المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


الغابات الاستوائية تنتج الكربون بدلا من امتصاصه!


  

3289       02:13 مساءً       التاريخ: 4-10-2017              المصدر: rt
وجد العلماء أن الكثير من غابات الأرض دُمرت لأن المناطق الاستوائية أصبحت تطرح كميات أكبر من الكربون بدلا من امتصاصه.
وكانت الغابات الاستوائية تمتص الكربون من الغلاف الجوي وتحوله إلى أوكسيجين، ولكنها أصبحت تنتج الآن ما يقرب من ضعف الكربون الذي تستهلكه.
وقال العلماء، إن إنهاء عمليات إزالة الغابات في المناطق المدارية، يمكن أن يقلل من انبعاثات الكربون العالمية بنسبة 8%.
وأوضح باحثون من جامعة بوسطن ومركز أبحاث Woods Hole، في ورقة بحثية نُشرت في مجلة "ساينس"، أن هناك فرصة محدودة لعكس الاتجاه السائد، من خلال استعادة المناطق الحرجية.
واستخدم العلماء طريقة جديدة لتقييم كثافة الكربون ومستوياته، ليس فقط في مناطق إزالة الغابات بشكل كامل، ولكن أيضا في الأماكن التي تأثرت بسبب تدهور الغابات.
واستُخدمت صور الأقمار الاصطناعية وتكنولوجيا الليزر، وكذلك القياسات الميدانية لتسجيل آلية فقدان مساحات شاسعة من الغابات منذ عام 2003.
وبهذا الصدد، قال الدكتور أليساندرو باتشيني، الذي قاد الدراسة إن "هذه النتائج توفر معلومات تدفعنا للحفاظ على الغابات، بالإضافة إلى حاجتنا لتخفيض الانبعاثات، وزيادة الغابات بشكل كبير من أجل امتصاص وتخزين الكربون".
وأضاف موضحا أن "الغابات هي الوحيدة من نوعها في مجال تخزين الكربون الموجود في الغلاف الجوي، عدا عن كونها آمنة وغير مكلفة ومتوافرة على نطاق واسع، وقادرة على توفير الآثار المفيدة من تنظيم آثار هطول الأمطار".
ووجدت الدراسة أن المناطق الاستوائية تساهم الآن بإنتاج قدر كبير من الكربون في الغلاف الجوي، حيث ينبعث منها 862 تيراغراما من الكربون، في حين تستهلك 437 تيراغراما فقط.
ويأتي أكثر من 60% من الانبعاثات في المناطق المدارية من أمريكا اللاتينية، التي شهدت أضرارا واسعة النطاق في غابات الأمازون المطرية خلال السنوات الاخيرة، وكذلك 24% من أفريقيا و16% من آسيا.
وقال الدكتور واين ووكر، وهو عضو آخر في فريق البحث: "يمكن أن يكون من الصعب رسم خرائط الغابات التي فُقدت، إلا أنه من الأصعب علينا قياس الخسائر الصغيرة والدقيقة للغابات".


Untitled Document
حسن الهاشمي
العملية التربوية بين الانتماء الوطني وتفتق المواهب...
منتظر جعفر الموسوي
المشروعات الناجحة في اسواق الدول العربية
جواد مرتضى
اقراض المؤمن
احمد الخرسان
إلى أميرِ المؤمنين وسيّدِ الوصيّين
جواد مرتضى
هل أرخ القران الكريم لولادة الامام الحسين؟
احمد الخرسان
خفاءُ ولادةِ الموعود
جواد مرتضى
العبادة الحقيقيّة عند زين العباد
سيف علي الطائي
الاسلام والسعي الى الرزق
حسن الهاشمي
الصافي لوفد من ألمانيا: أنتم مسؤولون أن تعكسوا للعالم...
د. فاضل حسن شريف
مقتل الامام الحسين والقرآن الكريم من كتاب السيد...
حسن الهاشمي
ملك الموت رفيق بالمؤمن شديد بالكافر
ثامر الحجامي
أم قيس تقتدي بأم البنين
بدر جاسم
التمهيد المؤسساتي تقدم دائم مؤسسة العين أنموذجاً
منتظر جعفر الموسوي
نظرة المنتدى الاقتصادي العالمي لتوقعات الاقتصاد لعام...