المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
آخر المواضيع المضافة
حـقوق والـتزامات المـساهـمـيـن والمـعالجـة المحاسبـية لإجـراءات التـصفيـة في الشـركـات المـساهمـة إجراءات التصفية الاختيارية والإجبارية وحالاتـها فـي الشـركـات المـساهمـة تـصفيـة الشـركـات المساهمـة العامـة وفـسخها واسبابـها وآثارهـا التـغيـر فـي رأس مـال الشـركـات المـساهمـة العـامـة الأنشطـة الرئيسيـة للمنشـأة وتـبويـب قائمـة التدفـقات النـقديـة في الشركـات المساهمـة من موارد السقط والتحريف والتصحيف والحشو في الأسانيد / معاوية بن عمّار عن حمّاد. من موارد السقط والتحريف والتصحيف والحشو في الأسانيد / معاوية بن عمّار. التركيب البلوري للفلسبار Crystal Structure of feldspar الفلسبار Feldspar سلوك المعادن الطينية في علاقتها مع الماء المعادن الطينية التربة Soils تصنيف النفط الخام Classification of Crude Oils التحليل المطلق Ultimate Analysis المكونات الرئيسية للنفط الخام الموجود في منطقة القيارة

القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في هذا القسم 16575 موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
آيات الأحكام

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر

الأفعال التي تنصب مفعولين
23-12-2014
صيغ المبالغة
18-02-2015
الجملة الإنشائية وأقسامها
26-03-2015
اولاد الامام الحسين (عليه السلام)
3-04-2015
معاني صيغ الزيادة
17-02-2015
انواع التمور في العراق
27-5-2016


معنى كلمة وهب  
  
7142   02:15 صباحاً   التاريخ: 15-2-2016
المؤلف : الشيخ حسن المصطفوي
الكتاب أو المصدر : التحقيق في كلمات القران الكريم
الجزء والصفحة : ج13 ، ص232-234.
القسم : القرآن الكريم وعلومه / تأملات قرآنية / مصطلحات قرآنية /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 3-1-2016 6491
التاريخ: 21-3-2016 35738
التاريخ: 13-10-2014 1900
التاريخ: 17-12-2015 58782

العين 4/ 97- وهب اللّه لك الشي‌ء يهب هبة ، وتواهبه الناس بينهم.

والموهوب : الولد ، ويجوز أن يكون ما يوهب لك.

مقا- وهب : كلمات لا ينقاس بعضها على بعض ، تقول : وهبت الشي‌ء أهبه هبة وموهبا. واتّهبت الهبة : قبلتها. والموهبة قلت يستنقع فيه الماء ، والجمع مواهب. ويقال : أوهب اليّ  من المال كذا ، أي ارتفع. وأصبح فلان موهبا لكذا ، أي معدّا له.

مصبا- وهبت لزيد مالا أهبه له هبة : أعطيته بلا عوض ، يتعدّى الى الأوّل باللام- يهب لمن يشاء ، ووهبا بفتح الهاء وسكونها وموهبا وموهبة. قال جمع : لا يتعدّى الى الأوّل بنفسه فلا يقال وهبتك مالا ، والفقهاء يقولونه. وقد يجعل له وجه ، وهو أن يضمن وهب معنى جعل ، فيتعدّى بنفسه الى مفعولين ، ومن كلامهم ووهبني فداك ، لكن لم يسمع في كلام فصيح.

لسا- وهب : في أسماء اللّه تعالى : الوهّاب. والهبة : العطيّة الخالية عن الأعواض والأغراض ، فإذا كثرت سمّى صاحبها وهّابا ، والوهوب : الرجل الكثير الهبات. والاستيهاب : سؤال الهبة ، والاتّهاب : قبول الهبة.

التحقيق

أنّ الأصل الواحد في المادّة : هو عطاء من دون نظر وتوجّه الى ما يقابله من العوض. وسبق في عطا : الفرق بين كلمات تقارب مفهوم الهبة.

ولا فرق بين أن يكون الهبة في موضوع تكوينيّ  أو موضوع خارجيّ  موجود أو في علم وحكم أو في مقام أو في مال وملك.

فالهبة في التكوين : كما في :

{ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ} [إبراهيم : 39]. {وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ} [الأنعام : 84] . {يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ } [الشورى : 49] . {فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا (5) يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ} [مريم : 5 ، 6] فالمراد هبة هذه الموضوعات بالتكوين والإيجاد.

والهبة في الموضوعات الخارجيّة من حيث هي : كما في :

{ وَامْرَأَةً مُؤْمِنَةً إِنْ وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ} [الأحزاب : 50] . {وَوَهَبْنَا لَهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنَّا} [ص : 43] والهبة في الأمور المعنويّة : كما في :

{ فَوَهَبَ لِي رَبِّي حُكْمًا وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُرْسَلِينَ } [الشعراء : 21]. {رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً} [آل عمران : 8] الحكم : ما يتعلّق بموضوع من نظر ورأي إذا كان عن قطع وبتّ. والرحمة : عبارة عن تجلّى الرأفة وظهور الشّفقة في الخارج.

والهبة في المال والملك : كما في :

{قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي} [ص : 35]  فظهر أنّ الهبة أعمّ من أن يكون في تكوينيّ  أو موجود خارجيّ  أو فيما يلحقه في أمر معنويّ  أو مادّيّ .

وأمّا الوهّاب : فهو من يعطى على الإطلاق ومن دون قيد وبلا توجّه الى عوض أو غرض نفسانيّ  أو تحصيل مقام أو الوصول الى مطلوب ، فانّ كماله غير متناه وصفاته غير محدودة ، وفيضان رحمته وسع السماوات والأرض وتجلّى أنوار كرمه وهدايته وفضله ملأ عوالم الوجود فهو في كلّ آن في تلألؤ الجود ، كلّ يوم هو في شأن.

والبخل والإمساك إنّما ينشأ من المحدوديّة والضعف والوحشة من الفقر في الخارج أو في النفس ، سبحانه تعالى علوّا.

____________________

  • - مصبا = مصباح المنير للفيومي ، طبع مصر 1313 هـ .
  • - لسا = لسان العرب لابن منظور ، 15 مجلداً ، طبع بيروت 1376 هـ .



وهو تفسير الآيات القرآنية على أساس الترتيب الزماني للآيات ، واعتبار الهجرة حدّاً زمنيّاً فاصلاً بين مرحلتين ، فكلُّ آيةٍ نزلت قبل الهجرة تُعتبر مكّيّة ، وكلّ آيةٍ نزلت بعد الهجرة فهي مدنيّة وإن كان مكان نزولها (مكّة) ، كالآيات التي نزلت على النبي حين كان في مكّة وقت الفتح ، فالمقياس هو الناحية الزمنيّة لا المكانيّة .

- المحكم هو الآيات التي معناها المقصود واضح لا يشتبه بالمعنى غير المقصود ، فيجب الايمان بمثل هذه الآيات والعمل بها.
- المتشابه هو الآيات التي لا تقصد ظواهرها ، ومعناها الحقيقي الذي يعبر عنه بـ«التأويل» لا يعلمه الا الله تعالى فيجب الايمان بمثل هذه الآيات ولكن لا يعمل بها.

النسخ في اللغة والقاموس هو بمعنى الإزالة والتغيير والتبديل والتحوير وابطال الشي‏ء ورفعه واقامة شي‏ء مقام شي‏ء، فيقال نسخت الشمس الظل : أي ازالته.
وتعريفه هو رفع حكم شرعي سابق بنص شرعي لا حق مع التراخي والزمان بينهما ، أي يكون بين الناسخ والمنسوخ زمن يكون المنسوخ ثابتا وملزما بحيث لو لم يكن النص الناسخ لاستمر العمل بالسابق وكان حكمه قائما .
وباختصار النسخ هو رفع الحكم الشرعي بخطاب قطعي للدلالة ومتأخر عنه أو هو بيان انتهاء امده والنسخ «جائز عقلا وواقع سمعا في شرائع ينسخ اللاحق منها السابق وفي شريعة واحدة» .