المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

علوم اللغة العربية
عدد المواضيع في هذا القسم 2376 موضوعاً
النحو
الصرف
المدارس النحوية
فقه اللغة
علم اللغة
علم الدلالة

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر

الأفعال التي تنصب مفعولين
23 / كانون الاول / 2014 م
صيغ المبالغة
18 / شباط / 2015 م
الجملة الإنشائية وأقسامها
26 / آذار / 2015 م
معاني صيغ الزيادة
17 / شباط / 2015 م
انواع التمور في العراق
27 / 5 / 2016
صفات المحقق
16 / 3 / 2016


الإلحاق  
  
903   11:43 صباحاً   التاريخ: 2 / 10 / 2021
المؤلف : إعداد/راجي الأسمر،مراجعة/د: إميل بديع يعقوب
الكتاب أو المصدر : المعجم المفصّل في علم الصّرف
الجزء والصفحة : ص:169
القسم : علوم اللغة العربية / الصرف / موضوع علم الصرف وميدانه /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 24 / 5 / 2022 36
التاريخ: 16 / شباط / 2015 م 10724
التاريخ: 5 / 2 / 2022 510
التاريخ: 7 / 2 / 2022 759

الإلحاق

هو زيادة حرف أو حرفين على الحروف الأصلية في الفعل أو الاسم، لتصير الكلمة المزيدة مثل كلمة أخرى في عدد الحروف وهيئتها الحاصلة من الحركات، والسكنات، نحو: (كوثر) الملحقة بـ (جعفر)، و (حوقل) الملحقة بـ (دحرج).

والغاية من الإلحاق حاجة الشاعر، أو الناشر إلى إقامة الوزن أو توازن السجع، أو نحو ذلك. والغالب أن الزيادة في الإلحاق لا تأتي بمعنى جديد، ولكنها قد تأتي بمعنى جديد، فـ (شملل) ليست بمعنى (شمل)، و (حوقل) ليست بمعنى (حقل).

والملحق يجاري الملحق به في التصاريف كلها، سواء أكان اسما أم فعلا.

والإلحاق نوعان :

ـ مطرد، أي: يقاس عليه، وهو ما يكون بتكرير اللام الأصلية نحو: (جلبب).

ـ غير مطرد، فلا يقاس عليه، ولا يكون بتكرير اللام، نحو الألف المزيدة في (أرطى) (نوع من الشجر)، والياء المزيدة في (بيطر).

ويلحق الثلاثي بالرباعي المجرد (انظر: الملحق بـ (فعلل)، والملحق بـ (جعفر))، والثلاثي بالخماسي، نحو: (عفنجج) (الغليظ الجاف، وهو من (العفج)) (وانظر: الملحق بـ (جردحل)، والرباعي المجرد بالخماسي المجرد، نحو: (سميدع) (السيد الجميل، ووزنه (فعيلل)) (وانظر: الملحق بـ (جردحل)). وكما يلحق بالمجرد يلحق بالمزيد. نحو: (اقعنسس) الملحق بـ (احرنجم). (انظر: الملحق بـ (تفعلل)، والملحق بـ (افعلل)، والملحق بـ (احرنجم).

ويمتنع الإدغام في الكلمة الملحقة لئلا تفوت الغاية من الإلحاق، نحو: (قعدد) (الجبان الذي يقعد عن القتال).

والحرف الزائد للإلحاق يقابل حرفا أصيلا في الكلمة الملحق بها، ولذلك يلحق التنوين الاسم الملحق المنتهي بألف مزيدة، نحو: (أرطى) بخلاف الاسم المنتهي بألف التأنيث.

وتعرف الكلمات الملحقة من :

1 ـ عدم الإدغام في الكلمة إذا توافرت شروطه، نحو: (قعدد)، فلو لم تكن الكلمة ملحقة لجاءت بالإدغام.

2 ـ المصادر، فقد عرفنا أن (حوقل) ملحقة بـ (دحرج) لأن مصدرها (حوقلة) كمصدر (دحرج): (دحرجة)

الألف

تسمية أطلقت على الألف الساكنة ،

 

والألف المهموزة، وهمزة القطع.

 




هو العلم الذي يتخصص في المفردة اللغوية ويتخذ منها موضوعاً له، فهو يهتم بصيغ المفردات اللغوية للغة معينة – كاللغة العربية – ودراسة ما يطرأ عليها من تغييرات من زيادة في حروفها وحركاتها ونقصان، التي من شأنها إحداث تغيير في المعنى الأصلي للمفردة ، ولا علاقة لعلم الصرف بالإعراب والبناء اللذين يعدان من اهتمامات النحو. واصغر وحدة يتناولها علم الصرف تسمى ب (الجذر، مورفيم) التي تعد ذات دلالة في اللغة المدروسة، ولا يمكن أن ينقسم هذا المورفيم الى أقسام أخر تحمل معنى. وتأتي أهمية علم الصرف بعد أهمية النحو أو مساويا له، لما له من علاقة وطيدة في فهم معاني اللغة ودراسته خصائصها من ناحية المردة المستقلة وما تدل عليه من معانٍ إذا تغيرت صيغتها الصرفية وفق الميزان الصرفي المعروف، لذلك نرى المكتبة العربية قد زخرت بنتاج العلماء الصرفيين القدامى والمحدثين ممن كان لهم الفضل في رفد هذا العلم بكلم ما هو من شأنه إفادة طلاب هذه العلوم ومريديها.





هو العلم الذي يدرس لغة معينة ويتخصص بها – كاللغة العربية – فيحاول الكشف عن خصائصها وأسرارها والقوانين التي تسير عليها في حياتها ومعرفة أسرار تطورها ، ودراسة ظواهرها المختلفة دراسة مفصلة كرداسة ظاهرة الاشتقاق والإعراب والخط... الخ.
يتبع فقه اللغة من المنهج التاريخي والمنهج الوصفي في دراسته، فهو بذلك يتضمن جميع الدراسات التي تخص نشأة اللغة الانسانية، واحتكاكها مع اللغات المختلفة ، ونشأة اللغة الفصحى المشتركة، ونشأة اللهجات داخل اللغة، وعلاقة هذه اللغة مع أخواتها إذا ما كانت تنتمي الى فصيل معين ، مثل انتماء اللغة العربية الى فصيل اللغات الجزرية (السامية)، وكذلك تتضمن دراسة النظام الصوتي ودلالة الألفاظ وبنيتها ، ودراسة أساليب هذه اللغة والاختلاف فيها.
إن الغاية الأساس من فقه اللغة هي دراسة الحضارة والأدب، وبيان مستوى الرقي البشري والحياة العقلية من جميع وجوهها، فتكون دراسته للغة بذلك كوسيلة لا غاية في ذاتها.





هو العلم الذي يهتم بدراسة المعنى أي العلم الذي يدرس الشروط التي يجب أن تتوفر في الكلمة (الرمز) حتى تكون حاملا معنى، كما يسمى علم الدلالة في بعض الأحيان بـ(علم المعنى)،إذن فهو علم تكون مادته الألفاظ اللغوية و(الرموز اللغوية) وكل ما يلزم فيها من النظام التركيبي اللغوي سواء للمفردة أو السياق.



استئنافُ الدورات التدريبيّة لبرنامج في كلّ بيتٍ مُنقِذ
منهاجُ (نتعلّمُ لنَحيا) لمحو الأمّية يُكمل المرحلةَ الأساسيّة في أحد مراكزه
اختتامُ فعّاليات المشروع القرآنيّ لطلبة الجامعات والمعاهد
العتبةُ العبّاسية المقدّسة تُنشئ محطّةً لتحلية المياه خدمةً للأهالي والزائرين