x

هدف البحث

بحث في العناوين

بحث في المحتوى

بحث في اسماء الكتب

بحث في اسماء المؤلفين

اختر القسم

القرآن الكريم
الفقه واصوله
العقائد الاسلامية
سيرة الرسول وآله
علم الرجال والحديث
الأخلاق والأدعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الجغرافية
الادارة والاقتصاد
القانون
الزراعة
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الهندسة المدنية
الأعلام
اللغة الأنكليزية

موافق

الادارة الهندسية

الانشاءات

الطرق والمواصلات

الموارد المائية

هندسة الجيوتكنك

الهندسة المدنية : الادارة الهندسية :

أهمية حلقات الجودة

المؤلف:  أ.د. بهجت عطية راضي أ.م.د. هشام يوسف العربي

المصدر:  إدارة الجودة الشاملة

الجزء والصفحة:  ص 125 - 126 الفصل الرابع حلقات الجودة ( المعوقات وآليات التطبيق )

2023-07-30

999

تظهر أهمية حلقات الجودة من خلال ما أكده أحد رواد الجودة الشاملة إيشيكاوا Ishikawa الذي يعد من أهم المساهمين في دعم فلسفة وتفعيل إدارة الجودة الشاملة فيما يلي:

- تطوير الكفاءات الإنتاجية للعاملين.

- زيادة المعرفة النوعية وتطويرها للعاملين وزيادة أهمية الجودة للمنتجات المقدمة.

- ضمان حرية التعبير والمبادرات للعاملين وإطلاق فاعليتهم في مجالات التحسين .

- تطوير العمليات الإنتاجية والنوعية .

- تحسين وتطوير القدرات الإدارية للمشرفين على حلقات الجودة والعاملين فيها.

- تحقيق الكفاءة الإنتاجية وفاعلية العمليات من خلال أفكار ايجابية وتحسين الجودة.

ویری فريد عبد الفتاح أن أهمية حلقات الجودة تتجسد في الجوانب الثلاثة الأساسية التالية:

- العمل على تحسين مستوى الأداء للمنظمة ككل وتطويرها المستمر.

- جعل بيئة العمل أكثر جاذبية للعاملين مما يشعرهم بأن لعملهم قيمة حقيقية.

- الحرص الكامل على إبراز القدرات الإنسانية؛ ويتم ذلك من خلال إظهار إمكانياتهم المتعددة والتي لا تقف عند حد معين.

وفيما يلي مجموعة الاعتبارات التي تعكس مدى أهمية حلقات الجودة في التطبيق العملي في المنظمات:

- القيام بمساعدة المنظمة على تحقيق الاستفادة الكاملة من مواردها البشرية في حل مشاكل العمل مما يساعد على تحقيق أهداف كل من العاملين والمنظمة.

- حلقات الجودة تنظر إلى العاملين على أنهم أعظم أصول المنظمة.

- تعمل حلقات الجودة على تغيير مناخ المنظمة؛ من حيث خلق نوع من الملكية المشتركة لأهدافها وإيجاد نوع من الالتزام من جانب القوى العاملة بها، وتحقيق الاتصال في الاتجاهين، وهذا ينعكس إيجابياً على التحسين الملحوظ في كيفية أداء الأعمال؛ ومن ثم تحسين نتائج أعمال المنظمة.

- تنمية الشعور بوحدة المجموعة، وعمل الفرق والاعتماد المتبادل بين الأفراد، والشعور بالانتماء إلى المجموعة في بيئة العمل.

- استغلال القدرات والمواهب البشرية بالمنظمة عن طريق تقديم مزيد من المهام المرتبطة بالتشويق والتنوع والتي تظهر إبداع العاملين.

- تعمل حلقات الجودة على تفرغ المديرين إلى أعمالهم الأساسية بدلاً من انشغالهم في بعض المشاكل التي تخص المشرفين أو العاملين معهم مما يستهلك وقتهم، حيث تتكفل بذلك حلقات الجودة.

- تنمية أداء المشرفين على جميع المستويات الإدارية وإبراز السمة القيادية لديهم.

- بناء الثقة بين أعضاء التنظيم في كافة المستويات.

- زيادة الولاء والالتزام من العاملين تجاه المنظمة وأهدافها نتيجة حصول العاملين على قسط أكبر من الشعور بالمشاركة في العمل والرقابة من خلال حلقات الجودة.