول الآسيوية (منيسي 1975) مع تواجد بعض الإنتاج في المناطق الأخرى من العالم. وتؤكل ثمرة الكمكوات طازجة أو مسكرة أو مربات كما تدخل في صناعة الشيكولاتة المحشوة.

* نباتاتها شجيرات أو أشجار صغيرة الحجم مستديمة الخضرة كثيرة الفروع والفريعات، الأغصان الصغيرة مضلعة ثم تستدير بتقدمها في العمر والأشواك صغيرة توجد في إبط الأوراق وأحيانا لا توجد أشواك (بغدادي ومنيسي 1964).

* الأوراق بسيطة مدببة من القمة ولكن بغير حدة إلى بيضية الشكل lanceolate إلى Elliptical سميكة نوعا لون سطحها العلوي أخضر غامق والسفلي له لون فضي مميز وبه غدد زيتية كثيرة، عنق الورقة ذو جناح ضيق أو غير واضح والأعناق قصيرة جدا.

* الأزهار توجد في اباط الأوراق بحالة فردية أو مزدوجة أو في عناقيد على النموات الجديدة أو النموات التي عمرها سنة واحدة. موعد التزهير يكون أكثر تأخرا من الأصناف الأخرى من الموالح.

* الثمار توجد في عناقيد وتختلف عن ثمار الموالح الحقيقية الأخرى في أن المبيض يحتوي على 3-5 كرابل كل منها تحتوي على 1-2 بذرة. ويختلف شكل الثمرة على حسب النوع والصنف وهي صغيرة الحجم مستديرة (يتراوح قطرها ما بين 2-2.5 سم) أو مستطيلة أو بيضاوية (يتراوح طولها حوالي 3-3.5 سم وعرضها حوالي 2 سم) يبلغ متوسط وزنها حوالي 8 - 10 جرام (معلا وحلوة 1960)، والقشرة سميكة وحلوة المذاق ويمكن أكلها، والثمرة بها كمية محدودة جدا من العصير.

* البذور صغيرة ولها فلقات خضراء.

ويضم جنس الى Fortunella طبقا لتقسيم Swingle الأنواع التالية (منيسي 1975، Bridges & Youtsey،1977 ):

- الكمكوات الكروي Fortunella japonica، Marumi

- الكمكوات المستطيل أو البيضاوي Fortunella margerita ، Nagami

- كمكوات الملايو Fortunella polyandra

- كمكوات هنديسي Fortunella hindisi

- Fortunella cresifolia، Meiwa

ج-6. الجنس Citrus

يعتبر جنس Citrus أهم الأجناس الست من الناحية الاقتصادية، الموطن الأصلي جنوب شرقي آسيا وجزر المحيط الهادي، ونباتات هذا الجنس من نباتات المنطقة تحت الاستوائية وتتفاوت أنواعها وأصنافها في درجة مقاومتها للبرد. ويوجد في هذا الجنس كما ذكر من قبل قدر كبير من الاختلافات في تقسيم الأنواع نظرا لإمكانية حدوث تهجين بين الأنواع وأحيانا بين الأجناس مما يجعل الصفات النباتية للموالح غير ثابتة. وقد اقترح ،Tanaka عام 1954 خطا نظريا يمر في جنوب شرق اسيا سمي خط تاناكا ويفصل هذا الخط المساحات المختلفة لنشأة وانتشار بعض أنواع جنس الموالح Citrus وأقاربه، ويمر هذا الخط من شمال شرق الهند وفوق برما وخلال مقاطعة يونان Yunnan إلى نقطة جنوب جزيرة Hainan ويظن أن الأنواع التي تشمل الشادوك والترنح والليمون المالح والليمون الأضاليا قد نشأت جنوب هذا الخط وقد تكون هذه المنطقة المنشأ الأول للبرتقال الحلو والحامض. وتتميز أشجار هذا الجنس بما يلي:

• أشجار متوسطة الحجم أو شجيرات، مستديمة الخضرة، السوق الحديثة مضلعة ثم تستدير بتقدمها في العمر. توجد الأشواك فرادي في اباط الأوراق النامية على الأغصان الحديثة ثم تقل الأشواك بتقدم الأغصان في العمر وتكاد تنعدم تقريبا في المزارع القديمة (بغدادي ومنيسي 1964).

• الأوراق سميكة جلدية، تختلف أشكالها باختلاف الأنواع، وعادة لها عنق مجنح، بها نقط زيتية عديدة شفافة تظهر بوضوح إذا عرضت الأوراق للضوء المباشر.

• الأزهار تحمل في آباط الأوراق الحديثة فرادي أو نورات سيمية، لونها إما أبيض أو أبيض مشوب بحمرة خفيفة على السطح الخارجي للبتلات، الزهرة خنثى أو مذكرة (مختزلة عضو المتاع)، يتكون التويج في الزهرة من 4-8 بتلات سميكة جلدية ذات رائحة جذابة حيث تحتوي على غدد زيتية على السطح الخارجي وتكون البتلات متراكبة Imbricate في مرحلة البرعم الأقل تطورا ولكنها تصبح معكوسة Reflected بشدة عند النضج، ويتكون الكأس من 4-5 سبلات صغيرة فنجانية الشكل، وعدد الأسدية والمتوك عادة يكون من 2 إلى 10 أضعاف عدد البتلات حسب النوع ويتراوح عدد الأسدية من 15 - 60 سداه وملتصقة في حزم وتنتظم في دائرة واحدة - أحيانا تلتحم في الطول وتحتوي على حبوب اللقاح إلا في بعض الأصناف مثل البرتقال بسره حيث يخلو المتك من حبوب اللقاح تماما وتحمل البتلات والأقلام على التخت مباشرة تحت حلقة قصيرة، ويحيط المتك بالمتاع على نفس المستوى أو قريب من الميسم ويتكون المتك من فصين تنتثر طوليا وقد يحدث تفتح المتك وانتثار حبوب اللقاح في بعض الأصناف قبل تفتح الزهرة.

يتكون المبيض في الموالح من 8-14 كربلة متحدة مع بعضها وبكل كربلة من 8-4 بويضات في صفين وهذه الكرابل هي التي تكون الفصوص عند نضج الثمار، ويوجد محور رئيسي تتصل به وفي المرحلة المبكرة جدا من والتطور يكون المتاع مفتوح من القمة ويكون عبارة عن جدار دائري أو حلقة يتواجد عليها بروزات من داخلها (1942 ،Ford). ويكون هذا الجدار عبارة عن الكرابل التي تتكون من مجموعه مبادئ دائرية Whori ذو شكل هلالي، وتنمو الكرابل إلى أعلا وتتجه حوافها إلى الداخل لتتقابل مع البروزات الموجودة بداخلها والتي تنمو أيضا إلى أعلا لكي تنتج المحور Axis في الثمرة وتتحد مع حواف الكرابل وتكون البلاسنتا Placenta (منطقة ذات نسيج مغلظ يحمل البويضات) ذات منشأ في الزاوية الداخلية للفجوة Locule الخاصة بكل كربلة. وتنمو البويضة أولا في اتجاه علوي ولكنها بعد ذلك تأخذ الشكل البيضي المقلوب Anatropous حيث يكون الميكروبيل مقابل لمحور المبيض، وتتكون البويضة الناضجة من الحامل Funiculus والنيوسيلة وكيس جنيني ذات ثمانية أنوية والأغلفة المحيطة به Integuments وتمتد قمة الميكروبيل خلال النيوسيلة والأغلفة المحيطة في النهاية الحرة Free end للبويضة، والمبيض كروي الشكل تقريبا ينتهي بالقلم الذي ينتهي بالميسم الذي يشبه الكرة. المبيض عند حدوث الإزهار تحتي Subglobose ومميز بشدة عن القلم الضيق كما في البرتقال أو يكون أسطواني تحتي Subcyliderical ويبرز تدريجيا إلى قلم عريض، والقلم عادة أسطواني وينتهي بالميسم Subglobose.

• الثمرة Hespridium تتميز بوجود أكياس عصيريه مغزليه الشكل مدببة الطرف نامية من جدار المبيض الداخلي، والثمار مستديرة أو متطاولة مغطاة بقشرة يختلف سمكها ولونها ورائحتها حسب الأنواع (معلا وحلوة 1960) والظروف البيئية السائدة في منطقة الإنتاج.

• يختلف عدد البذور ما بين عديمة البذور وكثيرتها، وهي إما بيضاوية أو مستديرة (من 0.6–1.8 سم طولا) وتغطي بغطاء جلدي، نامية من جدار المركز الوسطي للثمرة وهي عديدة الأجنة في معظم الأنواع والأصناف.




الإنتاج الحيواني هو عبارة عن استغلال الحيوانات الزراعية ورعايتها من جميع الجوانب رعاية علمية صحيحة وذلك بهدف الحصول على أعلى إنتاجية يمكن الوصول إليها وذلك بأقل التكاليف, والانتاج الحيواني يشمل كل ما نحصل عليه من الحيوانات المزرعية من ( لحم ، لبن ، صوف ، جلد ، شعر ، وبر ، سماد) بالإضافة إلى استخدام بعض الحيوانات في العمل.ويشمل مجال الإنتاج الحيواني كل من الحيوانات التالية: الأبقـار Cattle والجاموس و غيرها .



الاستزراع السمكي هو تربية الأسماك بأنواعها المختلفة سواء أسماك المياه المالحة أو العذبة والتي تستخدم كغذاء للإنسان تحت ظروف محكمة وتحت سيطرة الإنسان، وفي مساحات معينة سواء أحواض تربية أو أقفاص، بقصد تطوير الإنتاج وتثبيت ملكية المزارع للمنتجات. يعتبر مجال الاستزراع السمكي من أنشطة القطاعات المنتجة للغذاء في العالم خلال العقدين الأخيرين، ولذا فإن الاستزراع السمكي يعتبر أحد أهم الحلول لمواجهة مشكلة نقص الغذاء التي تهدد العالم خاصة الدول النامية ذات الموارد المحدودة حيث يوفر مصدراً بروتينياً ذا قيمة غذائية عالية ورخيص نسبياً مقارنة مع مصادر بروتينية أخرى.



الحشرات النافعة هي الحشرات التي تقدم خدمات قيمة للإنسان ولبقية الاحياء كإنتاج المواد الغذائية والتجارية والصناعية ومنها ما يقوم بتلقيح النباتات وكذلك القضاء على الكائنات والمواد الضارة. وتشمل الحشرات النافعة النحل والزنابير والذباب والفراشات والعثّات وما يلحق بها من ملقِّحات النباتات.ومن اهم الحشرات النافعة نحل العسل التي تنتج المواد الغذائية وكذلك تعتبر من احسن الحشرات الملقحة للنباتات, حيث تعتمد العديد من اشجار الفاكهة والخضروات على الحشرات الملقِّحة لإنتاج الثمار. وكذلك دودة الحريري التي تقوم بإنتاج الحرير الطبيعي.




بمشاركة أكثر من 1100 متطوع ... شؤون الطبابة تكثّف جهودها لخدمة زائري الأربعين
افتتاحُ أكبر محطّةٍ قرآنيّةٍ في العراق لزائري الأربعين
قسم المعارف يشارك في فعاليات محطّة فتية الكفيل الثقافيّة
فرقةُ العبّاس القتاليّة: أكثرُ من 5000 عنصرٍ أمنيّ يشاركُ في تأمين زيارة الأربعين