المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الجغرافية
عدد المواضيع في هذا القسم 6564 موضوعاً
الجغرافية الطبيعية
الجغرافية البشرية
الاتجاهات الحديثة في الجغرافية

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



التصنيف العام للطرق البرية  
  
1922   08:16 صباحاً   التاريخ: 28 / 6 / 2016
المؤلف : قاسم علام كاظم العويدي
الكتاب أو المصدر : أثر طرق النقل البري على نمو المستقرات البشرية في محافظة المثنى
الجزء والصفحة : ص 88- 90
القسم : الجغرافية / الجغرافية البشرية / الجغرافية الاقتصادية / جغرافية النقل /

تختلف الأسس المستعملة في تصنيف الطرق من دولة لأخرى تبعاً لاختلاف الأسس المستعملة لكل مصنف، فقد تصنف بحسب أهميتها الحركية ، منها تصنيف المهندس السويسري الشهير لوكوريوزيه ، إذ صنف الطرق إلى سبعة أصناف حيث أعطى الطريق رقم (1) الطريق الرئيس ، وتتدرج الأهمية حتى طريق رقم (7) الذي يوصل السيارة إلى أبواب المساكن (1) . وتصنف على أساس احتساب ممراتها ، وحجم الحركة المرورية اليومية ومدى حجمها مثل تصنيف الطرق في روسيا ، الصنف الأول يستوعب (7000/سيارة) ثم الثاني (3000/سيارة) وهكذا ، إضافة إلى ما تقدم ، تصنف الطرق من حيث وظيفتها أو الغرض من إنشائها أو مستوى البناء أو طريقة استعمالها إلى الأصناف الآتية :

1- الطرق السريعة (Express way)  : تختلف أسماء هذه الطرق من دولة لأخرى ففي ألمانيا تسمى "Auto bau" وفي الولايات المتحدة الأمريكية "High way" وفي بريطانيا "Motor way" (2) . وفي إيطاليا "Auto strade" وفي فرنسا "Auto route" وتتكون من ثلاثة ممرات على الأقل في كل اتجاه وتتوافر فيها متطلبات النقل جميعها (3) .

2- طرق الدرجة الأولى : وتمثل هذه الطرق النمط الممتاز من الطرق المعبدة فهي ممتازة من ناحية البناء والإعداد والإنشاء ومرونة الحركة وتكون من ممرين لكل اتجاه،  وتقوم بخدمة حركة النقل في الكثير من الأقطار .

3- طرق الدرجة الثانية : وتمثل نمطاً ثانوياً من الطرق المعبدة وتكون مجهزة بمستوى أقل كفاءة من طرق الدرجة الأولى  سواء من حيث تجهيز كلفة بنائها أو مواصفاتها أو خصائصها ، وتكون هذه الطرق بممرين وأحيانا تسمح بمرور ثلاث مركبات باتجاهين متعاكسين .

4- طرق الدرجة الثالثة : وهي طرق غير جيدة بالقياس إلى طرق الدرجة الأولى والثانية من ناحية البناء والمواصفات والخدمات وتكون بممرين للذهاب والإياب ، وتربط هذه الطرق المناطق ذات الكثافة السكانية الواطئة.

5- الطرق المغذية : وهي نوعان احدهما (الطرق الصناعية) التي تربط مناطق الإنتاج بمراكز الاستهلاك عبر شبكة الطرق الرئيسة، والآخر (الطرق الريفية) التي تربط القرى الزراعية بالطرق الأخرى لتسويق المنتجات الزراعية ومتطلباتها (4) ، ومنهم من يصنفها بحسب أهميتها الاقتصادية إلى خمسة أصناف حيث تأخذ الطرق المهمة اقتصادياً المرتبة الأولى ، وتتدرج في ذلك حتى تصل المرتبة الخامسة ويمكن اكتشاف ذلك من الكثافة المرورية وحجمها وسرعتها ، ومنهم من يصنفها حسب الوظيفة التي تؤديها ، إذ إن للطرق وظيفتين الأولى "الحركة" ونعني بها حركة المرور عليه والثانية "الانتقال" بين الطريق والأرض المجاورة ويعتمد التصنيف الوظيفي على عوامل منها :

1- مسافة وطول الرحلة .

2- السرعة التشغيلية التي تكون بحسب نوع الطريق .

3- مدى الحاجة للانتقال بين الطريق والأرض المجاورة (5) .

وتصنف الطرق بناءً على نوعية الرصيف "تبليط" إذ إن لكل طريق قدرته المتباينة على تحمل الجهد المسلط عليها من جراء حركة وسائط النقل فوقها  سواء أكان ذلك نتيجة الواسطة وحدها أم هي محملة وتصنف الطرق بحسب نوعية الطرق إلى:

1- الطرق الترابية : وهي الطرق التي تتحمل كثافة مرورية بين(30 –200) طن يومياً.

2- طرق المكادم(*)  المائية : وهي الطرق التي تتحمل كثافة مرورية تصل إلى (500) طن يومياً.

3- طرق الإسفلت : وهي الطرق التي تتحمل كثافة مرورية عالية تصل إلى (1500) طن يومياً.

4- طرق الرصف الخرساني: وهي الطرق التي تتحمل كثافة تصل إلى (2000) طن يومياً (6) .

_____________
(1) عبد العزيز محمد حبيب،  يوسف يحيى طعماس ، مصدر سابق ، ص101 ، 102.

(2) رغد سعيد عبد الحميد الدوري ، مصدر سابق،ص63.

(3) حمد الطفيلي ،جغرافية المواصلات والاتصالات (ط1)، دار المنهل اللبناني ،بيروت ، 2009 ،ص59.

(4) أحمد حسون السامرائي ، عبد خليل فضيل ، مصدر سابق ، ص 95 – 97 .

(*)المكادم : طبقة الأساس التي تتكون من الأحجار المكسرة.

(5) سعدي علي غالب، مصدر سابق، ص128.

(6) جمال حامد رشيد ،مصدر سابق، ص154.




نظام المعلومات الجغرافية هو نظام ذو مرجعية مجالية ويضم الأجهزة ("Materielles Hardware)" والبرامج ("Logiciels Software)" التي تسمح للمستعمل بتفنيد مجموعة من المهام كإدخال المعطيات انطلاقا من مصادر مختلفة.
اذا هو عبارة عن علم لجمع, وإدخال, ومعالجة, وتحليل, وعرض, وإخراج المعلومات الجغرافية والوصفية لأهداف محددة . وهذا التعريف يتضمن مقدرة النظم على إدخال المعلومات الجغرافية (خرائط, صور جوية, مرئيات فضائية) والوصفية (أسماء, جداول), معالجتها (تنقيحها من الأخطاء), تخزينها, استرجاعها, استفسارها, تحليلها (تحليل مكاني وإحصائي), وعرضها على شاشة الحاسوب أو على ورق في شكل خرائط, تقارير, ورسومات بيانية.





هو دراسة وممارسة فن رسم الخرائط. يستخدم لرسم الخرائط تقليدياً القلم والورق، ولكن انتشار الحواسب الآلية طور هذا الفن. أغلب الخرائط التجارية ذات الجودة العالية الحالية ترسم بواسطة برامج كمبيوترية, تطور علم الخرائط تطورا مستمرا بفعل ظهور عدد من البرامج التي نساعد على معالجة الخرائط بشكل دقيق و فعال معتمدة على ما يسمى ب"نظم المعلومات الجغرافية" و من أهم هذه البرامج نذكر MapInfo و ArcGis اللذان يعتبران الرائدان في هذا المجال .
اي انه علم وفن وتقنية صنع الخرائط. العلم في الخرائط ليس علماً تجريبياً كالفيزياء والكيمياء، وإنما علم يستخدم الطرق العلمية في تحليل البيانات والمعطيات الجغرافية من جهة، وقوانين وطرق تمثيل سطح الأرض من جهة أخرى. الفن في الخرائط يعتمد على اختيار الرموز المناسبة لكل ظاهرة، ثم تمثيل المظاهر (رسمها) على شكل رموز، إضافة إلى اختيار الألوان المناسبة أيضاً. أما التقنية في الخرائط، يُقصد بها الوسائل والأجهزة المختلفة كافة والتي تُستخدم في إنشاء الخرائط وإخراجها.





هي علم جغرافي يتكون من الجغرافيا البشرية والجغرافية الطبيعية يدرس مناطق العالم على أشكال مقسمة حسب خصائص معينة.تشمل دراستها كل الظاهرات الجغرافيّة الطبيعية والبشرية معاً في إطار مساحة معينة من سطح الأرض أو وحدة مكانية واحدة من الإقليم.تدرس الجغرافيا الإقليمية الإقليم كجزء من سطح الأرض يتميز بظاهرات مشتركة وبتجانس داخلي يميزه عن باقي الأقاليم، ويتناول الجغرافي المختص -حينذاك- كل الظاهرات الطبيعية والبشرية في هذا الإقليم بقصد فهم شخصيته وعلاقاته مع باقي الأقاليم، والخطوة الأولى لدراسة ذلك هي تحديد الإقليم على أسس واضحة، وقد يكون ذلك على مستوى القارة الواحدة أو الدولة الواحدة أو على مستوى كيان إداري واحد، ويتم تحديد ذلك على أساس عوامل مشتركة في منطقة تلم شمل الإقليم، مثل العوامل الطبيعية المناخية والسكانية والحضارية.وتهدف الجغرافية الإقليمية إلى العديد من الأهداف لأجل تكامل البحث في إقليم ما، ويُظهر ذلك مدى اعتماد الجغرافيا الإقليمية على الجغرافيا الأصولية اعتماداً جوهرياً في الوصول إلى فهم أبعاد كل إقليم ومظاهره، لذلك فمن أهم تلك الأهداف هدفين رئيسيين:
اولا :الربط بين الظاهرات الجغرافية المختلفة لإبراز العلاقات التبادلية بين السكان والطبيعة في إقليم واحد.
وثانيا :وتحديد شخصية الإقليم تهدف كذلك إلى تحديد شخصية الإقليم لإبراز التباين الإقليمي في الوحدة المكانية المختارة، مثال ذلك إقليم البحر المتوسط أو إقليم العالم الإسلامي أو الوطن العربي .






ممثل المرجعية في مهرجان كوثر العصمة: عظمة المرأة في دورها بتربية الأمة ولابد ان يكون لها الموقف الشجاع لمواجهة الانحرافات وسعيها لإصلاح الامة
الأمين العام للعتبة الحسينية: تم توظيف الإمكانيات والخبرات لإنشاء جامعة للبنات بمواصفات عالمية لبناء جيل علمي تربوي وفقا لسيرة الزهراء (ع)
بالفيديو: في ذكرى ولادتها.. بركات السيدة الزهراء (ع) تشمل مرضى السرطان لمعالجتهم (مجانا) على نفقة العتبة الحسينية المقدسة
بالصور: شخصيات من (14) دولة يحيون ذكرى ولادة الزهراء في مرقد الامام الحسين (ع).. ومرقد الامام علي (ع) يستقبل زائريه بحلته الجديدة