المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار
مواساةً للمولى أمير المؤمنين (ع) بفاجعة الطف الأليمة .. موكب خدم العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية يقيم العزاء في الصحن الحيدري الشريف
2024-07-18
لدعم الخطة الخدمية الخاصة بإحياء الشعائر الحسينية .. أكثر من 2500 متشرف بالخدمة يقدمون خدمات مختلفة لزائري مرقد أمير المؤمنين (ع)
2024-07-16
العتبة العلويّة المقدّسة تقدّم برنامجًا دينيًا شاملًا خلال شهر محرّم الحرام
2024-07-16
بمشاركة 85 آلية مختلفة الاختصاص .. استنفار جميع الكوادر والآليات ضمن خطة تأمين الخدمات للزائرين المعزين
2024-07-15
800 موكب حسيني يشارك في إحياء عاشوراء .. العتبة العلويّة المقدّسة تضع خطّة تنظيمية لحركة المواكب
2024-07-15
جهود كبيرة لفِرَق الدفاع المدني في محيط العتبة العلويّة المقدّسة و المدينة القديمة
2024-07-15


أهالي كربلاء المقدّسة يُحيون اليومَ السابع لاستشهاد الإمام الحسين (عليه السلام)


  

1109       06:41 مساءً       التاريخ: 16-8-2022              المصدر: alkafeel.net
أحيا أهالي كربلاء المقدّسة اليوم الثلاثاء (17 محرّم 1444هـ ) بموكبٍ مهيبٍ اليومَ السابعَ لاستشهاد الإمام الحسين(عليه السلام)، وهو تقليدٌ اعتاد أهالي المدينة على إحيائه في هذه المناسبة من كلّ عام. وقال رئيسُ قسم المواكب الحسينيّة في العتبتَيْن المقدّستَيْن السيّد عقيل الياسري، إنّ "أهالي كربلاء اليوم يُقيمون العزاء الحسينيّ الموروث من الآباء والأجداد، وتُشارك فيه مختلف الفئات والهيئات الحسينيّة في المدينة، لإحياء عزاء اليوم السابع لاستشهاد الإمام الحسين(عليه السلام) وأهل بيته وأصحابه المنتجبين (عليهم السلام)". وأضاف أنّ "عزاء أهالي كربلاء اليوم أصبح يمثّل تقليداً سنويّاً دأب عليه أبناءُ المدينة المقدّسة، متوارِثِيه عبر الأجيال لتقديم العزاء للمولى أبي عبد الله الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام)، وإحياء القضيّة الحسينيّة ومبادئها ورسائلها الخالدة". وقد انطلَقَ الموكبُ بعد صلاة العشاءين من شارع قبلة الإمام الحسين(عليه السلام) دخولاً إلى العتبة الحسينيّة المقدّسة، حاملين الشموع مردِّدِين شعاراتٍ وهتافاتٍ تجسّد عظَمَة هذه الفاجعة الأليمة، بعدها توجّهت الحشود المشاركة في هذا الموكب العزائيّ إلى العتبة العبّاسية المقدّسة، مروراً بساحة ما بين الحرمَيْن الشريفَيْن. وكان الختام في صحن المولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) بمجلس عزاءٍ أيضاً، وقد ارتقى المنبر فيه فضيلةُ الشيخ بهاء الكربلائيّ، من بعدها تمّ ترديد قصائد الرثاء الحسينيّ واستذكار خَدَمَة المسيرة الحسينيّة من الرواديد والخطباء والشعراء، الذين كان لهم دورٌ كبيرٌ في إحياء هذه المناسبات الحسينيّة.


Untitled Document
إسلام سعدون النصراوي
الثالث عشر من المحرّم الحرام (كرامة بني أسد)
د. فاضل حسن شريف
آيات قرآنية من كتاب الحسين في مواجهة الضلال للسيد سامي...
حسن الهاشمي
قراءة في فكر الصافي... النهج الحسيني في مواجهة الطغاة
د. فاضل حسن شريف
آيات قرآنية من كتاب الحسين في مواجهة الضلال للسيد سامي...
جواد مرتضى
الفضائل القرآنيّة لأهل البيت (عليهم السلام)
د. فاضل حسن شريف
آيات قرآنية من كتاب الحسين في مواجهة الضلال للسيد سامي...
محمدعلي حسن
آداب التمسّك بالقرآن الكريم
د. فاضل حسن شريف
كتابات رد عن لماذا أخذ الحسين معه النساء والأطفال الى...
حسن السعدي
موقع الشمس في الشتاء والصيف
مجاهد منعثر الخفاجي
مصرعُ العباسِ وأخوته
نجم الحجامي
الإعلام الأموي في محاربة الإمام الحسين (ع) وأهل بيته ..(4)
د. فاضل حسن شريف
كتابات رد عن لماذا أخذ الحسين معه النساء والأطفال الى...
حسن الهاشمي
نهض الحسين لكي لا يبقى الفساد سيدا
د. فاضل حسن شريف
كتابات رد عن لماذا أخذ الحسين معه النساء والأطفال الى...