المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

التاريخ
عدد المواضيع في هذا القسم 6201 موضوعاً
التاريخ والحضارة
اقوام وادي الرافدين
العصور الحجرية
الامبراطوريات والدول القديمة في العراق
العهود الاجنبية القديمة في العراق
احوال العرب قبل الاسلام
التاريخ الاسلامي
التاريخ الحديث والمعاصر
تاريخ الحضارة الأوربية

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر
هل يشترط في ضمان البلوغ والعقل
2024-07-24
هل الضمان على المسبب او المباشر
2024-07-24
معنى الاودية
2024-07-24
معنى قاعدة الاتلاف
2024-07-24
مدرك قاعدة الاتلاف
2024-07-24
ما المراد بالاتلاف
2024-07-24

الأفعال التي تنصب مفعولين
23-12-2014
صيغ المبالغة
18-02-2015
اولاد الامام الحسين (عليه السلام)
3-04-2015
الجملة الإنشائية وأقسامها
26-03-2015
معاني صيغ الزيادة
17-02-2015
انواع التمور في العراق
27-5-2016


ولاية محمد باشا اينجة البيرقدار في الموصل واصلاحاته (1833 - 1843).  
  
838   03:49 مساءً   التاريخ: 2023-06-24
المؤلف : د. أيناس سعدي عبد الله.
الكتاب أو المصدر : تاريخ العراق الحديث 1258 ــ 1918.
الجزء والصفحة : ص420 ــ 421.
القسم : التاريخ / التاريخ الحديث والمعاصر / التاريخ الحديث والمعاصر للعراق / تاريخ العراق اثناء الاحتلال العثماني الاول و الثاني /

يأتي محمد باشا اينجة البيرقدار في مقدمة ولاة الموصل الذين طبقوا اجراءات صارمة في الحكم، ومنجزات كبرى في الاصلاحات. فقد تولى حكم ولاية الموصل للفترة 1833-1848، بعد اقصاء الحكم المحلي إثر الاضطرابات الداخلية والصراع الاهلي بين الاسر الموصلية المتنفذة والطامعة في الحكم. وكان آخر وال حكم الموصل هو محمد سعيد ال باشا ياسين المفتي. وقد عادت السيادة المركزية العثمانية الى حكم الولاية قبل صدور خط شريف كو لخانة عام 1889، وكان حكم الوالي محمد سعيد باشا ضعيفا في السيطرة على الأوضاع الداخلية، كما فشل في وضع حلول للتهديدات الخارجية، مما جعل امر تنصيب محمد باشا اينجة البيرقدار واليا على الموصل امر محتما. يعد البيرقدار من الولاة الاتراك الاقوياء الذين فرضوا مقدرتهم اداريا طوال حكمه للموصل، وكان لوالي بغداد علي رضا باشا دور كبير في تعيين البيرقدار، اذ قدم الاخير على رأس قوة مؤلفة من ثلاث كتائب من الجند النظامية، وقرابة 300 من الخيالة، ودخل الموصل للعمل على استتاب الامن والسيطرة على الاوضاع الداخلية، ومعالجة المشكلات المحلية وتوطيد الحكم العثماني، فضلا عن بسط النفوذ العثماني على المناطق الشمالية للعراق، واخضاع الامارات الكردية في شمال العراق، كالبابانية في السليمانية، والبهدينانية في العمادية، وامارة محمد باشا ميركور في راوندوز. التفت البيرقدار بعد ذلك الى اعادة تنظيم ولاية الموصل فقام بإنشاء حكومة محلية قوية في الموصل، استطاع في الاعتماد عليها من اجل تنفيذ اصلاحاته. وكان الموظفون الاكفاء قوام حكومته. اما بشأن مالية الحكومة فقد اعتمد على الضرائب المفروضة التي تجمع بوساطة المكوس، والاعشار، والمسقفات، ومن تعداد الاغنام، وعشر الحاصلات الزراعية. وكان البيرقدار يدفع رواتب الجند والموظفين وخطباء الجوامع من هذه الاموال. وبغية القيام بأعمال تجديد وبناء بنايات الحكومة جمع البيرقدار وجهاء المدينة، والتجار، والملاكين، وطلب منهم ان يساهموا بالمصاريف المطلوبة، فنجح في تعمير دور الحكومة التي كانت تسمى القشلات وكان ان زار الموصل القائد الألماني فون مولتكه، فطلب من البيرقدار ان يضع له مخططا لهذه المنشآت الحكومية، ففعل ذلك مولتكه فجازاه بان قدم له البيرقدار ساعة ثمينة. اهتم البيرقدار بشؤون الجيش، وتنظيم اموره الاقتصادية والصحية، فأسس عدة افران خاصة بالجيش، كما أنشأ معملا لصنع المدافع والقنابل والبارود اسماه بـ(الطوب خانه)، مستخدما بعض الخبراء من راوندوز، فأكمل صنع ثمانين مدفعا بإشراف الاسطة رجب، كما قام بتشييد مستشفى في الموصل، وفتح شوارع عدة فيها، فضلا عن تجديده بعض المساجد. اهتم ايضا بالنواحي الاجتماعية، اذ وضع بعض العقوبات على من يتعاطى الخمر وارتكاب الرذائل والمحرمات. كما نجح في تنظيم الامن بإلغائه لبعض الاجهزة القمعية واستحدث جهاز الدرك، والشرطة كقوات نظامية مخصصا لهم كلفة خاصة كما أنشأ الثكنات العسكرية الخاصة بالجيش كل حسب صنفه كالمشاة والخيالة والمدفعية. فضلا عن فرض التجنيد الالزامي، فسبب بذلك اثارة الاهالي عليه، فقد عارضوا ذلك بشدة، فهددهم ونفى بعض زعمائهم، فاذعن الاهالي لذلك القانون، ومن الجدير بالذكر ان الموصل دون بقية المدن والاقاليم العراقية انفردت بذلك، أي كانت السباقة في تطبيق القانون الذي لم يطبق في بقية انحاء العراق حتى عام 1870. شهد عهد البيرقدار اضطرابات في مدينة الموصل، كما ثارت تلعفر وسنجار ومناطق اليزيدية، مما حمل البيرقدار ان يتعامل مع الانتفاضة بشدة حتى قمعها ولاسيما ضد اليزيدية وعشائر شمر العربية. وكان في اجراءاته قاسيا ضد الثوار. ومما يجدر ذكره ان جميع اجراءات البيرقدار كانت مقتصرة على الجوانب العسكرية المقرونة الشدة الادارية سواء في أقاليمها وتوابعها إذا ما قورنت اعماله بأعمال وانجازات ولاة اخرين اهتموا بالنواحي العلمية والاجتماعية والاصلاحات المدنية. اذ لم يهتم البيرقدار بالمدارس، ولم يقدم على انشاء دور للعلم بسبب النزعة العسكرية التي اتصف بها.

 

 




العرب امة من الناس سامية الاصل(نسبة الى ولد سام بن نوح), منشؤوها جزيرة العرب وكلمة عرب لغويا تعني فصح واعرب الكلام بينه ومنها عرب الاسم العجمي نطق به على منهاج العرب وتعرب اي تشبه بالعرب , والعاربة هم صرحاء خلص.يطلق لفظة العرب على قوم جمعوا عدة اوصاف لعل اهمها ان لسانهم كان اللغة العربية, وانهم كانوا من اولاد العرب وان مساكنهم كانت ارض العرب وهي جزيرة العرب.يختلف العرب عن الاعراب فالعرب هم الامصار والقرى , والاعراب هم سكان البادية.



مر العراق بسسلسلة من الهجمات الاستعمارية وذلك لعدة اسباب منها موقعه الجغرافي المهم الذي يربط دول العالم القديمة اضافة الى المساحة المترامية الاطراف التي وصلت اليها الامبراطوريات التي حكمت وادي الرافدين, وكان اول احتلال اجنبي لبلاد وادي الرافدين هو الاحتلال الفارسي الاخميني والذي بدأ من سنة 539ق.م وينتهي بفتح الاسكندر سنة 331ق.م، ليستمر الحكم المقدوني لفترة ليست بالطويلة ليحل محله الاحتلال السلوقي في سنة 311ق.م ليستمر حكمهم لاكثر من قرنين أي بحدود 139ق.م،حيث انتزع الفرس الفرثيون العراق من السلوقين،وذلك في منتصف القرن الثاني ق.م, ودام حكمهم الى سنة 227ق.م، أي حوالي استمر الحكم الفرثي لثلاثة قرون في العراق,وجاء بعده الحكم الفارسي الساساني (227ق.م- 637م) الذي استمر لحين ظهور الاسلام .



يطلق اسم العصر البابلي القديم على الفترة الزمنية الواقعة ما بين نهاية سلالة أور الثالثة (في حدود 2004 ق.م) وبين نهاية سلالة بابل الأولى (في حدود 1595) وتأسيس الدولة الكشية أو سلالة بابل الثالثة. و أبرز ما يميز هذه الفترة الطويلة من تأريخ العراق القديم (وقد دامت زهاء أربعة قرون) من الناحية السياسية والسكانية تدفق هجرات الآموريين من بوادي الشام والجهات العليا من الفرات وتحطيم الكيان السياسي في وادي الرافدين وقيام عدة دويلات متعاصرة ومتحاربة ظلت حتى قيام الملك البابلي الشهير "حمورابي" (سادس سلالة بابل الأولى) وفرضه الوحدة السياسية (في حدود 1763ق.م. وهو العام الذي قضى فيه على سلالة لارسة).