المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الاعلام
عدد المواضيع في هذا القسم 6856 موضوعاً
اساسيات الاعلام
السمعية والمرئية
الصحافة
العلاقات العامة

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر

الأفعال التي تنصب مفعولين
23-12-2014
صيغ المبالغة
18-02-2015
الجملة الإنشائية وأقسامها
26-03-2015
اولاد الامام الحسين (عليه السلام)
3-04-2015
معاني صيغ الزيادة
17-02-2015
انواع التمور في العراق
27-5-2016


مراحل عملية التهيئة قبل الشروع بعملية كتابة السيناريو  
  
722   04:30 مساءً   التاريخ: 2023-03-27
المؤلف : رائد محمد عبد ربه- عكاشة محمد صالح
الكتاب أو المصدر : فن كتابة السيناريو
الجزء والصفحة : ص 28-32
القسم : الاعلام / السمعية والمرئية / سيناريو /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 2023-04-11 709
التاريخ: 2-4-2021 2211
التاريخ: 2023-04-03 523
التاريخ: 25-1-2022 2288

مراحل عملية التهيئة قبل الشروع بعملية كتابة السيناريو

أ- البداية وتشمل:

1- الاختيار: ونعني بها اختيار الفكرة او القصة من احد المصادر التي ذكرت سابقا واضعين امامنا نقطة أساسية ان ما نريد عمله له طول محدد بمعنى ان تكون له بداية ووسط ونهاية والنقطة المهمة الاخرى ان تكون لكاتب السيناريو شخصيته في التعامل مع النص فهو ليس تابعا لذلك النص هو يوجد وسيطا تعبيرا جديدا له خصائصه وأدواته ومفرداته إذ يعتمد السيناريو على الاسس التالية

أ- ذا نبذه سردية واضحة

ب - يستخدم اللغة وتمحظراتها في الادب

ج - انه تخيلي

د - له مفرداته الخاصة

على الكاتب ان ينقل ما يمليه عليه احساسه تجاه تلك القصة او الموضوع وليس ان ينسخه والدليل ان اغلب الروايات يعدل عليها وتحذف وتضاف لها اشياء طبقا للحاجة الذاتية التي يراها كاتب السيناريو، فكل ما عليك هو قراءة القصة او الخبر بعقل متفتح وباسترخاء في محاولة تحريك المشاعر لتجعلها هي من يجذب الشئ الجميل من النص حتى تتمكن منه وان تضع في بالك ان ما سيقدم انما سيكون جيدا وعملا مبدعا على الشاشة عند عرضه ومن الامثلة على ذلك فلم (الكيت كات) للمخرج داود عبد السيد المستوحى من رواية مالك الحزين لإبراهيم اصلان وغيرها الكثير

2- الاختمار: وهي المرحلة التي تترك فيها الافكار لتجول مخيلتنا وتتطور – كيف؟ بالتدوين المستمر وجمع المعلومات الممكنة عن الموضوع اي ان نقوم بمعايشة دؤوبة للعمل بكل مراحله للتعرف على كل كبيرة وصغيرة قدر الامكان بمعنى اعادة بناء الحدث والقصة عامة ضمن اطار بناء السيناريو. ان مرحلة الاختمار من اهم المراحل بالنسبة لكاتب السيناريو وعليه ان يوليها اهمية خاصة فهي تعد عملية تجميع وتكوين رصيد المادة الحيوية اللازمة لحياة العمل الفني فهي تكشف المسار الافضل الذي سيتخذه الكاتب لقصته.

3- التلخيص او الرؤية: ليس المقصود هنا تحديدا ان هناك شئ كبير نريد تلخيصه وانما نعني الوصول الى الصورة التي نتخيل ان عملنا سيكون عليها وهي بالتحديد مستمدة من المرحلة التي سبقتها ويكتب الملخص عادة على مساحة ورقة او ورقتان بالفعل المضارع متظمنا ستراتيجية العمل وطبيعة الصراع الرئيسي الذي يدور حوله الحدث دون تفصيلات الزمن والشخصيات والبيئة.

ب- مرحلة الوسط :

لهذه المرحلة اهمية خاصة بالنسبة للأطراف الرئيسية في العمل وللكاتب في المقام الاول ويمكن ان تتعدد الخطوات او تقل كما يمكن ان تحدد المفاهيم مع كل خطوة (ومن الضروري ان لا تتعدد الخطوات حتى لا تسبب اي مشكله او ان تكون عقبة عليه في المستقبل ) مرحلة الوسط تدخلنا الى صميم الدراما وتزيد العمل نضوجا مما يجعله أكثر ملائمة للعرض على الآخرين وتشمل هذه المرحلة

1 - القصة السينمائية

2 - المعالجة

ج- مرحلة النهاية:

في هذه المرحلة يوضع عملنا في صورته النهائية والتي اتفقنا على تسميتها (السيناريو) ومع ذلك فهناك مسميات مختلفة حسب طريقة التناول.

الفكرة:

الفكرة هي عبارة عن ملخص قصير يخبرنا ما هي القصة، وتوضح ماذا يريد البطل، وما يبغى تحقيقه. فهي تعتبر البذرة ونقطة الانطلاق نحو تكوين مضمون يقدم مادة القصة الفلمية ولذلك فالفكرة هي الخطوة الأولى في عملية كتابة السيناريو.

وتقسم الافكار إلى نوعين:

النوع الأول: فكرة عظيمة، ومثل هذه الفكرة تعتمد على الحركة. وهذه القصص التي يمكن تلخيصها في عبارات قليلة هي قصص فريدة وشديدة القابلية لدى الجمهور. وكل هذه العناصر يجب إظهارها في القصة لتكون فكرة فريدة والجاذبية في الفكرة تختص بالقصة لا بالشخصيات، لذا يجب أن يحتوي الملخص على أقل ما يمكن من وصف الشخصيات، ولكن هذا لا يعني أن الشخصيات العظيمة لا يمكن تضمينها في الفكرة العظيمة. وأفلام ستيفن سبيلبرج تعتمد على الأفكار العظيمة، لكن شخصياتها محببة من الجمهور.

النوع الثاني فكرة بسيطة، ومثل هذه الفكرة تعتمد على الشخصية. فالأفكار البسيطة تركز على الشخصيات لا على الأحداث، لأنها تدور حول تفاعل الشخصية، وردود أفعالها في المواقف المختلفة ، والحوار هام لنجاح هذه الأفلام. وهذا النوع من الأفلام تمثل أقل من 25٪ من القصص المعالجة سينمائيا. و أعمال وودي آلن ونجيب الريحاني تعتمد على الأفكار البسيطة.

ويعتبر إيجاد القصة العظيمة أسطورة سريعاً ما يدرك استحالتها مؤلفو السيناريو. فكل أنواع القصص تم تقديمها بشكل أو بآخر، والفيصل هنا هو محاولة إيجاد طريقة معالجة جديدة لنفس فكرة القصة الموجودة من قبل. وعلى سبيل المثال فيلم إي تي الشهير لسبيلبيرج هو معالجة جديدة عصرية لقصة قديمة للغاية هي قصة "الجميلة والوحش" وهنا يمثل الولد الصغير الفتاة الجميلة اما الكائن الفضائي فيمثل الوحش ، فالصبي يخشى الوحش حتى يكتشف انه جدير بحبه وحتى الرمز الخاص بالزهرة التي تسقط وريقاتها كلها تقدم الوقت جاء في الفيلم على هيأة النبات يذبل كلما ساءت صحة أي تي.

 




تتمثل في دراسة الجماهير والتعرف عليهم وعلى أفكارهم وآرائهم واتجاهاتهم نحو المنظمة أو الإدارة التي تتعامل معهم، ومن ثم نقل هذه الأفكار والآراء والمبادئ والاتجاهات إلى الإدارة ليصبح ذلك مستنداً لديها في تعديل سياستها وبرامجها بشكل يتناسب مع تلك الآراء والاتجاهات الجماهيرية، وهذا ما يجعلنا نقول بأن العلاقات العامة تقوم على تبادل الآراء وعرض الحقائق وتحليل الاتجاهات للرأي العام.


حرفة تقوم على جمع الأخبار و تحليلها و تحقيق مصداقيتها و تقديمها للجمهور، غالبا ما تكون هذه الأخبار ذات علاقة بما استجد من الأحداث سواء على الساحة السياسية أو المحلية أو الثقافية أو الرياضية أو الاجتماعية و غيرها.فالصحافة قديمة قدم الأزمنة بل يرجع تاريخها الى زمن الدولة البابلية، حيث كانوا قد استخدموا كاتبا لتسجيل أهم ما استجد من الأحداث اليومية لتتعرف الناس عليها .و في روما قد كانت القوانين و قرارات مجلس الشيوخ لعقود الأحكام القضائية و الأحداث ذات الأهمية التي تحدث فوق أراضي الإمبراطورية تسجل لتصل إلى الشعب ليطلع عليها .و في عام 1465م بدأ توزيع أولى الصحف المطبوعة، و عندما أصبحت تلك الأخبار تطبع بصفة دورية أمكن عندها التحدث عن الصحف بمعناها الحقيقي و كان ذلك في بدايات القرن السادس عشر، وفي القرن السابع عشر و الثامن عشر أخذت الصحافة الدورية بالانتشار في أوربا و أمريكا و أصبح هناك من يمتهن الصحافة كمهنة يرتزق منها و قد كانت الثورة الفرنسية حافزا لظهور الصحافة، كما كانت لندن مهداً لذلك.

يعد التلفزيون واحدا من أهم اختراعات القرن العشرين؛ إذ بدأت أولى التجارب على إرسال الصور الثابتة باللونين الاسود والابيض عن بعد في منتصف القرن التاسع عشر، وتطور هذا الاختراع حتى استطاع الألماني (دي كورن) من اختراع الفوتوتلغرافيا عام 1905,، وجاء بعده الفرنسي ( ادوارد بلين ) الذي طور الاختراع الاول واطلق عليه اسم البيلنوغراف عام 1907, واستمرت هذه التجارب بالتطور مستخدمة وسائل ميكانيكية اولاً ثم كهربائية ، حتى توصل كل من الانكليزي( جون بيارد) والامريكي ( س. ف. جنكيس) إلى وسيلة ارسال تستعمل فيها اسطوانة دورانية مثقوبة عام 1923.ويرتبط اختراع وظهور التلفزيون باسم العالم البريطاني ( جون بيرد) الذي استطاع عام 1924 من نقل صورة باهتة لصليب صغير عن طريق اجهزته التجريبية إلى شاشة صغيرة معلقة على الحائط.. وبعد ذلك بثلاث سنوات بدا هذا العالم تجاربه على التلفزيون الملون ، كما اجريت عدة تجارب لنقل الصور سلكياً ، نجح من خلالها الباحثون من ارسال صورة تلفزيونية عبر دائرة مغلقة من واشنطن إلى نيويورك عام 1927 ( ).وقد تكللت التجارب التي اجريت خلال الثلاثينات من القرن العشرين بالنجاح ، حتى بدأ مركز اليكساندر بلاس البريطاني بالبث التلفزيوني لمدة ساعتين يومياً عام 1936.