المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في هذا القسم 16094 موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
آيات الأحكام

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر

الأفعال التي تنصب مفعولين
23-12-2014
صيغ المبالغة
18-02-2015
الجملة الإنشائية وأقسامها
26-03-2015
معاني صيغ الزيادة
17-02-2015
اولاد الامام الحسين (عليه السلام)
3-04-2015
انواع التمور في العراق
27-5-2016


أول لواء للشفاعة  
  
561   04:02 مساءً   التاريخ: 2023-04-15
المؤلف : الشيخ عبدالله الجوادي الطبري الاملي
الكتاب أو المصدر : تسنيم في تفسير القران
الجزء والصفحة : ج4 ص356 - 357
القسم : القرآن الكريم وعلومه / العقائد في القرآن / مقالات عقائدية عامة /

- عن الامام الصادق (عليه السلام) : " ما من نبي من ولد آدم إلى محمد (صلى الله عليه واله وسلم) إلا وهم تحت لواء محمد "(1).

- عن علي بن أبي حمزة قال: قال رجل لأبي عبد الله (عليه السلام): إن لنا جاراً من الخوارج يقول: إن النبي محمد (صلى الله عليه واله وسلم) يوم القيامة همه نفسه فكيف يشفع؟! فقال أبو عبد الله (عليه السلام): ما أحد من الأولين والآخرين إلا وهو يحتاج إلى شفاعة محمد الله القيامة" (2).

- عن عبيد بن زرارة قال: ... ".... وما من أحد إلا ويحتاج إلى شفاعة محمد يومئذ ..."(3).

- عن سماعة بن مهران قال: قال أبو الحسن (عليه السلام): "... إذا كان يوم القيامة لم يبق ملك مقرب، ولا نبي مرسل، ولا مؤمن مُمتحن إلا وهو يحتاج إليهما (4) في ذلك اليوم" (5).

إشارة: أ: الشفاعة بالذات وبالأصالة هي بيد الله عز وجل وما الآخرون إلا مظاهر الله الشفيع.

ب: أول "صادر" أو أوّل "ظاهر" في عالم الإمكان هو حضرة النبي الخاتم (صلى الله عليه واله وسلم) وكل ما يصدر أو يظهر بعده فهو تحت لواء الصادر الأول أو الظاهر الأول.

ج: وفقاً للأصل المذكور يصبح من الجلي أن الجميع مدينون لحضرة النبي الخاتم (صلى الله عليه واله وسلم) في كمالهم من ناحية، وفي تكميل الآخرين من ناحية أخرى، وفي ارتقائهم من جهة، وفي ترفيع وترقية الأخرين من جهة أخرى.

د: إن احتياج الجميع إلى الصادر الأول أو الظاهر الأول ليس محصوراً في الآخرة، بل إنه يشمل المقاطع الثلاثة؛ ما قبل الدنيا، والدنيا، والآخرة.

هـ: السر في تخصيص الآخرة في التصريح بأن الكل محتاج إلى النبي محمد (صلى الله عليه واله وسلم) يكمن في أن القيامة هي ظرف الظهور الكامل للحقائق والمعارف.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1. تفسير العياشي، ج 2، ص 334؛ وبحار الأنوار، ج8، ص 45.

2. المحاسن، ج1، ص 292؛ وبحار الأنوار، ج 8، ص 42.

3. تفسير العياشي، ج 2، ص 337؛ وبحار الأنوار، ج 8، ص 48

4. النبي الأعظم (صلى الله عليه واله وسلم) وأمير المؤمنين (عليه السلام).

5. الكافي، ج 2، ص 562؛ وبحار الأنوار، ج8، ص 59.




وهو تفسير الآيات القرآنية على أساس الترتيب الزماني للآيات ، واعتبار الهجرة حدّاً زمنيّاً فاصلاً بين مرحلتين ، فكلُّ آيةٍ نزلت قبل الهجرة تُعتبر مكّيّة ، وكلّ آيةٍ نزلت بعد الهجرة فهي مدنيّة وإن كان مكان نزولها (مكّة) ، كالآيات التي نزلت على النبي حين كان في مكّة وقت الفتح ، فالمقياس هو الناحية الزمنيّة لا المكانيّة .

- المحكم هو الآيات التي معناها المقصود واضح لا يشتبه بالمعنى غير المقصود ، فيجب الايمان بمثل هذه الآيات والعمل بها.
- المتشابه هو الآيات التي لا تقصد ظواهرها ، ومعناها الحقيقي الذي يعبر عنه بـ«التأويل» لا يعلمه الا الله تعالى فيجب الايمان بمثل هذه الآيات ولكن لا يعمل بها.

النسخ في اللغة والقاموس هو بمعنى الإزالة والتغيير والتبديل والتحوير وابطال الشي‏ء ورفعه واقامة شي‏ء مقام شي‏ء، فيقال نسخت الشمس الظل : أي ازالته.
وتعريفه هو رفع حكم شرعي سابق بنص شرعي لا حق مع التراخي والزمان بينهما ، أي يكون بين الناسخ والمنسوخ زمن يكون المنسوخ ثابتا وملزما بحيث لو لم يكن النص الناسخ لاستمر العمل بالسابق وكان حكمه قائما .
وباختصار النسخ هو رفع الحكم الشرعي بخطاب قطعي للدلالة ومتأخر عنه أو هو بيان انتهاء امده والنسخ «جائز عقلا وواقع سمعا في شرائع ينسخ اللاحق منها السابق وفي شريعة واحدة» .



العتبة العبّاسية تعلن عن أسماء الفائزين بمسابقة ولادة الإمام المهدي (عجّل الله تعالى فرجه الشريف)
قسم الإعلام يصدر العدد (479) من مجلة صدى الروضتين
العتبة العبّاسية تقيم مهرجان الولادات المحمدية في مدينة الحمزة الشرقي
العتبة العباسية تشارك في معرض البصرة الدولي للتسوق الرمضاني