ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

عدد المواضيع في هذا القسم 13380
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
قضايا أخلاقية في القرآن الكريم
قضايا إجتماعية في القرآن الكريم
مقالات قرآنية
التفسير الجامع

كانت البيعة تحت الشجرة على أن يثبتوا ولا يفروا من الحرب.

01:35 AM

26 / 6 / 2022

258

المؤلف : أبو جعفر محمد بن علي بن شهرآشوب

المصدر : متشابه القرآن والمختلف فيه.

الجزء والصفحة : ج3،ص280- 281.

+
-

قوله – سبحانه -: { لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ } [الفتح: 18].

نزل بالإجماع – عام الحديبية . فوقوع (1) الرّضى لمن أختص بالأوصاف ، مثل : جدّ بن قيس ، وابن أبي سلول . وكان فيهم مثل : طلحة ، والزبير ، وقد خرجا على الإمام.

ولم يمنع وقوع الرضى في تلك الحال من موافقة المعصية فيما بعد.

ثم قال : { إِذْ يُبَايِعُونَكَ } [الفتح: 18]. وبالإجماع : إن البيعة كانت تحت الشجرة على : ألا يفروا ، ويثبتوا في الحرب ، حتى يُقتلوا ، أو يغلبوا . فأنهزم الأول والثاني في خيبر – بالاتفاق – فغضب النبي – عليه السلام – وقال : لأعطين الراية – غداً – رجلاً ، يُحب الله َ ، ورسوله ، ويحبه اللهُ ورسوله.

ذكر ذلك في الصحيحين (2) ، والتاريخين (3).

ثم امهزموا في حُنين . قوله : { ثُمَّ وَلَّيْتُمْ مُدْبِرِينَ } [التوبة: 25].

   ولا خلاف في أن علياً – عليه السلام – لم ينهزم قط . فالآية به اليقُ ، وبمن تبعه.

ثم إن الآية ، دالةُ عبى مدح علي ، ومن تبعه ، وذلك أن الله – تعالى – أخبر بأنه رضى عن المؤمنين . ثم بين أن المرضي عنهم – في هذا الخطاب – من جملة المؤمنين ، السابقون (4) . ثم بين أن المبايعين هم من بايع تحت الشجرة ، وهم من علم ما في قلوبهم ، ثم جعل العلامة عليهم ، نزول السكينة عليهم . وهي النصر وأن الفتح القريب ، على أيديهم .

فصار حصول النصر (5) ، والفتح ، هو المبين من المرضي عنهم  من المبايعين .

فالرجلان ، قد عريا عن السكينة ، والفتح . وعلي أختص بهما.

____________

1- في (ك) : فوقع.

2- صحيح البخاري :5: 23، 171. صحيح مسلم :5: 195.

3- تاريخ الطبري :3: 12، أنساب الشراف (ط المحمودي) :2: 93، 94، 106.

4- في (هـ) : السابقين . بالياء . والوجه بالواو لأن (( السابقون)) خير ((أن)).

5- في (ك): النضم . بالضاء المعجمة بعدها ميم.

 

 

الحُسينُ مَشروعُ إصلاحٍ وتَهذِيب . . . .
زيارة عاشوراء سنداً ومكانةً . . . .
قالوا في الحسين عليه السلام . . . .
أربعُ كراماتٍ لِمَنْ زارَ الإمامَ ا . . . .
طريق الحياة . . . .
رجل الأحزان . . . .
أربعُ كراماتٍ لِمَنْ زارَ الإمامَ ا . . . .
كربلاءُ.. والحُزنُ السَّرمَدِيّ . . . .
مِن وصيّةِ النَّبيِّ الأعظمِ مُحَمّ . .
عبد الله الرضيع.. أعظم قرابين الحسي . .
ما الهدف من الصلاة؟ . .
التوكّل المغلوط وترك الأسباب مُنافٍ . .
گلي يالميمون .. وين والينه . .
مِن وصيّةِ النَّبيِّ الأعظمِ مُحَمّ . .
أصحاب الإمام الحسين (عليه السلام) ص . .
مِن وصيّةِ النَّبيِّ الأعظمِ مُحَمّ . .
اُفصُلِي نومَ طِفلِكِ بسِتِّ خُطوات . .
كيفَ تجعلُ شخصِيَّتَكَ مَرِحَةً وذا . .
سَبعةُ أمورٍ تَدعَمُ التربيةَ الإيج . .
كيفَ تَبني الثِّقَةَ في أولادِك؟ . .
الإسلامُ وتربيةُ البَناتِ . .
الآثارُ السَلبيّةُ لكثرةِ العُطلِ ع . .
نواحي المسؤوليّةِ الفرديّةِ والجماع . .
أضرارُ الغِيبَة . .
السماح لـ سبيس إكس باستخدام وحدات . .
المواصفات الكاملة لهاتف Galaxy Z Fl . .
اليابانيون يبتكرون معالجا كموميا يع . .
Xiaomi تحدث ثورة في عالم الهواتف ال . .
اكتشاف آثار طويلة المدى لتسرب النفط . .
الروس يبتكرون منظومة تحوّل الهيدروج . .
هل مصير أكبر صفيحة جليدية في العالم . .
العلماء يلمّحون إلى أول مادة مظلمة . .
دراسة تكشف عن أفضل طريقة لفقدان الو . .
أطباء الأسنان يحذرون من أضرار معاجي . .
هل يعتبر البطيخ الأحمر غذاء أم وجبة . .
طبيبة روسية تحدد ما يجب تجنبه في حا . .
زرع قرنية اصطناعية لعشرين مريضا . .
طبيب روسي: أطعمة تلحق الضرر بمينا ا . .
هل يتقلص دماغ الإنسان حقا مع مرور ا . .
رائحة كريهة قد تكون علامة "خطيرة ل . .
المركزُ الوطنيّ لعلوم القرآن: أميرُ . .
توصياتٌ خاصّة بإحياء مراسيم عاشوراء . .
موکب العتبة العلوية المقدسة يتشرف ب . .
قسم الإعلام في العتبة العلوية يبذل . .
اكثر من (50) الف مراجع واجراء (27) . .
كان لهم دور مهم في إنجاح المراسيم.. . .
أقسام العتبة الكاظمية المقدسة حرصت . .
مضيف الإمامين العسكريين (عليهما الس . .