المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الزراعة
عدد المواضيع في هذا القسم 12297 موضوعاً
الفاكهة والاشجار المثمرة
المحاصيل
نباتات الزينة والنباتات الطبية والعطرية
الحشرات النافعة
تقنيات زراعية
التصنيع الزراعي
الانتاج الحيواني
آفات وامراض النبات وطرق مكافحتها

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر
تقسيم مصر الإداري في عهد الأسرة الثانية عشرة.
2024-02-23
السلطات التي اكتسبها الفرعون.
2024-02-23
سلطة أمراء المقاطعات لم تمح جملة.
2024-02-23
نظام الحكم والعهد الإقطاعي الأول.
2024-02-23
الملكة سبك نفرو وآثارها.
2024-02-23
آثاره الأخرى المتفرقة.
2024-02-23

الأفعال التي تنصب مفعولين
23-12-2014
صيغ المبالغة
18-02-2015
الجملة الإنشائية وأقسامها
26-03-2015
معاني صيغ الزيادة
17-02-2015
اولاد الامام الحسين (عليه السلام)
3-04-2015
انواع التمور في العراق
27-5-2016


الجوجوبا Simmondsia chinensis  
  
389   01:07 صباحاً   التاريخ: 2023-12-04
المؤلف : علي الدجوي
الكتاب أو المصدر : موسوعة زراعة وانتاج نباتات الفاكهة (الكتاب الثاني 1997)
الجزء والصفحة : ص 537-545
القسم : الزراعة / الفاكهة والاشجار المثمرة / مواضيع متنوعة عن اشجار الفاكهة /

الجوجوبا Simmondsia chinensis

(بالإنجليزية) Jojoba, Ho - hopa

(الاسم العلمي) Simmondsia chinensis

( العائلة ) Fam: - Simmondsiaceae

الموطن الأصلي

صحراء Sonoran شمال غرب المكسيك والأقاليم المجاورة في ولاية أريزونا وجنوب كاليفورنيا والمزارع الطبيعية التي تقع بين خط عرض 23 - 35 شمالاً.

طبيعة النمو

شجيرة معمرة من 100 سنة لأكثر من 200 سنة ، مستديمة الخضرة، يتراوح ارتفاعها من 60 سم إلى حوالى 4.5 متراً ويصل قطرها إلى حوالى 2,5 متر والشجيرة لها أكثر من ساق رئيسي وكثيرة التفريع، والأوراق بيضاوية متقابلة ذات نصل سميك جلدي يكسوها شعيرات دقيقة شمعية، والجذر وتدى متعمق يصل إلى حوالى 4.20 - 5 متراً، وقد يصل لأكثر من 13 متراً لبعض الشجيرات كاملة النضج مما يمكنها من التغلب على الجفاف الشديد ومقاومة عوامل التعرية والانجراف بجانب استخدامها في تثبيت الرمال.

العوامل المحددة لنجاح زراعة الجوجوبا

1 - الحرارة :

تتراوح درجة الحرارة المثلى للنمو من 21 م - 26 م ويمكن أن تنمو النباتات شتاء عند درجة 6 م وصيفا عند درجة 31 م بالنسبة للمناطق التي تكون فيها درجة الحرارة أعلى من 31 م فلابد من زراعتها على السواحل أو في الأماكن المرتفعة عن سطح البحر.

2 - الامطار :

تنجح زراعة الجوجوبا في مناطق ذات سقوط أمطار متباينة، حيث يتراوح معدل سقوط الأمطار السنوي من 76 - 450 مم، ويفضل أن يكون توزيع هذه الأمطار شتوي ربيعي، ويفضل تنميتها في المناطق الصحراوية ذات معدلات سقوط أمطار سنوي أكثر من 120 مم حيث أن زراعتها في المناطق الأقل يؤدى إلى تقزم الشجيرات وقلة التفريع وفشل في العقد وانخفاض في المحصول البذري أما في حالة الزراعة في مناطق ذات معدلات أقل من 120 مم ينصح بالزراعة في الوديان والمناطق ذات الضباب الكثيف، ويعتبر الري ضروري للشجيرات الصغيرة خلال السنوات الأولى ليساعد في إنتاج وتربية شتلات جيدة.

3 - التربة :

تجود زراعة الجوجوبا في الأراضي الخشنة الخفيفة جيدة الصرف، وتنجح في الأراضي الرملية والطميية الخفيفة والطينية الصفراء والصفراء والأراضي الجيرية كما تنجح زراعتها في مناطق الكثبان الرملية الفقيرة في الخصوبة بغرض تثبيت الرمال.

4 - الملوحة :

تتحمل نباتات الجوجوبا الملوحة حتى 7000 جزء في المليون، وفي حالة الري بالمياه المالحة فيفضل إضافة المزيد من العناصر الغذائية للتغلب على أضرار الملوحة ودفع النمو.

5 - الإنبات :

حيث تعامل البذور بالنقع في الماء لمدة 24 ساعة أو في حمض الكبريتيك المركز لمدة دقيقة إلى دقيقتين، تعد أفضل فترة لإنبات البذور في النصف الثاني من شهر أغسطس.

6 - التكاثر

تتكاثر نباتات الجوجوبا بعدة طرق منها :

الزراعة المباشرة بالبذرة

يمكن زراعتها من مارس حتى سبتمبر ويعد النصف الثاني من أغسطس هو أفضل ميعاد للزراعة المباشرة بالبذرة.

التكاثر الخضري بالعقلة

يمكن التكاثر بالعقل الطرفية وتحت الطرفية خلال السنة بالمعاملة باندول حمض البيوتريك سواء بالنقع أو بالغمس وكانت أعلى نسبة تجذير للعقل المجهزة خلال شهري مایو، نوفمبر وديسمبر.

وفيما يلي أفضل تركيز للمعاملة حسب طبيعة العقلة:

أ) العقل الطرفية :

800 جزء في المليون في شهر مايو نقعل للعقل الطرفية.

ب) العقل تحت الطرفية

10000 جزء في المليون في شهر مايو غمس ومتوسط طول العقلة من 4 - 6 سم.

التكاثر بزراعة الانسجة

أمكن إكثار الجوجوبا بواسطة زراعة الأنسجة بتركيزات مختلفة من بنزيل أدنين (B.A) وحمض أندو بيوتريك (I.BA) .

7 - مسافات الزراعة

في حالة الزراعة المباشرة بالبذرة تتم الزراعة على مسافة من 15 - 30 سم، أما في حالة الزراعة بالشتلات قبل الإزهار فينصح بالزراعة على حوالي 50 سم ثم تخف النباتات حسب النسبة الجنسية الموصى بها (5:1) ويفضل أن تكون المسافة بين النباتات حوالي 3,5 - 4 متراً.

8 - عدد النباتات في الفدان

يبلغ متوسط عدد النباتات في الفدان حوالي 300 نبات بحيث يكون منهم 60 نبات مذكر حسب النسبة الجنسية (5:1).

9 - التقليم والتربية

يفضل إزالة الأفرع الجانبية حتى ارتفاع 90 - 120 سم، ويتم اختيار من 3 - 4 أفرع جانبية على الفرع الرئيسي حيث أن عملية التقليم والتربية تسرع من عملية الإزهار.

10 - الإزهار

يبدأ الإزهار بعد حوالي 2,5 - 3 سنوات من الزراعة، ويبدأ الإزهار من ديسمبر، وذروة التزهير تكون خلال أشهر فبراير مارس، إبريل.

11 - التلقيح

نظراً لوجود نباتات مذكرة وأخرى مؤنثة فيتم التلقيح الخلطي بالرياح.

12 - الثمار

ثمرة الجوجوبا كبسولة وهي من الثمار الجافة المنشقة وتستغرق الثمرة ثلاثة أشهر حتى تصل إلى الحجم الطبيعي.

13 - المحصول

يتم جمع المحصول في منتصف يولية حتى نهاية أغسطس في عمر 4 سنوات، وتصل كمية المحصول إلى حوالي 15 - 20 كيلوجرام في عمر 15 سنة.

الأهمية الاقتصادية

تحتوي البذرة على زيت شمعي تصل نسبته في البذرة من 45 - 60٪ عبارة عن شمع سائل وليس دهناً وهو يماثل في صفاته الطبيعية والكيمائية زيت الحوت.

الخواص الطبيعية والكيميائية للزيت

الزيت الخام سائل ذهبي فاتح لا يحتاج إلى تنقية أو تكرير، وله درجة حفظ جيدة حيث يرجع ذلك إلى وجود مواد طبيعية مضادة للأكسدة فتحفظه من التزنخ وله معدل لزوجة عالي ونقطة وميض واشتعال عالية، ودرجة ثبات عالية، قليل التطاير ويتحمل درجات حرارة مرتفعة، والجدول التالي يوضح الصفات الطبيعية والكيميائية لزيت الجوجوبا :

 

الاستخدامات

1 - استخدام الزيت السائل

* في الآلات التي تعمل في درجات حرارة وضغوط عالية.

* في الآلات ذات الحركة الدقيقة لتخفيف الاحتكاك بين التروس والمحاور.

* كزيت للشعر والشامبوهات والصابون وكريمات الوجه.

* كمغلف للعقاقير الطبية.

* مثبط لنمو بعض أنواع البكتيريا والآشن.

* يستخدم في الطهي.

* يستخدم في حبر الطباعة والورنيش.

2 - استخدام الشمع (الزيت المهدرج)

* في تلميع الأرضيات والأثاث والسيارات.

* للتغليف الواقي لمحاصيل الفاكهة والخضر.

* في صناعة مواد التجميل.

* في صناعة النسيج والبلاستيك.

3 - استخدام كسب الزيت

* مصدر غذائي للحيوان لاحتوائه على 20 – 30 % بروتين.

* كسماد للأراضي الزراعية لاحتوائه على نسبة نتروجين عالية.

4 - استخدام الشجيرات

* كمرعى للأغنام والماعز.

* كشجيرات للزينة.

* كمثبت للكثبان الرملية.

* على جوانب وأواسط الطرق للحد من الأنوار المبهرة أثناء الليل.




الإنتاج الحيواني هو عبارة عن استغلال الحيوانات الزراعية ورعايتها من جميع الجوانب رعاية علمية صحيحة وذلك بهدف الحصول على أعلى إنتاجية يمكن الوصول إليها وذلك بأقل التكاليف, والانتاج الحيواني يشمل كل ما نحصل عليه من الحيوانات المزرعية من ( لحم ، لبن ، صوف ، جلد ، شعر ، وبر ، سماد) بالإضافة إلى استخدام بعض الحيوانات في العمل.ويشمل مجال الإنتاج الحيواني كل من الحيوانات التالية: الأبقـار Cattle والجاموس و غيرها .



الاستزراع السمكي هو تربية الأسماك بأنواعها المختلفة سواء أسماك المياه المالحة أو العذبة والتي تستخدم كغذاء للإنسان تحت ظروف محكمة وتحت سيطرة الإنسان، وفي مساحات معينة سواء أحواض تربية أو أقفاص، بقصد تطوير الإنتاج وتثبيت ملكية المزارع للمنتجات. يعتبر مجال الاستزراع السمكي من أنشطة القطاعات المنتجة للغذاء في العالم خلال العقدين الأخيرين، ولذا فإن الاستزراع السمكي يعتبر أحد أهم الحلول لمواجهة مشكلة نقص الغذاء التي تهدد العالم خاصة الدول النامية ذات الموارد المحدودة حيث يوفر مصدراً بروتينياً ذا قيمة غذائية عالية ورخيص نسبياً مقارنة مع مصادر بروتينية أخرى.



الحشرات النافعة هي الحشرات التي تقدم خدمات قيمة للإنسان ولبقية الاحياء كإنتاج المواد الغذائية والتجارية والصناعية ومنها ما يقوم بتلقيح النباتات وكذلك القضاء على الكائنات والمواد الضارة. وتشمل الحشرات النافعة النحل والزنابير والذباب والفراشات والعثّات وما يلحق بها من ملقِّحات النباتات.ومن اهم الحشرات النافعة نحل العسل التي تنتج المواد الغذائية وكذلك تعتبر من احسن الحشرات الملقحة للنباتات, حيث تعتمد العديد من اشجار الفاكهة والخضروات على الحشرات الملقِّحة لإنتاج الثمار. وكذلك دودة الحريري التي تقوم بإنتاج الحرير الطبيعي.




العتبة العبّاسية تعلن عن أسماء الفائزين بمسابقة ولادة الإمام المهدي (عجّل الله تعالى فرجه الشريف)
قسم الإعلام يصدر العدد (479) من مجلة صدى الروضتين
العتبة العبّاسية تقيم مهرجان الولادات المحمدية في مدينة الحمزة الشرقي
العتبة العباسية تشارك في معرض البصرة الدولي للتسوق الرمضاني