المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
آخر المواضيع المضافة
ملوك الطوائف ومن بعدهم ملوك الطوائف/ بنو هود بسرقسطة ملوك الطوائف/ بنو عباد وبنو جهور معنى كلمة بهم معنى كلمة ارم معنى كلمة أمم قصيدة لابن خفاجة عناصر المناخ - الرياح - أنواع الرياح - الرياح متوسطة الارتفاع - الرياح الموسمية عناصر المناخ - الرياح – أنواعها - الرياح متوسطة الارتفاع - الرياح المنخفضة (السطحية) -الرياح المحلية عناصر المناخ - الرياح - أنواعها - الرياح متوسطة الارتفاع - الرياح المنخفضة (السطحية) -الرياح المحلية - رياح النسيم عناصر المناخ - الرياح - أنواعها - الرياح متوسطة الارتفاع - الرياح المنخفضة (السطحية) -الرياح المحلية - الرياح المصاحبة للمنخفضات الجوية (الرياح المحلية) عناصر المناخ - الرياح - أنواعها - الرياح متوسطة الارتفاع - الرياح المنخفضة (السطحية) -الرياح المحلية - أمثلة لبعض الرياح المحلية - الرياح الحارة عناصر المناخ - الرياح - أنواعها - الرياح متوسطة الارتفاع - الرياح المنخفضة (السطحية) -الرياح المحلية - أمثلة لبعض الرياح المحلية - رياح الخماسين قصيدتان لابن سعيد عناصر المناخ - الرياح - أنواعها - الرياح متوسطة الارتفاع - الرياح المنخفضة (السطحية) -الرياح المحلية - الرياح الباردة

الادارة و الاقتصاد
عدد المواضيع في هذا القسم 4620 موضوعاً
المحاسبة
ادارة الاعمال
علوم مالية و مصرفية
الاقتصاد
الأحصاء

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر
ملوك الطوائف ومن بعدهم
30 / 11 / 2022
ملوك الطوائف/ بنو هود بسرقسطة
30 / 11 / 2022
ملوك الطوائف/ بنو عباد وبنو جهور
30 / 11 / 2022
معنى كلمة بهم
30 / 11 / 2022
معنى كلمة ارم
30 / 11 / 2022
معنى كلمة أمم
30 / 11 / 2022



تـسويـق الخـدمـات وأهميـتهـا  
  
222   08:27 صباحاً   التاريخ: 7 / 10 / 2022
المؤلف : د . علي فلاح الزعبـي
الكتاب أو المصدر : ادارة التسويـق (منظور تطبيقـي استـراتيجـي)
الجزء والصفحة : ص394 - 397
القسم : الادارة و الاقتصاد / ادارة الاعمال / ادارة التسويق / المستهلك والخدمة والمؤسسات الخدمية /

الفصل الرابع عشر 

تسويق الخدمات  

• تمهيد

• أهمية الخدمات.

• تعريف الخدمات.

• نطاق الخدمات.

• مفهوم جودة الخدمات.

• نطاق جودة الخدمات.

• خصائص الخدمات.

• استراتيجيات المزيج الخدماتي.

تمهيد :

لقد كانت منظمات الخدمات - ومن ضمنها منظمات التأمين - بطيئة جداً في تبينها  لمفهوم التسويق والكثير من الدراسات بينت أنها متخلفة عن الشركات الصناعية من حيث استخدامها وتطويرها للأساليب والتقنيات التسويقية، ويعود ذلك إلى عدة أسباب، منها: أن العديد من شركات الخدمات صغيرة الحجم، وهي تعتقد أن استخدامها لإدارة التسويق سيكون ذا كلفة مرتفعة للنسبة لها، ثم أن ارتفاع الطلب على منتجات هذه الشركة يشكل سبباً آخر يقف وراء عدم استخدامها لهذه الأساليب ، كما أن التشريعات والقوانين المحلية والتي كانت تشکل سیاجاً حامياً لبعضها من  المنافسة الأجنبية والمحلية خلقت نوعاً من الاحتكار أو شبه الاحتكار في بعض الصناعات الخدمية ، الأمر الذي ترتب عليه إهمال هذه الشركات للجوانب والأنشطة التسويقية في ممارستها لأعالمها.

إن الخدمات لها خصائص متميزة ومختلفة عن السلع الملموسة ولهذا فإن تسويق الخدمات سواء محلياً أو دولاً يعتبر من الصعوبة بمكان، وبالرغم من تعاظم دور صناعة الخدمات في التنمية الاقتصادية من ناحية خلق فرص العمل، وزيادة الدخل القومي، المساهمة في إعادة توزيع الثروة، وبناء وخلق علاقات تكاملية مع اسواق اقتصادية متعددة، إلا أنه مازال هناك كثير من التحديات التي تواجهها، مثل مشكلة تنميط الخدمات، وكيفية تحقيق التوازن بين العرض والطلب بالإضافة إلى ذلك فإن العوامل الثقافية وعدم وجود ضمانات لإعادة الطلب على بعض الخدمات مثل الرحلات السياحية تزيد من قوة هذه التحديات. 

أولاً: أهمية الخدمات 

تنبع أهمية الخدمة من طبيعة خصائصها ودورها في الحياة اليومية، فالسعي إلى الإفادة من الخدمة في وقتها يختلف عن الإفادة من السلعة، فقد يتم تأجيل أو تأخير في الإفادة من السلعة، ولكن ذلك قد لا تحسن عواقبه في الخدمة والتي غالباً ما تقترن بوقت محدد. وإن واحدة من أبرز الخصائص للعقدين السابقين من القرن الماضي ومطلع هذا القرن تمثلت في النمو الهائل في قطاع الخدمات في الاقتصاد العالمي المتقدم .

إن ظاهرة الزيادة في الطلب على الخدمات سمة واضحة في دول العالم، ففي كندا شكل قطاع الخدمات ما معدله 67% في عام 2003م، من إجمال التشغيل وشكل نسبة مقاربة من إجمال الناتج القومي وفي المملكة المتحدة ارتفعت حصة الخدمات من 48.5 % عام 2003 إلى 53.2 % عام 2004 أما في الولايات المتحدة الأمريكية حاليا فقد بلغت أكثر من 71% لعام 2007 من إجمالي الناتج القومي، وكذلك تزايد عدد الأفراد الذين تم تعيينهم واستخدامهم في قطاع الخدمات ليتجاوز أعداد المستخدمين في أي قطاع آخر من اسواق الاقتصاد، هذا فضلاً عن استمرار تزايد النمو في الوظائف والأعمال الخدمية أيضاً، فمن بين (15) مليون وظيفة وفرصة عمل تم استحداثها منذ نهاية فترة الركود الاقتصادي الأخير عام 2002، هناك ما يزيد عن 58% من هذه الوظائف والأعمال ترتبط بحقول الخدمات ومجالاتها، ومن ناحية أخرى تزايد حجم صرف وإنفاق المستهلك على الخدمات بصورة أسرع وأكبر من الصرف على المنتجات المعمرة والمنتجات غير المعمرة ، ففي عام 1996 شكلت الخدمات 44.8 % من إجمالي الاستهلاك، وبحلول عام 2006 ارتفع هذا المعدل إلى 53.6% . أما في عام 2007 فإن معدل الخدمات بلغ أكثر بكثير من نصف نفقات وتكاليف الاستهلاك في الولايات المتحدة وبذلك نستطيع القول: بأن الخدمات تسير في طريقها لتصبح جزءاً لا يتجزأ من الاقتصاديات المتطورة.




علم قديم كقدم المجتمع البشري حيث ارتبط منذ نشأته بعمليات العد التي كانت تجريها الدولة في العصور الوسطى لحساب أعداد جيوشها والضرائب التي تجبى من المزارعين وجمع المعلومات عن الأراضي التي تسيطر عليها الدولة وغيرها. ثم تطور علم الإحصاء منذ القرن السابع عشر حيث شهد ولادة الإحصاء الحيوي vital statistic وكذلك تكونت أساسيات نظرية الاحتمالات probability theory والتي تعتبر العمود الفقري لعلم الإحصاء ثم نظرية المباريات game theory. فأصبح يهتم بالمعلومات والبيانات – ويهدف إلى تجميعها وتبويبها وتنظيمها وتحليلها واستخلاص النتائج منها بل وتعميم نتائجها – واستخدامها في اتخاذ القرارات ، وأدى التقدم المذهل في تكنولوجيا المعلومات واستخدام الحاسبات الآلية إلى مساعدة الدارسين والباحثين ومتخذي القرارات في الوصول إلى درجات عالية ومستويات متقدمة من التحليل ووصف الواقع ومتابعته ثم إلى التنبؤ بالمستقبل .





علم قديم كقدم المجتمع البشري حيث ارتبط منذ نشأته بعمليات العد التي كانت تجريها الدولة في العصور الوسطى لحساب أعداد جيوشها والضرائب التي تجبى من المزارعين وجمع المعلومات عن الأراضي التي تسيطر عليها الدولة وغيرها. ثم تطور علم الإحصاء منذ القرن السابع عشر حيث شهد ولادة الإحصاء الحيوي vital statistic وكذلك تكونت أساسيات نظرية الاحتمالات probability theory والتي تعتبر العمود الفقري لعلم الإحصاء ثم نظرية المباريات game theory. فأصبح يهتم بالمعلومات والبيانات – ويهدف إلى تجميعها وتبويبها وتنظيمها وتحليلها واستخلاص النتائج منها بل وتعميم نتائجها – واستخدامها في اتخاذ القرارات ، وأدى التقدم المذهل في تكنولوجيا المعلومات واستخدام الحاسبات الآلية إلى مساعدة الدارسين والباحثين ومتخذي القرارات في الوصول إلى درجات عالية ومستويات متقدمة من التحليل ووصف الواقع ومتابعته ثم إلى التنبؤ بالمستقبل .





لقد مرت الإدارة المالية بعدة تطورات حيث انتقلت من الدراسات الوصفية إلى الدراسات العملية التي تخضع لمعايير علمية دقيقة، ومن حقل كان يهتم بالبحث عن مصادر التمويل فقط إلى حقل يهتم بإدارة الأصول وتوجيه المصادر المالية المتاحة إلى مجالات الاستخدام الأفضل، ومن التحليل الخارجي للمؤسسة إلى التركيز على عملية اتخاذ القرار داخل المؤسسة ، فأصبح علم يدرس النفقات العامة والإيرادات العامة وتوجيهها من خلال برنامج معين يوضع لفترة محددة، بهدف تحقيق أغراض الدولة الاقتصادية و الاجتماعية والسياسية و تكمن أهمية المالية العامة في أنها تعد المرآة العاكسة لحالة الاقتصاد وظروفه في دولة ما .و اقامة المشاريع حيث يعتمد نجاح المشاريع الاقتصادية على إتباع الطرق العلمية في إدارتها. و تعد الإدارة المالية بمثابة وظيفة مالية مهمتها إدارة رأس المال المستثمر لتحقيق أقصى ربحية ممكنة، أي الاستخدام الأمثل للموارد المالية و إدارتها بغية تحقيق أهداف المشروع.






اختتام فعاليات المنتدى القرآني الفكري للمجتمع الأكاديمي
جامعة الكفيل.. بيئة نموذجية وطرائق تدريس حديثة
مركز الثقافة الأسرية يقدّم محاضرة تثقيفية في جامعة كربلاء
بمشاركة متميزة لأهالي ديالى ..العتبة العسكرية المقدسة تحيي الحفل السنوي بمناسبة ذكرى ولادة الحوراء زينب...