المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
آخر المواضيع المضافة
منهج الإمام الصادق ( عليه السّلام ) في مرحلة الانتقال السياسي موقف الإمام الصادق ( عليه السّلام ) من الاحداث الحركة العباسيّة [ النشأة والأساليب ] أسلـوب المتوسطات المتحركة Moving Averages في الاسواق المالـية الإنتاج العالمي للرز أسلـوب الرسـوم البـيانـية (charts) في الأسواق الماليـة اساليـب التـحليـل الفـني في الأسـواق الماليـة (نظريـة داوجـونـز) نماذج من التصنيفات المناخية - تصنيف كوبن نماذج من التصنيفات المناخية - تصنيف كوبن - تقسيمات تصنيف كوبن لمناخ العالم نماذج من التصنيفات المناخية - تصنيف كوبن - تقسيمات تصنيف كوبن لمناخ العالم - المناخ الحار (A) نماذج من التصنيفات المناخية - تصنيف كوبن - تقسيمات تصنيف كوبن لمناخ العالم المناخ الجاف وشبه الجاف (B) التحليـل الـفني (التقنـي) (Technical analysis) فـي الأسـواق الماليـة نماذج من التصنيفات المناخية - تصنيف كوبن - تقسيمات تصنيف كوبن لمناخ العالم- المناخ المعتدل (C) نماذج من التصنيفات المناخية - تصنيف كوبن - تقسيمات تصنيف كوبن لمناخ العالم- المناخ القطبي (E) التوزيع الجغرافي العام للمناخ

الجغرافية
عدد المواضيع في هذا القسم 10180 موضوعاً
الجغرافية الطبيعية
الجغرافية البشرية
الاتجاهات الحديثة في الجغرافية

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



أنماط الخطط الحضرية - الخطة الدائرية  
  
290   01:14 صباحاً   التاريخ: 29 / 9 / 2022
المؤلف : احمد حسن ابراهيم
الكتاب أو المصدر : جغرافية المدن بين الدراسة المنهجية والمعاصرة
الجزء والصفحة : ص 194- 197
القسم : الجغرافية / الجغرافية البشرية / الجغرافية الاجتماعية / جغرافية العمران / جغرافية المدن /

الخطة الدائرية

تتميز هذه الخطة بأنها تمتد علي شكل دوائر من المركز في اتجاه الأطراف ، مما يجعل المدن تنمو علي اشكال دوائر متصلة مع بعضها، وتساهم هذه الخطة في سرعة التوسع العمراني للمدن على شكل دائري، وذلك كما ازداد عدد السكان وتوسعت المدن في مساحتها ورفعتها العمرانية وقد استخدم هذا النظام في بعض الدول المتقدمة والنامية معا خاصة في المناطق المدارية والمعتدلة ، إذ أنه لا يسمح بتعرض المدينة لشدة الرياح والأشعة الشمس المباشرة.

توضع هذه الخطة على أساس تخطيط عدة دوائر سكنية تحيط بالنواة التي يخرج منها مجموعة من الطرق ووسائل النقل لتربط بين النواة وجميع اجزاء الدوائر المحيطة بها حتى الأطراف، مما يسهل اتصال الأطراف البعيدة بنواة المدينة التي يتركز فيها النشاط التجاري والإدارات المختلفة، ومن مميزات هذه الخطة إمكان تخصيص كل دائرة لنشاط معين وبدون الابتعاد عن نواة المدينة ، إلى جانب سهولة الاتصال والنقل، بالإضافة إلى سهولة هذه الخطة وبساطتها إذ ما على المخطط سوى تحديد نواة المدينة ، ثم تخطيط نطاقاتها المختلفة في شكل دوائر متتالية تحيط بالنواة، ومع ذلك يواجه المخططون بعض المشاكل، إذ أحيانا يكون للمدينة أكثر من نواة واحدة وفي هذه الحالة تبدو المدينة في شكل مجموعة من الدوائر المتداخلة (شكل ).

هي الخطة الدائرية وهي قديمة منذ العصور القديمة والوسطى و يطلق على الخطة الدائرية الإشعاعية اسم نسيج العنكبوت وهنا نجد منطقة مركزية حولها حلقات منتظمة وتكون الطرقات الخارجية من المركز إلى الأطراف على شكل إشعاعات بحيث تأخذ شكل النجمة يسهل عن طريقها الوصول إلى جميع أطراف المدينة.

إن هذه الخطة لا تخلو من عيوب ولعل أبرزها أن الصلات بين أجزاء الخط الدائري بعضها وبعض تكون طويلة ، كذلك فإن تقاطع الشوارع تارة مع الدوائر وتارة أخرى مع الأقطار يؤدي إلى وجود مساحات يصعب الاستفادة منها في البناء، كما أن حركة النقل تشكو من البطء على مفترق الطرق الحلقية و الإشعاعية ، لذا تسعى السلطات إلى حل هذه المشكلة عن طريق تحويل الأشكال السداسية الناجمة من تقاطع الشوارع الدائرية بالطرق الإشعاعية إلى أشكال دائرية بقدر الإمكان، حتى يكون مجالا أوسع للرؤيا والحركة السريعة ، وتعتبر مدينة موسكو أفضل مثال على هذه الخطة وقد أطلق على بعض المدن التي تختص بهذه الخطة تسمية مدن العظمة مثل باريس ومدريد في العصر الوسيط.

وتعد هذه الخطة مغرية بفضل تنوع الأحجام التي تقدمها للمشاهد وبفضل البساطة الظاهرة للتطبيق الناجم عنها أي وجود أحياء تقدم الخدمات العامة في قلب الكتلة ، ووجود س كنية وصناعية متعاقبة في أطراف المدينة وملتحمة ببعضها البعض بواسطة طرقات كما أنها تسهل حركة المرور بين الأقطاب ذات الرتيب المحكم ، وبذات الوقت تشكو حركة النقل من البطء على مفترق الطرق الحلقية والإشعاعية ذلك أن الرؤية محدودة كما يدعو إلى التأتي وتسعي السلطات المسئولة حلا لهذه المشكلة إلى تحويل الأشكال السداسية الناجمة من تقاطع الشوارع الدائرية بالطرق الإشعاعية ، إلى أشكال دائرية بقدر الإمكان حتى يجد السائقون أمامهم مجالا أوسع للرؤية والحركة السريعة.

كما أن هذه الخطة تتسبب في خسارة للأرض الصالحة للبناء ناجمة عن حده الزوايا بجوار البؤرة المركزية أي في قطاع تبلغ فيه الأرض قيمتها القصوى بحيث تبقي مناطق ذات أشكال هندسية يصعب معمارية وهندسية ، إضافة إلى صعوبة تقسيم الأرض وفي تطبيقها على المدن ذات الطبوغرافية شديدة التضاريس. وهكذا فقد اتخذت المدن السلافية شكلا دائرية يتفق مع شكل القرى وتدخلت اعتبارات دينية لدى الحيثيين فاتخذت المدن شكلا دائرية ولدى الفراعنة شكلا مربعا، ذلك لأن الدائرة تمثل الشكل الهندسي التام والكامل وقد بنيت على أساسه مدينة القدس في العصور الوسطى، والحقيقة أن المتخصصين في التخطيط الحضري يحاولون رسم المدينة في خطة يعتبرونها مثالية. وبدأ المعماريون منذ عصر النهضة الأوربية في تطوير النظريات الحضرية. أما المخططون المحدثون فيحاولون أيضا طرح أفكار يعتبرونها مثالية تطبق في بناء المدن أو في نمو المدينة القديمة مكانية.

وتقترب الخطة الدائرية إلى النظرية التي نادي بها العالم الأمريكي بيرجس . Burgess، E عام 1925 في تقسيمه لمدينة شيكاغو إلى عدة دوائر حلقية متتالية تتركز حول النواة لتشمل:

- النواة أو المنطقة التجارية الوسطى Loop ، وتضم النطاق الذي تتركز فيه ناطحات السحاب التي أقيمت بعد إزالة المباني القديمة من هذا الجزء7 يلي منطقة النواة ، دوائر تتألف من المباني القديمة التي تضم بعض الشركات التجارية ، وعددا من الصناعات الخفيفة ، وتعرف هذه الدوائر باسم المنطقة الانتقالية Zone in Transition.

- يلي المنطقة الانتقالية، دوائر تضم المساكن التي يقطن كل منها أسرة واحدة أو أسرتين.

- تظهر بعد ذلك دوائر واسعة تضم منطقة الضواحي Residential Suburb

.Zone.

- يوجد عند الأطراف منطقة تابعة Commuters Zone .

وساعد الأخذ بهذه الخطة على توسيع المدن واتساع مساحتها العمرانية عن طريق إنشاء الضواحي ، كما ساعدت على تشييد مدن جديدة على أطراف المدن القديمة ، وكان لتطور وسائل النقل وتعددها وانخفاض تكلفتها أثرة مباشرة في التوسع في إنشاء الضواحي دائرية الشكل المحيطة بالمدن. ويذكر . Burgess، E.W في نظريته أن كل نطاق من النطاقات دائرية الشكل المحيطة بالنواة يميل إلى الاتساع على أطراف النطاق التالي له ، مما يؤدي إلى اختلافات متسمرة سواء في مساحة النطاق أو في توزيعه، لذلك توقع بيرجس وجود اختلافات وتعديلات كبيرة في نظريته او فكرته إذا ما طبقت على مدينة أخرى غير شيكاغو، وليس من الضروري أن يكون الشكل الدائري كاملا، وتعتمد الخطة الدائرية على أن نمو أي مدينة يتجه خارج النواة، وقد بدأ تخطيط المدن على أساس الخطة الدائرية في الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا، ثم انتشرت بعد ذلك في عدد كبير من دول العالم.




نظام المعلومات الجغرافية هو نظام ذو مرجعية مجالية ويضم الأجهزة ("Materielles Hardware)" والبرامج ("Logiciels Software)" التي تسمح للمستعمل بتفنيد مجموعة من المهام كإدخال المعطيات انطلاقا من مصادر مختلفة.
اذا هو عبارة عن علم لجمع, وإدخال, ومعالجة, وتحليل, وعرض, وإخراج المعلومات الجغرافية والوصفية لأهداف محددة . وهذا التعريف يتضمن مقدرة النظم على إدخال المعلومات الجغرافية (خرائط, صور جوية, مرئيات فضائية) والوصفية (أسماء, جداول), معالجتها (تنقيحها من الأخطاء), تخزينها, استرجاعها, استفسارها, تحليلها (تحليل مكاني وإحصائي), وعرضها على شاشة الحاسوب أو على ورق في شكل خرائط, تقارير, ورسومات بيانية.





هو دراسة وممارسة فن رسم الخرائط. يستخدم لرسم الخرائط تقليدياً القلم والورق، ولكن انتشار الحواسب الآلية طور هذا الفن. أغلب الخرائط التجارية ذات الجودة العالية الحالية ترسم بواسطة برامج كمبيوترية, تطور علم الخرائط تطورا مستمرا بفعل ظهور عدد من البرامج التي نساعد على معالجة الخرائط بشكل دقيق و فعال معتمدة على ما يسمى ب"نظم المعلومات الجغرافية" و من أهم هذه البرامج نذكر MapInfo و ArcGis اللذان يعتبران الرائدان في هذا المجال .
اي انه علم وفن وتقنية صنع الخرائط. العلم في الخرائط ليس علماً تجريبياً كالفيزياء والكيمياء، وإنما علم يستخدم الطرق العلمية في تحليل البيانات والمعطيات الجغرافية من جهة، وقوانين وطرق تمثيل سطح الأرض من جهة أخرى. الفن في الخرائط يعتمد على اختيار الرموز المناسبة لكل ظاهرة، ثم تمثيل المظاهر (رسمها) على شكل رموز، إضافة إلى اختيار الألوان المناسبة أيضاً. أما التقنية في الخرائط، يُقصد بها الوسائل والأجهزة المختلفة كافة والتي تُستخدم في إنشاء الخرائط وإخراجها.





هي علم جغرافي يتكون من الجغرافيا البشرية والجغرافية الطبيعية يدرس مناطق العالم على أشكال مقسمة حسب خصائص معينة.تشمل دراستها كل الظاهرات الجغرافيّة الطبيعية والبشرية معاً في إطار مساحة معينة من سطح الأرض أو وحدة مكانية واحدة من الإقليم.تدرس الجغرافيا الإقليمية الإقليم كجزء من سطح الأرض يتميز بظاهرات مشتركة وبتجانس داخلي يميزه عن باقي الأقاليم، ويتناول الجغرافي المختص -حينذاك- كل الظاهرات الطبيعية والبشرية في هذا الإقليم بقصد فهم شخصيته وعلاقاته مع باقي الأقاليم، والخطوة الأولى لدراسة ذلك هي تحديد الإقليم على أسس واضحة، وقد يكون ذلك على مستوى القارة الواحدة أو الدولة الواحدة أو على مستوى كيان إداري واحد، ويتم تحديد ذلك على أساس عوامل مشتركة في منطقة تلم شمل الإقليم، مثل العوامل الطبيعية المناخية والسكانية والحضارية.وتهدف الجغرافية الإقليمية إلى العديد من الأهداف لأجل تكامل البحث في إقليم ما، ويُظهر ذلك مدى اعتماد الجغرافيا الإقليمية على الجغرافيا الأصولية اعتماداً جوهرياً في الوصول إلى فهم أبعاد كل إقليم ومظاهره، لذلك فمن أهم تلك الأهداف هدفين رئيسيين:
اولا :الربط بين الظاهرات الجغرافية المختلفة لإبراز العلاقات التبادلية بين السكان والطبيعة في إقليم واحد.
وثانيا :وتحديد شخصية الإقليم تهدف كذلك إلى تحديد شخصية الإقليم لإبراز التباين الإقليمي في الوحدة المكانية المختارة، مثال ذلك إقليم البحر المتوسط أو إقليم العالم الإسلامي أو الوطن العربي .






قسم التطوير يُجري القرعة الأولى للجوائز الشهرية للمنتسبين
قسم العلاقات يطلق البرنامج الوطني لرعاية الموهوبين والمبتَكِرين
المجمع العلمي يحتفل بتخرج خمسين طالباً من دوراته القرآنية التخصصية
شعبة التوجيه الديني النسوي تحتفي بذكرى ولادة السيدة زينب (عليها السلام)