المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


اكتشاف ديناصور عملاق في تشيلي


  

1453       02:54 صباحاً       التاريخ: 27 / 4 / 2021              المصدر: rt
درس علماء الحفريات الديناصور العملاق الذي اكتشف في تشيلي، واتضح لهم أن طوله يبلغ 6.3 متر على الرغم من صغر عمره.
وتشير مجلة Cretaceous Research، إلى أن أجزاء من هذا الديناصور القديم (الفخذ والعضد وعظم الإسك وأجزاء من العمود الفقري) كانت قد اكتشفت في تسعينيات القرن الماضي في شمال تشيلي، والآن فقط درسها العلماء بصورة مفصلة.
وينسب العلماء هذا الديناصور العملاق إلى جنس جديد أطلقوا عليه اسم Arackar licanantay الذي يعني "عظام" ويشير إلى المكان الذي اكتشف فيه بلغة السكان المحليين.
وقد عاش هذا الديناصور على الأرض ما بين 80 و 66 مليون سنة، في أواخر العصر الطباشيري. واتضح للعلماء، أن هذا الديناصور لم يبلغ مرحلة البلوغ، لأن طول الديناصورات البالغة من هذا النوع يصل إلى 8 أمتار.
ووفقا للعلماء، ينتمي هذا الديناصور إلى مجموعة التيتانوصورات - وهي ديناصورات آكلة للأعشاب ذات أعناق وذيول طويلة، وتضم أكبر المخلوقات البرية في تاريخ الأرض.
والتيتانوصورات جزء من مجموعة أوسع من الصربوديات. وبقايا الديناصور المكتشف A. licanantay (الهيكل العظمي) هو أكثر اكتمالا من الصربود المكتشف على ساحل المحيط الهادئ في أمريكا الجنوبية. كما ان هذا الديناصور، هو الديناصور الثالث الذي تمت دراسة بقاياه لأول مرة في تشيلي.


Untitled Document
د. فاضل حسن شريف
كلمة الضرب بمفهوم الهجرة والانفصال في القرآن الكريم
فضيلة المحروس
دمٌ طاهرٌ زكي ينتظر قيام القائم
د. فاضل حسن شريف
المد المنفصل وتطبيقات من آيات سورة الصافات (ح 2)
احمد الخرسان
اطلالة على سفر ملكوتي
حسن عبد الهادي اللامي
سبعُ طرائقَ تساعدُكَ على التعاملِ معَ ابنكَ المراهقِ
عبد الأمير رباط العويدي
المسرح المدرسي وتنمية المهارات
مجاهد منعثر الخفاجي
محطُّ الرِّحال (قصة قصيرة)
علي الغزالي
نَــسَــمــات (21)
د. فاضل حسن شريف
المد المنفصل وتطبيقات من آيات سورة الصافات (ح 1)
عبد العباس الجياشي
الجياشي يقضي على أسطورة صحيح البخاري
د. فاضل حسن شريف
ليلة وصباح عاشوراء
جميل ظاهري
عاشوراء.. ملحمة لا يدركها سوى المتمسكين بنهج الحسين
د. فاضل حسن شريف
معركة كربلاء وقمر بني هاشم
إسلام سعدون النصراوي
ركضةُ طويريج .. مَسيرةُ الوَلاءِ وتَلبِيَةُ النِّداء