المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
آخر المواضيع المضافة
المركبات الكيموحيوية الجاذبة للحشرات Biochemical Attractants Compounds الفروق الحضرية الريفية بيئة السكن المركبات الكيموحيوية المثبطة لنمو الحشرات مشاكل إعداد الحسابات القومية في الواقع العملي ـــ مشاكل التقسيم القطاعي (التداخل بين القطاعات) جغرافية السكان العلاقـة بيـن نـظامـي الحـسابات القـوميـة والتـدفقات المـاليـة في الاقتصاد المفتوح (معاملات مع العالم الخارجي) تمييز المشتركات وتعيين المبهمات في جملة من الأسماء والكنى والألقاب/ ابن أبي عمير عن معاوية. تمييز المشتركات وتعيين المبهمات في جملة من الأسماء والكنى والألقاب/ إبراهيم الأسديّ عن معاوية بن عمّار. مجموعة مبيدات الحشرات الكيموحيوية مايكروبية المصدر التجارية (الأفيرمكتينات Avermectins) ادراكات منسوبي مؤسسات التعليم العالي بشأن الحوكمة خصائص المفاهيم والممارسات التنظيمية والإدارية في مؤسسات التعليم العالي. المناخ التنظيمي والحوكمة في مؤسسات التعليم العالي الأنابيب كوسيلة نقل الأمان في النقل مجموعة مبيدات الحشرات الكيموحيوية مايكروبية المصدر التجارية (الاسبينوسات Spinosyns)

علم الفيزياء
عدد المواضيع في هذا القسم 11457 موضوعاً
الفيزياء الكلاسيكية
الفيزياء الحديثة
الفيزياء والعلوم الأخرى
مواضيع عامة في الفيزياء

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر

الأفعال التي تنصب مفعولين
23-12-2014
صيغ المبالغة
18-02-2015
الجملة الإنشائية وأقسامها
26-03-2015
اولاد الامام الحسين (عليه السلام)
3-04-2015
معاني صيغ الزيادة
17-02-2015
انواع التمور في العراق
27-5-2016


تأثيرات الغلاف الجوي كجسم انتقائي الامتصاص للطاقة الإشعاعية  
  
921   01:48 صباحاً   التاريخ: 2023-04-01
المؤلف : د. م. فريد مصعب مهدي الدليمي
الكتاب أو المصدر : الطاقة الشمسية الاشعاعية الحرارية والاحتباس الحراري
الجزء والصفحة : (ص81 – ص83)
القسم : علم الفيزياء / الفيزياء الحديثة / الفيزياء النووية / النشاط الاشعاعي /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 4-1-2016 3957
التاريخ: 28-3-2017 806
التاريخ: 4-1-2016 2842
التاريخ: 3-1-2016 1031

من وجهة النظر المناخية يعد الغلاف الجوي أهم الأجسام انتقائية الامتصاص للطاقة الإشعاعية الشمسية والأرضية إذ تقوم بعض غازاتـه بـدور الماصات الانتقائية بكفاءة عالية ففي طبقات الجو العالية حوالي (km 90) تقوم جزيئات الأوكسجين (O2) بامتصاص الأشعة فوق البنفسجية المتطرفة والبعيدة التي تتراوح أطوال أمواجها بين (nm 100-10) وتقوم جزيئات الاوزون (O3) عند ارتفاع يتراوح بين (km10 -55) بامتصاص أمواج الأشعة فوق البنفسجية البعيدة والقريبة المحصورة بين(nm 200-320)، وبعض أمواج الأشعة تحت الحمراء يناهز طولها (nm 960) . وعند الارتفاعات التي تقل عن (km10) تقوم جزيئات بخار الماء (H2O) بامتصاص معظم أمواج مدى الأشعة تحت الحمراء الأرضية بين (nm 1000-8000) والتي تزيد عن (nm 12000) أيضا كما تقوم جزيئات ثاني أوكسيد الكربون (CO2) بامتصاص أمواج هذه الأشعة عند (nm 4000) وبين (nm 13000-17000) وتقوم جزيئات الميثان (CH4) بامتصاص الامواج ذات الطول (nm 2500) و (nm 7000) وجزيئات النتروجين (N02) عند (nm 400) و(nm 7000) لذلك يمكننا أن ندع هذه الغازات (بـالغازات الحرارية ) ولا تستطيع هذه الغازات امتصاص أمواج الأشعة الأرضية تحت الحمراء المحصورة بين (nm 1400-8000) والى حد ما بين (nm 4000-6000) وبين (nm 17000-21000)، فتنطلق هذه الأمواج عابرة الغلاف الجوي إلى الفضاء الخارجي لذلك فأنها تدعى نوافذ الغلاف الجوي (Atmospheric Widows).

عندما تمتص الغازات الحرارية وعلى رأسها (CO2) وبخار الماء (H2O) الأشعة الأرضية تحت الحمراء وتمنعها من الانطلاق إلى الفضاء الخارجي تزداد حرارتها وتزداد طاقتها الحركية وتصادماتها العشوائية مع بعضها البعض ومع ما يحيط بها من جزيئات غازية، مولدة طاقة حرارية إضافية (طاقة حرارية ذاتية، ونتيجة لذلك تتسخن الأجزاء السفلى من الغلاف الجوي، وتشع طاقة إشعاعية تحت الحمراء إلى سطح الأرض مسخنة، وتتوالى هذه العملية الإشعاعية وبذلك تشكل الغازات الحرارية طبقة عازلة حول الأرض تمنع جزءاً من أمواج الأشعة الأرضية تحت الحمراء من الانطلاق إلى الفضاء، وبذلك فإنها تشكل ما يعرف بظاهرة الاحتباس الحراري. ولقد بينت الدراسات أنه لولا وجود (CO2) وبخار الماء (H2O) لكان متوسط درجة حرارة سطح الكرة الأرضية حوالي (20) مئوية أو أقل بحوالي (35) مئوية عما هي عليه حالياً.

تدعى عملية امتصاص الغازات الحرارية لأمواج الأشعة الأرضية تحت الحمراء عملية تأثير الغلاف الجوي (Atmosphere Effect). لكنها في الماضي كانت تدعى تأثير البيوت الخضراء (Greenhouses Effect)، حيث كان يعتقد أن تسخين الهواء في البيوت الخضراء الزجاجية أو البلاستيكية لأمواج الأشعة الشمسية المرئية البيضاء بعبورها، لكنها في الوقت نفسه تمنع أمواج الأشعة الأرضية تحت الحمراء من مغادرة البيوت الخضراء. لكن تبين فيما بعد أن ذلك غير صحيح وأن تسخين هواء البيوت الخضراء يعود إلى ركود وعدم امتزاجه مع الهواء البارد خارجها، كما تقوم الغيوم المنخفضة بامتصاص معظم أمواج الأشعة الأرضية تحت الحمراء بما فيها المحصورة بين(nm 14000-8000)، وتعود وتشعها مرة أخرى باتجاه سطح الأرض فيمتصها ويتسخن بهـا ثـم يعود ويشعها مرة أخرى إلى الغيوم ،وهكذا لكن في الوقت نفسه فإن الغيوم سيئة الامتصاص لأمواج الأشعة الشمسية المرئية البيضاء لذلك فإننا نلاحظ ارتفاع درجة الحرارة في ايام الشتاء ولياليها المقيمة وانخفاضها في الأيام الصحوة ولياليها، ويقدر مجموع ما تمتصه الغيوم وجزيئات الهواء من التشمس الواصل إلى قمة الغلاف الجوي بحوالي (19%)، بالإضافة إلى ذلك، تقوم الغيوم بعكس حوالي (20%) من التشمس الواصل إلى قمة الغلاف الجوي، كما تعكس جزيئات الهواء حوالي (6%) منه ، بينما لا يعكس سطح الأرض سوى (4%) منه بالمعدل.

 




هو مجموعة نظريات فيزيائية ظهرت في القرن العشرين، الهدف منها تفسير عدة ظواهر تختص بالجسيمات والذرة ، وقد قامت هذه النظريات بدمج الخاصية الموجية بالخاصية الجسيمية، مكونة ما يعرف بازدواجية الموجة والجسيم. ونظرا لأهميّة الكم في بناء ميكانيكا الكم ، يعود سبب تسميتها ، وهو ما يعرف بأنه مصطلح فيزيائي ، استخدم لوصف الكمية الأصغر من الطاقة التي يمكن أن يتم تبادلها فيما بين الجسيمات.



جاءت تسمية كلمة ليزر LASER من الأحرف الأولى لفكرة عمل الليزر والمتمثلة في الجملة التالية: Light Amplification by Stimulated Emission of Radiation وتعني تضخيم الضوء Light Amplification بواسطة الانبعاث المحفز Stimulated Emission للإشعاع الكهرومغناطيسي.Radiation وقد تنبأ بوجود الليزر العالم البرت انشتاين في 1917 حيث وضع الأساس النظري لعملية الانبعاث المحفز .stimulated emission



الفيزياء النووية هي أحد أقسام علم الفيزياء الذي يهتم بدراسة نواة الذرة التي تحوي البروتونات والنيوترونات والترابط فيما بينهما, بالإضافة إلى تفسير وتصنيف خصائص النواة.يظن الكثير أن الفيزياء النووية ظهرت مع بداية الفيزياء الحديثة ولكن في الحقيقة أنها ظهرت منذ اكتشاف الذرة و لكنها بدأت تتضح أكثر مع بداية ظهور عصر الفيزياء الحديثة. أصبحت الفيزياء النووية في هذه الأيام ضرورة من ضروريات العالم المتطور.