المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الجغرافية
عدد المواضيع في هذا القسم 5834 موضوعاً
الجغرافية الطبيعية
الجغرافية البشرية
الاتجاهات الحديثة في الجغرافية

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



الموقع الجغرافي للعراق وأهميته  
  
316   04:43 مساءً   التاريخ: 24 / 7 / 2021
المؤلف : عباس فضل السعدي
الكتاب أو المصدر : جغرافية العراق
الجزء والصفحة : ص 4 -7
القسم : الجغرافية / معلومات جغرافية عامة /

يقع العراق في شمال شرق الوطن العربي الى الجنوب الغربي من قارة آسيا ممتداً من دائرتي عرض 6-  29o – 27- 37o شمالاً ، ومن خطي طول  39 `38o – 36 ` 48o شرقاً. ودوائر العرض تشغل امتداداً طوله بين الشمال والجنوب حوالي 925كم. أما طول الامتداد الافقي بالنسبة لخطوط الطول فيبلغ بين الشرق والغرب نحو 950كم. مما يعني تقارب اقصى امتداد افقي اوراسى.

وهذا الموقع يجعل مناخ العراق انتقالي بين مناخ الصحراء ومناخ البحر المتوسط وهو مناخ قاري يتصف بالجفاف وارتفاع درجات الحرارة صيفاً وانخفاضها مع قلة الامطار شتاءً.

أما حدود العراق مع الدول المجاورة ، فتحده من الشمال تركيا، ومن الجنوب الخليج العربي والكويت والسعودية ، ومن الشرق ايران، ومن الغرب سوريا والاردن والسعودية. ويبلغ طول الحدود3462كم منها 1300كم مع ايران و 812كم مع السعودية و600كم مع سوريا و377 كم مع تركيا و 195 كم مع الكويت و 178كم مع الاردن. يضاف لها60كم مع الخليج العربي.  اما المساحة ، فمع اختلاف التقديرات إلا أنها تبلغ بحسب المصادر الرسمية نحو 435052كم 2 بضمنها مساحة المياه الاقليمية البالغة 924كم2، وتتمثل اهمية موقع العراق إذا ما علم ان ارضه تشغل الطرف الشرقي من الهلال الخصيب الذي يبدأ من رأس الخليج العربي ثم يمر بالعراق وسوريا ولبنان وفلسطين والاردن. والخليج العربي هو الوحيد الذي تحاددهُ ارض العراق كمسطح بحري متصل بالبحار العالمية.

ولموقع العراق اثر كبير في احواله السياسية ، حيث ان هذا الموقع جعله ممراً للأقوام الغازية او المهاجرة. فأصبحت له أهمية دولية كمركز للحكم واثر حاسم في النزاعات الدولية ابتداءاً من حملات كورش والاسكندر وانتهاءاً بالحملة البريطانية على العراق اثناء الحرب العالمية الأولى. فقد اتخذ عاصمة لجميع المحتلين . واتخذت بابل وبالقرب منها سلوقيا وطيسفون والكوفة وبغداد عواصم لكثير من الاقوام التي حكمت العراق. وظهر من خلال ذلك دور العراق الفعال في العلاقات الدولية وشخصيته المميزة ،بحكم موقعه ، على تمازج كثير من نظم الحكم واساليب الادارة لمختلف الحضارات وابرازها بشكل عراقي عربي واضح.

 كما كان للعراق موقع استراتيجي بارز أيام كانت طرق القوافل التجارية الصحراوية مهمة في القرون الوسطى. وكانت تنقل خلالها سلع كثيرة مثل السكر والتوابل والعاج والبخور والحرير والاحجار. وبعد اكتشاف طريق رأس الرجاء الصالح في آو اخر القرن الخامس عشر وتحول التجارة اليه ثم تبعه فتح قناة السويس في عام 1869 الذي قصر المسافة بين دول غرب اوربا وجنوب آسيا وجنوب شرقها، فقد هذا الموقع اهميته حيث يبعد عن شرقي البحر المتوسط بمسافة تزيد عن(الف) كم تتخللها الصحاري والجبال. كما ان العراق يجاور أقطار فقيرة ومتشابهة في انتاجها. ولهذه الاقطار منافذ تمر فيها تجارتها دون المرور بالعراق . فإيران مثلاً تمتلك سواحل على بحر قزوين (الخزر) في الشمال وسواحل على الخليج العربي في الجنوب، وتركيا لها سواحل طويلة على البحر الاسود واخرى على البحر المتوسط . ولذلك لم يستفد العراق من مجاورته لهذه الدول إلا قليلاً. وتأتي هذه الفائدة إما عن طريق تبادل بعض السلع التجارية مثل الفاكهة والسجاد وبعض المواد الغذائية او عن طريق تجارة المرور(الترانزيت) والسياحة الدينية.

ومع هذا ، فعندما اصبحت الطرق الجوية تعبر الصحراء غير مبالية بالتضاريس احتفظ العراق بأهمية موقعه، لأن كل الطرق تتجمع في رأس الخليج العربي ، ولأن المنطقة الواقعة في الشمال الشرقي من الخليج جبلية وعرة(هضبة ايران وجبالها). وبسبب طريق الدائرة الكبيرة Great Circle Route الذي يعد أقصر الطرق الجوية وهو يربط اوربا بالهند والشرق الأقصى ، ومع ذلك لا يمكن اعتبار الخليج العربي منطقة تجارية بحرية أساسية لأنه لا يعد من طرق العالم المائية المهمة اذا ما قورن بالنسبة الى البحر الاحمر او قناة السويس. وتتمثل اهمية موقع العراق الجغرافي بما لأرضه من مكانة مهمة في العالم الحديث، ليس لكونها غنية في ثروتها المعدنية والزراعية او لأهميتها العسكرية فحسب بل لكونها ذات موقع جغرافي خطير يكسبها سمة السيطرة والأشراف على القسم الشرقي من الوطن العربي.

 

وللعراق أهمية اقتصادية متزايدة بإنتاجه الحاجات الضرورية كمواد خام التي يحتاجها العالم الثالث. كما ان له اهمية ثانوية من حيث الزراعة ويمكنه ان يستعيد مركزه السابق ليصبح مخزناً عالمياً للحبوب إن استثمرت الزراعة واستغلت بطريقة علمية منظمة باستخدام طرق التقنية الحديثة.

كما ان تربة العراق خصبة في معظم مناطقها ، وهذه المنحة او الهبة التي وهبتها الطبيعة للعراق تمكنه من استعادة ماضيه الزراعي وتحسين زراعته. أما الانهار فهي اساس ثروة العراق الاقتصادية واهميتها في استمرار وديمومة مشاريع الخزن والري فيه. فضلاً عن وجود ثروات معدنية عديدة ومخزون نفطي هائل، ويعد ثاني دولة في العالم من حيث الاحتياطي النفطي. والعالم المتقدم بحاجة ماسة الى هذه الثروة فمنها تجهز طاقتها وعن طريقها تستمر صناعاتها. أما موقع العراق العسكري(الستراتيجي) فانه في غاية الأهمية لأنه يقع ضمن الجسر الأرضي الذي يوصل قارات العالم القديم الثلاث(آسيا ، افريقيا، اوربا) ببعضها ويوصل بين المحيط الهندي والبحر المتوسط.

 

 




نظام المعلومات الجغرافية هو نظام ذو مرجعية مجالية ويضم الأجهزة ("Materielles Hardware)" والبرامج ("Logiciels Software)" التي تسمح للمستعمل بتفنيد مجموعة من المهام كإدخال المعطيات انطلاقا من مصادر مختلفة.
اذا هو عبارة عن علم لجمع, وإدخال, ومعالجة, وتحليل, وعرض, وإخراج المعلومات الجغرافية والوصفية لأهداف محددة . وهذا التعريف يتضمن مقدرة النظم على إدخال المعلومات الجغرافية (خرائط, صور جوية, مرئيات فضائية) والوصفية (أسماء, جداول), معالجتها (تنقيحها من الأخطاء), تخزينها, استرجاعها, استفسارها, تحليلها (تحليل مكاني وإحصائي), وعرضها على شاشة الحاسوب أو على ورق في شكل خرائط, تقارير, ورسومات بيانية.





هو دراسة وممارسة فن رسم الخرائط. يستخدم لرسم الخرائط تقليدياً القلم والورق، ولكن انتشار الحواسب الآلية طور هذا الفن. أغلب الخرائط التجارية ذات الجودة العالية الحالية ترسم بواسطة برامج كمبيوترية, تطور علم الخرائط تطورا مستمرا بفعل ظهور عدد من البرامج التي نساعد على معالجة الخرائط بشكل دقيق و فعال معتمدة على ما يسمى ب"نظم المعلومات الجغرافية" و من أهم هذه البرامج نذكر MapInfo و ArcGis اللذان يعتبران الرائدان في هذا المجال .
اي انه علم وفن وتقنية صنع الخرائط. العلم في الخرائط ليس علماً تجريبياً كالفيزياء والكيمياء، وإنما علم يستخدم الطرق العلمية في تحليل البيانات والمعطيات الجغرافية من جهة، وقوانين وطرق تمثيل سطح الأرض من جهة أخرى. الفن في الخرائط يعتمد على اختيار الرموز المناسبة لكل ظاهرة، ثم تمثيل المظاهر (رسمها) على شكل رموز، إضافة إلى اختيار الألوان المناسبة أيضاً. أما التقنية في الخرائط، يُقصد بها الوسائل والأجهزة المختلفة كافة والتي تُستخدم في إنشاء الخرائط وإخراجها.





هي علم جغرافي يتكون من الجغرافيا البشرية والجغرافية الطبيعية يدرس مناطق العالم على أشكال مقسمة حسب خصائص معينة.تشمل دراستها كل الظاهرات الجغرافيّة الطبيعية والبشرية معاً في إطار مساحة معينة من سطح الأرض أو وحدة مكانية واحدة من الإقليم.تدرس الجغرافيا الإقليمية الإقليم كجزء من سطح الأرض يتميز بظاهرات مشتركة وبتجانس داخلي يميزه عن باقي الأقاليم، ويتناول الجغرافي المختص -حينذاك- كل الظاهرات الطبيعية والبشرية في هذا الإقليم بقصد فهم شخصيته وعلاقاته مع باقي الأقاليم، والخطوة الأولى لدراسة ذلك هي تحديد الإقليم على أسس واضحة، وقد يكون ذلك على مستوى القارة الواحدة أو الدولة الواحدة أو على مستوى كيان إداري واحد، ويتم تحديد ذلك على أساس عوامل مشتركة في منطقة تلم شمل الإقليم، مثل العوامل الطبيعية المناخية والسكانية والحضارية.وتهدف الجغرافية الإقليمية إلى العديد من الأهداف لأجل تكامل البحث في إقليم ما، ويُظهر ذلك مدى اعتماد الجغرافيا الإقليمية على الجغرافيا الأصولية اعتماداً جوهرياً في الوصول إلى فهم أبعاد كل إقليم ومظاهره، لذلك فمن أهم تلك الأهداف هدفين رئيسيين:
اولا :الربط بين الظاهرات الجغرافية المختلفة لإبراز العلاقات التبادلية بين السكان والطبيعة في إقليم واحد.
وثانيا :وتحديد شخصية الإقليم تهدف كذلك إلى تحديد شخصية الإقليم لإبراز التباين الإقليمي في الوحدة المكانية المختارة، مثال ذلك إقليم البحر المتوسط أو إقليم العالم الإسلامي أو الوطن العربي .






جمعيّةُ كشّافة الكفيل تُنظّم دورةً في أساسيّات التقديم والإلقاء
معهدُ القرآن الكريم في بابل يواصل سلسلة محاضراته الخاصّة بموسم الحزن الحسينيّ
باستخدام التخدير الموضعيّ: زراعةُ عدسةٍ ذكيّة لطفلةٍ عمرها (10) أعوام
السابع من صفر ذكرى شهادة ثاني أئمّة الهدى ورابع أصحاب الكساء (عليهم السلام)