المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


انطلاق فعّاليات مهرجان الإمام الباقر(عليه السلام) الثقافيّ الثاني..


  

1749       10:24 صباحاً       التاريخ: 14 / 7 / 2016              المصدر: alkafeel
انطلقت عصر اليوم الخميس(9شوال 1437هـ) الموافق لـ(14تموز 2016م) فعّاليات مهرجان الإمام الباقر(عليه السلام) الثقافيّ الثاني المنعقد تحت شعار: (الإمام الباقر-عليه السلام- الصادع بالحقّ والناطق بالصدق) والذي تُقيمه العتبة العبّاسية المقدّسة بالتزامن مع ذكرى فاجعة هدم قبور أئمّة البقيع(عليهم السلام).
وقد عُقد حفلُ الافتتاح في قاعة الإمام الحسن(عليه السلام) بحضور عددٍ من الشخصيّات الدينيّة والثقافيّة والأكاديميّة، بالإضافة إلى عددٍ من ضبّاط قيادة الشرطة الاتّحادية وعوائل شهداء الشرطة الاتّحادية الذين استشهدوا في معركة تحرير الفلوجة.
واستُهِلَّ الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم بصوت القارئ ومؤذّن العتبتين المقدّستين السيد حسنين الحلو ومن ثمّ قراءة سورة الفاتحة وقوفاً ترحّماً على أرواح الشهداء، بعدها قدّم المتولّي الشرعي للعتبة العبّاسية المقدّسة السيد أحمد الصافي (دام عزّه) بحثاً موجزاً حول عظمة الرسول الكريم(صلى الله عليه وآله) وفق تفسير الإمام الباقر(عليه السلام) للاطلاع على البحث (إضغط هنا)، لتأتي بعدها كلمة ضيوف المهرجان التي ألقاها الدكتور سرحان چفات والتي بيّن فيها:
"إنّ من توفيقات هذا المؤتمر الموقوف على سيرة إمامنا الباقر(عليه السلام) أن يمتزج في هذا اليوم ذكر العلماء بذكر الشهداء، وأئمّة أهل البيت(عليهم السلام) هم سادة الشهداء وسادة العلماء".
مبيّناً: "أريد في هذا المهرجان المبارك أن نحيي ذكر إمامنا الباقر(عليه السلام) مشفوعاً بالاحتفاء بعوائل الشهداء الذين كان لأبنائهم وذويهم فضلٌ في حماية العراق من عصابات داعش القادمة من دول التآمر من وراء الحدود".
مضيفاً: "أيّها الأعزّاء بمناسبة استذكار سيرة الإمام الباقر(عليه السلام) وسير الشهداء المحتفى بهم، أودّ أن أذكر حقيقةً ذكرتها العام الماضي بوصفي باحثاً، وهي أنّ من أسوأ ما ابتُليت به هذه الأمّة وأبناؤها في تاريخها هو قلّة فهمها وحيائها لدور أهل البيت(عليهم السلام)، حينما أقرا في سير أصحاب الإمام الباقر ومنها قصّة جابر الجعفي هذا الرّاوي العظيم الذي روى فقط عن الإمام الباقر(عليه السلام) سبعين ألف حديث، وحينما قال له الإمام(عليه السلام): (يا جابر أظهر الجنون) فأصبح جابر في اليوم الثاني مجنوناً بناءً على طلب إمامه، وطبعاً لا يخفى على الحضور الكرام أنّ العلم يخلق كاريزما للشخصية، فأن يتخلّى الإنسان عن هذه الكاريزما بكلمةٍ واحدة من إمامه هنا نلاحظ العظمة في الطاعة والانقياد الى القيادة الحقّة العظيمة الحكيمة، أستذكر هذه الرواية في الاستجابة لدعوة القيادة وأنا أتطلّع في وجوه أُسر الشهداء الذين استجابوا استجابةً جليلةً عظيمة لدعوة إمامنا المفدّى سماحة السيد السيستاني(دام ظلّه الوارف)، إنّها استجابةٌ عملاقة تليق بولاء الموالين لأهل البيت ولخطّ المراجع العظام".
لتأتي بعدها قصيدةٌ من الشعر القريض للشاعر معن غالب، من ثمّ تمّ الإعلان عن أسماء الفائزين في مسابقة أفضل مؤلَّفٍ بحقّ الإمام الباقر(عليه السلام) .
لتكون مراسيم الختام لهذا الحفل تكريم عوائل شهداء الشرطة الاتّحادية الذين استُشهدوا في معارك تحرير الفلوجة.


Untitled Document
حسن عبد الهادي اللامي
سبعُ طرائقَ تساعدُكَ على التعاملِ معَ ابنكَ المراهقِ
عبد الأمير رباط العويدي
المسرح المدرسي وتنمية المهارات
مجاهد منعثر الخفاجي
محطُّ الرِّحال (قصة قصيرة)
علي الغزالي
نَــسَــمــات (21)
د. فاضل حسن شريف
المد المنفصل وتطبيقات من آيات سورة الصافات (ح 1)
عبد العباس الجياشي
الجياشي يقضي على أسطورة صحيح البخاري
د. فاضل حسن شريف
ليلة وصباح عاشوراء
جميل ظاهري
عاشوراء.. ملحمة لا يدركها سوى المتمسكين بنهج الحسين
د. فاضل حسن شريف
معركة كربلاء وقمر بني هاشم
إسلام سعدون النصراوي
ركضةُ طويريج .. مَسيرةُ الوَلاءِ وتَلبِيَةُ النِّداء
د. فاضل حسن شريف
القاسم بن الحسن الغلام شهيد الطف
فضيلة المحروس
ترى تجيء فاجعة أعظم من تلك الفجيعة!
د. فاضل حسن شريف
عشرات الأصحاب أمام آلاف من جيش يزيد في معركة الطف
عبد العباس الجياشي
في بيت عائشة جبرئيل يخبر النبي (ص) بقتل الحسين (ع)...