ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

عدد المواضيع في هذا القسم 7178
المسائل الفقهية
علم اصول الفقه
القواعد الفقهية
المصطلحات الفقهية
الفقه المقارن

حكم وضعي أو تكليفي‌

01:31 AM

25 / 5 / 2022

573

المؤلف : الشيخ محمد باقر الإيرواني

المصدر : دروس تمهيدية في القواعد الفقهية

الجزء والصفحة : ج2، ص 139

+
-

لا اشكال في ان المراد من اليد في القاعدة الكناية عن الاستيلاء وان من استولى على شي‌ء فهو عليه الى ان يتحقق منه الردّ الكامل.

 

 

وانّما عبّر باليد لأنّها الوسيلة عادة لتحقق الاستيلاء.

 

والمهم تحقيق المقصود من التعبير ب «على اليد» فما المقصود من كونه عليها؟ فهل المقصود الاشارة بذلك الى الحكم التكليفي أو الى الحكم الوضعي؟

 

ظاهر الشيخ النراقي في عوائد الايام احتمال كون المقصود هو الحكم التكليفي ، أي على اليد حفظ ما أخذت إلى زمان ادائه ، ومعه فلا يكون الحديث ناظرا الى الحكم الوضعي ، وهو الضمان.

 

وكأن الشيخ الأعظم قدس ‌سره في مبحث المقبوض بالعقد الفاسد ناظر الى ذلك حينما ذكر ان الحمل على إرادة الحكم التكليفي وجيه لو كانت النسبة الى فعل من أفعال المكلف بأن قيل هكذا : على اليد حفظ ما أخذته ، انّه في مثل ذلك يتولّد ظهور في ارادة الحكم التكليفي ، بخلاف ما لو كانت النسبة إلى نفس المال ـ كما هو الحال في الحديث ـ فان الكلام يكون ظاهرا آنذاك في إرادة الضمان ، فحينما يقال : عليك دينار فالمراد : انّك ضامن ومشغول الذمّة بدينار [١].

 

هذا ما أفاده الشيخ الأعظم قدس ‌سره.

 

والمناسب ان يقال : بعد ان حصرنا المدرك بالسيرة العقلائية فليس لنا الا الرجوع اليها، وهي تقتضي الضمان لا مجرّد الحكم التكليفي ، فمن استولى على سيارة غيره مثلا ودفعها إلى ثان جاز لدى العقلاء رجوع صاحبها الى الأوّل ومطالبته بها.

____________

[١] كتاب المكاسب : ١٨٠ ، منشورات دار الحكمة.

 

 

 

 

 

 

 

قالوا في الحسين عليه السلام . . . .
أربعُ كراماتٍ لِمَنْ زارَ الإمامَ ا . . . .
طريق الحياة . . . .
رجل الأحزان . . . .
أربعُ كراماتٍ لِمَنْ زارَ الإمامَ ا . . . .
كربلاءُ.. والحُزنُ السَّرمَدِيّ . . . .
الرباني الكبير . . . .
كيفَ نَستَقبلُ شهرَ مُحرّمٍ ويومَ ع . . . .
گلي يالميمون .. وين والينه . .
مِن وصيّةِ النَّبيِّ الأعظمِ مُحَمّ . .
أصحاب الإمام الحسين (عليه السلام) ص . .
مِن وصيّةِ النَّبيِّ الأعظمِ مُحَمّ . .
عقيدتنا في زيارة قبور الأئمة عليهم . .
مِن وصيّةِ النَّبيِّ الأعظمِ مُحَمّ . .
دفع الضرر مقدم على جلب المنفعة . .
مِن وصيّةِ النَّبيِّ الأعظمِ مُحَم . .
اُفصُلِي نومَ طِفلِكِ بسِتِّ خُطوات . .
كيفَ تجعلُ شخصِيَّتَكَ مَرِحَةً وذا . .
سَبعةُ أمورٍ تَدعَمُ التربيةَ الإيج . .
كيفَ تَبني الثِّقَةَ في أولادِك؟ . .
الإسلامُ وتربيةُ البَناتِ . .
الآثارُ السَلبيّةُ لكثرةِ العُطلِ ع . .
نواحي المسؤوليّةِ الفرديّةِ والجماع . .
أضرارُ الغِيبَة . .
العلماء يلمّحون إلى أول مادة مظلمة . .
الصين تتحدى تويوتا بسيارة جميلة ومت . .
سيارة رخيصة ومتطورة واقتصادية من تو . .
تسريبات تكشف عن سماعات سامسونغ اللا . .
دراسة تحل سرا محيّرا حول أدمغة الطي . .
علماء: روسيا موطن حشرات التلقيح الأ . .
صورة مذهلة لبقايا مستعر أعظم عالجها . .
استمرار انخفاض الأجور يسرّع بتدهور . .
رائحة كريهة قد تكون علامة "خطيرة ل . .
دراسة: عقاران يمكن أن يزيدا خطر الإ . .
دراسة جديدة تحذر من عامل هام يمكن أ . .
طبيبة توضح فوائد الملح من دون ملح . .
تناول السمك يحسن من قدرة السمع لدى . .
ماء الخيار.. مشروب سحري فوائده لا ت . .
دراسة حديثة تجيب.. هل توقظ القهوة ش . .
فوائد صحية مذهلة للأطعمة الغنية بال . .
المركزُ الوطنيّ لعلوم القرآن: أميرُ . .
توصياتٌ خاصّة بإحياء مراسيم عاشوراء . .
وحدة الإرشاد والتوجيه الديني النسوي . .
هيئة المواكب الحسينية و الأجهزة الأ . .
بالصور: مرقد الامام الحسين (ع) يستق . .
دورات دينية صيفية برعاية العتبة الح . .
الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المق . .
الأمانة العامة للعتبة العسكرية المق . .