المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في هذا القسم 16097 موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
آيات الأحكام

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر
الزراعة التصنيعية Industrial Agriculture
2024-02-27
تماثيل الأفراد فن نحت التماثيل المصرية.
2024-02-27
تماثيل العمال (فن نحت التماثيل المصرية).
2024-02-27
اتخاذ مقر الملك بجوار الجبانة.
2024-02-27
معبد سنوسرت الأول بالكرنك.
2024-02-27
فن نحت التماثيل (تماثيل الملوك المصرية)
2024-02-27

الأفعال التي تنصب مفعولين
23-12-2014
صيغ المبالغة
18-02-2015
الجملة الإنشائية وأقسامها
26-03-2015
معاني صيغ الزيادة
17-02-2015
اولاد الامام الحسين (عليه السلام)
3-04-2015
انواع التمور في العراق
27-5-2016


العناية الخاصة ببعض النعم  
  
830   07:24 مساءً   التاريخ: 2023-03-19
المؤلف : الشيخ عبدالله الجوادي الطبري الاملي
الكتاب أو المصدر : تسنيم في تفسير القران
الجزء والصفحة : ج4 ص47 - 49
القسم : القرآن الكريم وعلومه / مقالات قرآنية /

بالرغم من أن تذكر وأداء شكر جميع النعم، سواء الشخصية منها أو الاجتماعية، ضروري إلا أن القرآن الكريم في الوقت ذاته يولي أهمية خاصة لبعض أنواع النعم:

أ- إن أعظم النعم التي يذكرها القرآن مُولياً إيَّاها أهمية فائقة ومحذراً من كفرانها هي نعمة الولاية؛ ذلك لأنه طبقاً للآية: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي} [المائدة: 3] فإن نعمة الولاية هي سبب لإكمال الدين وإتمام سائر النعم. وبتعبير الأستاذ العلامة الطباطبائي (رضوان الله عليه) فإنه كلما جاءت كلمة "نعمة" في القرآن الكريم من دون قيد كان المراد نعمة الولاية (1).

وفي السياق ذاته، فإنّه ورد عن الإمام السادس (عليه السلام) في ذيل الآية {ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ النَّعِيمِ} [التكاثر: 8] أنه قال: "نحن من النعيم"(2).

ب- من جملة النعم الأخرى التي يُلفت القرآن الكريم إليها بشكل خاص نعمة هي انتصار الإسلام على الكفر؛ كما هو الحال عندما يطرح نعمة دفع خطر يهود "بني النضير": {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ هَمَّ قَوْمٌ أَنْ يَبْسُطُوا إِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ فَكَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنْكُمْ} [المائدة: 11] ، كما يقول في موطن آخر بخصوص معركة الأحزاب في ذلك اليوم لم يمد إليكم أحد يد العون إلا الله. فقد اجتمع عليكم عدد هائل من الجنود ولم يسلّط عليهم إعصار الرمل والجنود غير المرئيّين سوى الله عز وجل ففروا جميعاً يجرون أذيال الهزيمة: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَاءَتْكُمْ جُنُودٌ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا وَجُنُودًا لَمْ تَرَوْهَا وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرًا} [الأحزاب: 9]

ج- من النعم الأخرى التي يُعيرها القرآن الكريم الاهتمام هي نعمة الوحدة: {وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا} [آل عمران: 103] ؛ أي: يجب أن تلتفتوا إلى نعمة أنكم قبل نزول الوحي كنتم أعداء لبعضكم وقد وصلتم إلى بر الألفة والأخوة في ظل الوحي. إن نعمة الوحدة لا تشبه النعم المادية التي لها بحسب الظاهر علل صوريّة وبمقدور الإنسان تأمينها من خلال الطرق العادية؛ ذلك لأن تجمع الناس في مجمع واحد أو جماعة واحدة ليس كفيلاً بمفرده بتأمين الوحدة، بل لابد للقلوب والإرادات من أن تتحد وإلا فليس من الممكن القيام بثورة بالاستعانة بجمع يقول فيهم أمير المؤمنين علي: "أيها الناسُ المجتمعة أبدانهم المختلفة أهواؤهم" (3).

فنيل المرام لا يتأتى إلا عندما يكون أفراد المجتمع جنباً إلى جنب بالأبدان من جهة، ومتحدي القلوب والآراء من جهة أخرى، ولا يُعطى اتحاد القلوب والآراء ذاك إلا من جانب الباري مقلب القلوب، ولمن ؟ للصلحاء المتقين من الناس.

د- والنعمة الأخرى هي نعمة الأمن؛ إذ يقول عز من قائل للمسلمين في صدر الإسلام: {وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الْأَرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ} [الأنفال: 26]

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) الميزان، ج5، ص184.

(2) الأمالي للطوسي، ص۲۷۲ ، ح48/510، وبحار الانوار، ج24، ص52.

(3) نهج البلاغة، الخطبة 29، المقطع 1.




وهو تفسير الآيات القرآنية على أساس الترتيب الزماني للآيات ، واعتبار الهجرة حدّاً زمنيّاً فاصلاً بين مرحلتين ، فكلُّ آيةٍ نزلت قبل الهجرة تُعتبر مكّيّة ، وكلّ آيةٍ نزلت بعد الهجرة فهي مدنيّة وإن كان مكان نزولها (مكّة) ، كالآيات التي نزلت على النبي حين كان في مكّة وقت الفتح ، فالمقياس هو الناحية الزمنيّة لا المكانيّة .

- المحكم هو الآيات التي معناها المقصود واضح لا يشتبه بالمعنى غير المقصود ، فيجب الايمان بمثل هذه الآيات والعمل بها.
- المتشابه هو الآيات التي لا تقصد ظواهرها ، ومعناها الحقيقي الذي يعبر عنه بـ«التأويل» لا يعلمه الا الله تعالى فيجب الايمان بمثل هذه الآيات ولكن لا يعمل بها.

النسخ في اللغة والقاموس هو بمعنى الإزالة والتغيير والتبديل والتحوير وابطال الشي‏ء ورفعه واقامة شي‏ء مقام شي‏ء، فيقال نسخت الشمس الظل : أي ازالته.
وتعريفه هو رفع حكم شرعي سابق بنص شرعي لا حق مع التراخي والزمان بينهما ، أي يكون بين الناسخ والمنسوخ زمن يكون المنسوخ ثابتا وملزما بحيث لو لم يكن النص الناسخ لاستمر العمل بالسابق وكان حكمه قائما .
وباختصار النسخ هو رفع الحكم الشرعي بخطاب قطعي للدلالة ومتأخر عنه أو هو بيان انتهاء امده والنسخ «جائز عقلا وواقع سمعا في شرائع ينسخ اللاحق منها السابق وفي شريعة واحدة» .



بالتعاون مع طلبة متطوعين من جامعة السبطين (ع).. خدمات جديدة تدخلها هيئة الصحة التابعة للعتبة الحسينية ضمن خطتها الخاصة بزيارة النصف من شعبان
بالصور: بمناسبة ذكرى ولادة الإمام المهدي (عج).. إيقاد (1190) شمعة خلال مهرجان الشموع السنوي الرابع والعشرون
بالفيديو: قسم الصيانة التابع للعتبة الحسينية يعلن عن اكمال خطته الخاصة بزيارة النصف من شعبان
بمشاركة (400) متطوع.. قسم الخدمة الخارجية التابع للعتبة الحسينية يباشر بتطبيق خطته الخاصة بزيارة النصف من شعبان