المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في هذا القسم 13291 موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر
الاستقبال في الصلاة
5 / 7 / 2022
مكان المصلي
5 / 7 / 2022
مواقيت الصلاة
5 / 7 / 2022
الحسين ( عليه السّلام ) في عهد عثمان
5 / 7 / 2022
الحسين ( عليه السّلام ) في عهد عمر بن الخطاب
5 / 7 / 2022
الحسين ( عليه السّلام ) في عهد أبي بكر
5 / 7 / 2022

الأفعال التي تنصب مفعولين
23 / كانون الاول / 2014 م
صيغ المبالغة
18 / شباط / 2015 م
الجملة الإنشائية وأقسامها
26 / آذار / 2015 م
معاني صيغ الزيادة
17 / شباط / 2015 م
انواع التمور في العراق
27 / 5 / 2016
صفات المحقق
16 / 3 / 2016


أحاديث أخرى في علي (عليه السلام).  
  
244   11:36 صباحاً   التاريخ: 20 / 5 / 2022
المؤلف : أبو جعفر محمد بن علي بن شهرآشوب
الكتاب أو المصدر : متشابه القرآن والمختلف فيه.
الجزء والصفحة : ج3،ص172- 175.
القسم : القرآن الكريم وعلومه / قصص قرآنية / سيرة النبي والائمة / سيرة الامام علي ـ عليه السلام /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 13 / كانون الاول / 2014 م 986
التاريخ: 7 / 12 / 2015 1245
التاريخ: 7 / 12 / 2015 1017
التاريخ: 18 / 4 / 2016 864

 

الأخبار التي وردت عـن النبي ـ عليه السّلام ـ في محبـة عـلي ، أو: في بغضه(1)، أو: عند اختضار الموتى، أو: أول من تنشق عنه الأرض(2)، أو: أول من يُكسى يوم القيامة(3)، أو: فما ظنكم بحبيب بين خليلين(٤)؟

أو: حمل اللواء(5)، أو: ليس في القيامة راكـب غيرنـا(6) ونـحـن أربعة ، أو : این خلیفه محمد(7)؟

أو : إن علياً أول من يشرب (8) السلسبيل.

او: تفسير قوله: { وَعَلَى الْأَعْرَافِ رِجَالٌ} [الأعراف: 46] (9) ، أو: قوله: { طُوبَى لَهُمْ وَحُسْنُ مَآبٍ } [الرعد: 29] (10)  ، أو: قوله: { فَوَقَاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ الْيَوْمِ} [الإنسان: 11] (1۱)، أو: قوله: { فَأَمَّا مَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ } [القارعة: 6] (12)، أو: قوله: { فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ} [الانشقاق: 7] ، أو: قوله: { وَقِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْئُولُونَ} [الصافات: 24] (13)، أو: قوله: { أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ} [ق: 24] (14)، أو: قوله: { إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ} [الكوثر: 1] (15).

أو: قوله(16): لا تزول قدما عبد...، أو: قوله(17): علي قسيم الجنة ، والنّار، أو: الشفاعة (18))، وغير ذلك مما لا يحصى كثرة.

إما أنها كلها، صحيحة ، أو فيها ما هو صحيح ، لأنها قد نقلهـا المخـالف ، والمؤالف ، فيدل على عصمة علي ـ عليه السّلام ] (19)، لأن من ليس بمعصـوم ، لا يجوز أن يخبر بأنه من أهل الجنة قطعاً(20)، أو [أن] (21) لـه مـن الـدرجات شيئاً ، لأن ذلك يغريه بالقبيح ، [والإغراء] (22) بالقبيح، قبيح ، وذلك لا يجوز عليه - تعالى -

فإذا(23) وجبت عصمته، ثبتت إمامته.

___________

1- فضائل الصحابة: ٢: ٦٤٢ ـ ٦٤٣. تاريخ بغداد: ٤: ٣٩، ٤١. المعجم الصغير: ٢: ٦۹ . معرفة علوم الحديث: ۲۲ - ۲۳، ۱۰۸. أمـالي الشيخ المفيد: ٦٦، ٢٧. تلخيص الشـافي: ح۱ ق۲: ۱۷٥/ ٣: ۱۱. مسند أبي يعلى: ١: ٢٥١، ٤٠٣، ٤٠٧ / ٢: ١۰٩، ١١٤ / ۳:۱۷۹، مسند أبي داود الطيالسي: ١١١. أمالي الشيخ الطوسي: ١: ٢٦٤.

2- تاريخ بغداد: ٤ : ٣٣٩. مسند أبي يعـلى: ٤: ٢١٥ / ٧: ۲۸۱. ذخائر العقبى: ١٤٠. المناقـب للخوارزمي: ٢٤، ٦٤.

3- فضائل الصحابة لأحمـد بـن حنبـل: ٢: ٦٦٤. مسند أبي يعلى: ٤: ٢١٥ / ۷: ۲۸۱. ذخائر العقبي: ۷٥. أمالي الشيخ الطوسي: ١: ٢٠٩. المناقب للخوارزمي: ٦٤ ، ۹٦ .

4- ذخائر العقبی: ۹۱. مناقب الإمام علي بن أبي طالب (عليه السّلام) لابن المغازلي: ۲۲۰، ۳۲۳. فرائد السمطين: ۸۷.

5- تـاريخ بغـداد: ٤: ۳۳۹. فضـائل الصحابة لأحمـد بـن حنبـل: ٢: ٦٦١، ٦٦۳. المناقـب للخوارزمي: ٢٢٧. مسند أبي يعلى الموصلي: ٤: ٢١٥ / ۷: ۲۸۱. تفسير فرات الكـوفي: ۱٦۷. الاحتجاج: ۱: ٥٥.

6- أمالي الشيخ المفيـد: ۱٥۹، المعجم الكبير: ۳: ۳۲. جـواهر العقـدين: ق۲ ح ١ : ١٧٦. أمـالي الشيخ الطوسي: ۱: ۳۳، ٢٦٤. المناقب للخوارزمي: ٢٥٩. فرائد السمطين: ۷۳.

7- تاریخ بغداد: ٤: ۳۳۹.

8- أمالي الشيخ الطوسي: ۱: ١٠٣.

9- شواهد التنزيل: ۱: ۱۹۸. تفسير العياشي: ۲: ۱۸، ۱۹ . تفسير القمي: ۱: ۲۳۱. نور الثقلين: ٢: ٣٢ - ٣٥. تفسير فرات الكوفي: ٤٦.

10- شواهد التنزيل: ١: ٣٠٤ - ٣٠٦. تفسير العياشي: ۲: ۲۱۲، ۲۱۳. تفسير القمي: ۱: ٣٦٥. نور الثقلين: ٢: ٥٠٢ - ٥٠٣. تفسير فرات الكوفي: ٧٢ ـ ۸۰.

11- شواهد التنزيل. ٢: ٣٠٠ وما بعدها، أسباب النزول: ٢٩٦.

12- شواهد التنزيل: ٢: ٣٦٧.

 13- شواهد التنزيل: ٢: ١٠٦. فرائد السمطين: ٦٦. المناقب للخوارزمي: ١۹٥.

كفاية الطالب : ٢٤٧. نور الثقلين: ٤٠١:٤ - ٤٠٣. تفسير فـرات الكـوفي: ١٣١. جـواهر العقدين عن الديلمي: ق۲ ح۱: ۱۰۸ - ۱۰۹.

14- شواهد التنزيل: ۲: ۱۹۰ . ينابيع المودة: ١ : ٨٢ - ٨٣. أمالي الشيخ الطوسي: مناقب الإمام علي بن أبي طالب (عليه السّلام) لابن المغازلي: ٤٢٧.

15- شواهد التنزيل: ٢: ٣٧٥ وما بعدها.

16- حلية الاولياء: ۸: ٣٧٤. جواهر العقدين: ق۲ ح ۱ : ١۰۹، ٢٢٥ - ٢٢٦. المناقب للخوارزمي: ٣٥-٣٦.

17- المسترشد في إمامة عـلـي بـن أبي طالب (عليه السّلام): ٤٦. ينابيع المودة: ۱: ۸۱، فـردوس الأخبار: ٣: ۹۰.

18- أوائل المقالات: ٥٢. جواهر العقدين: ق ۲ ح۱ : ۱۸۰ - ۱۸۱.

19- ما بين المعقوفتين زيادة من (ح).

20- (قطعاً) ساقطة من (ح).

21- ما بين المعقوفتين زيادة يقتضيها السياق.

22- ما بين المعقوفتين ساقطة من (ش).

23- في (ك) و(هـ): وإذا. مع الواو.




وهو تفسير الآيات القرآنية على أساس الترتيب الزماني للآيات ، واعتبار الهجرة حدّاً زمنيّاً فاصلاً بين مرحلتين ، فكلُّ آيةٍ نزلت قبل الهجرة تُعتبر مكّيّة ، وكلّ آيةٍ نزلت بعد الهجرة فهي مدنيّة وإن كان مكان نزولها (مكّة) ، كالآيات التي نزلت على النبي حين كان في مكّة وقت الفتح ، فالمقياس هو الناحية الزمنيّة لا المكانيّة .

- المحكم هو الآيات التي معناها المقصود واضح لا يشتبه بالمعنى غير المقصود ، فيجب الايمان بمثل هذه الآيات والعمل بها.
- المتشابه هو الآيات التي لا تقصد ظواهرها ، ومعناها الحقيقي الذي يعبر عنه بـ«التأويل» لا يعلمه الا الله تعالى فيجب الايمان بمثل هذه الآيات ولكن لا يعمل بها.

النسخ في اللغة والقاموس هو بمعنى الإزالة والتغيير والتبديل والتحوير وابطال الشي‏ء ورفعه واقامة شي‏ء مقام شي‏ء، فيقال نسخت الشمس الظل : أي ازالته.
وتعريفه هو رفع حكم شرعي سابق بنص شرعي لا حق مع التراخي والزمان بينهما ، أي يكون بين الناسخ والمنسوخ زمن يكون المنسوخ ثابتا وملزما بحيث لو لم يكن النص الناسخ لاستمر العمل بالسابق وكان حكمه قائما .
وباختصار النسخ هو رفع الحكم الشرعي بخطاب قطعي للدلالة ومتأخر عنه أو هو بيان انتهاء امده والنسخ «جائز عقلا وواقع سمعا في شرائع ينسخ اللاحق منها السابق وفي شريعة واحدة» .



الأمينُ العامّ للعتبة العبّاسية المقدّسة يتسلّم راية الغدير الأغرّ
العتبةُ العبّاسيةُ المقدّسة تُطلق دورة (من هنا نبدأ) النسويّة بمشاركة 200 طالبة
تواصل فعّاليات أضخم برنامجٍ مركزيّ لملاكات العتبة العبّاسية المقدّسة
مرقدُ أبي الفضل العبّاس (عليه السلام) يحتضنُ احتفاليّة زواج النور من النور في رحاب صحنه الشريف