المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الزراعة
عدد المواضيع في هذا القسم 13069 موضوعاً
الفاكهة والاشجار المثمرة
المحاصيل
نباتات الزينة والنباتات الطبية والعطرية
الحشرات النافعة
تقنيات زراعية
التصنيع الزراعي
الانتاج الحيواني
آفات وامراض النبات وطرق مكافحتها

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر
الموظف أمنمأبت.
2024-07-20
الموظف أمنمأبت المسمى ابي.
2024-07-20
نبترو الكاهن الأكبر للإله آمون بالكرنك
2024-07-20
الوزير حات تي.
2024-07-20
أولاد سيتي الأول (رعمسسو)
2024-07-20
الوزراء في عهد سيتي الأول الوزير نب آمون.
2024-07-20

الأفعال التي تنصب مفعولين
23-12-2014
صيغ المبالغة
18-02-2015
اولاد الامام الحسين (عليه السلام)
3-04-2015
الجملة الإنشائية وأقسامها
26-03-2015
معاني صيغ الزيادة
17-02-2015
انواع التمور في العراق
27-5-2016


اعداء حيوية حشرية مقاومة للمبيدات Pesticides Resistance Insect Natural Enemies (صور تجهيز مبيدات الحشرات الجينية)  
  
239   10:31 صباحاً   التاريخ: 2024-06-16
المؤلف : أ.د نزار مصطفى الملاح
الكتاب أو المصدر : مبيدات الحشرات الحيوية
الجزء والصفحة : ص 212-215
القسم : الزراعة / تقنيات زراعية / المبيدات الزراعية /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 10-12-2015 3695
التاريخ: 10-10-2016 2607
التاريخ: 14-5-2022 1566
التاريخ: 2023-10-16 1047

اعداء حيوية حشرية مقاومة للمبيدات Pesticides Resistance Insect Natural Enemies (صور تجهيز مبيدات الحشرات الجينية)

ان ظهور حالات المقاومة في الآفات الحشرية لفعل المبيدات، دفع العلماء إلى التساؤل عن امكانية حدوث هذه الظاهرة في الأعداء الحيوية للحشرات والتي تتعرض لنفس المبيدات لذلك فقد اخضع الباحثون هذا التساؤل للتجارب المختبرية حيث امكن في بداية خمسينيات القرن الماضي من انتخاب طفيل الـ .Bracon sp الذي يتطفل على فراشة الثمار الشرقية Grapholitha molesta باستخدام المبيد .D.D.T وذلك بعد سته سنوات من عمليات الضغط الانتخابي ولمدة 70 جيل وذلك من خلال تعريض ثلاثة ملايين حشرة للمبيد ولم يصل مستوى المقاومة إلى اكثر من 12 ضعف. ومع توقف عمليات الضغط الانتخابي بالـ D.D.T انعكست المقاومة واستعادت الحشرة حساسيتها الاصلية بعد عدة اجيال.

لقد أعقب فشل زنبور البراكون Bracon sp في إظهار المقاومة، فشل العديد من المحاولات على العديد من الطفيليات والمفترسات الحشرية في المختبر وذلك خلال الفترة من 1955-1970 - ولا تتوفر لحد الان اي نتائج مؤكدة إلى امكانية مقاومة الاعداء الحيوية للمبيدات تحت الظروف الحقلية.

في عام 1970 أشارت بعض التقارير إلى قدرة المفترسات الاكاروسية من عائلة Phytoseiidae وخاصة النوعين Typhlodromus occidentalis و Amblyseius fallacis على مقاومة المبيدات الفسفورية العضوية وقد تم في السنوات الأخيرة عزل السلالات المقاومة منها واستخدامها في برامج الادارة المتكاملة للحشرات في بساتين الفاكهة.

الية مقاومة الاعداء الحيوية لمبيدات الحشرات:

Insecticides Mechanism Resistance in Natural Enemies:

إن الية المقاومة وتطورها في الأعداء الحيوية الحشرية لا تختلف عن تلك التي تحدث في الآفات الحشرية، حيث أشارت دراسات السمية والمقاومة المشتركة على ان نوعاً واحداً من أصل اربعة أنواع من المفترسات التابعة لعائلة Phytoseiidae اظهرت مقاومة مشتركة تجاه سبعة مركبات كيميائية استخدمت لمكافحة حشرات واكاروسات أشجار الفاكهة وان المفترسات الأربعة اختلفت في مستوى مقاومتها المشتركة للمبيدات السبعة، مما يشير إلى وجود اختلافات تخصصية في الية مقاومتها للمبيدات بالرغم من انتمائها لنفس العائلة.

في دراسة لألية المقاومة في عشيرتين من المفترس الاكاروسي Amblyseius fallacis لفعل المبيد Azinophos methyl وجد ان السلالة المقاومة لهذا المبيد الفسفوري تمتلك آلية تحلل المبيد بمعدل أسرع من السلالة الحساسة كما وجد أن ازالة مجموعة الالكيل Dealkylation من هذا المبيد بلغ 6 اضعاف ما يحدث في السلالة الحساسة، كما زاد نشاط انزيم نقل الكلوتاثيون Glutathion S- Transferas حوالي 3 مرات في السلالة المقاومة مقارنة بالسلالة الحساسة. كما وجد أن السلالة المقاومة من المفترس A. fallacis تمتلك مقاومة مشتركة عالية جداً لمبيدات الفسفور العضوية خاصة تلك التي تحتوي على مجاميع (O- methyl).

محددات تطور المقاومة للمبيدات في الأعداء الحيوية

Natural Enemies Pesticides Resistance Determinates

عوامل كثيرة تلعب دوراً مهماً في التأثير على معدل تطور ظهور المقاومة في الحشرات بشكل عام منها عوامل وراثية وحيوية وعوامل مرتبطة بتطبيق استخدام المبيدات، الا ان هناك عاملان إضافيان يلعبان دوراً مهماً في تأخير عملية تطور المقاومة للمبيدات في الاعداء الحيوية هما:

1) النقص الغذائي : Food Shortage

اي محدودية الغذاء وهي من العوامل المؤثرة في مقاومة الاعداء الحيوية للمبيدات، حيث من المعروف ان هذه الأعداء تعتمد على فرائسها من الحشرات لكي تعيش وتتكاثر بعد رش المبيد الكيميائي الذي يعمل على انتخاب جين مقاومة يتصف بالتماثل Homogecnous والسيادة Dominance وذلك لكل من الافة الحشرية وعدوها الحيوي. ان الحشرات التي تنجو من المبيد يكون عددها قليل وهذا يعني نقص الغذاء للعدو الحيوي الذي يؤدي بدوره إلى موت العدو الحيوي جوعاً ولا يتمكن من إنتاج ذرية جديدة أو قد يهاجر إلى خارج المنطقة المعاملة بالمبيد ليتزاوج ويتعايش مع أفراد اخرى غير مقاومة وبذلك ينخفض مستوى الضغط الانتخابي على العدو الحيوي وتتأثر عملية ظهور السلالة المقاومة.

2) الاختلاف في الحساسية Susceptibility Variation

ان مستوى الحساسية لمبيد ما يختلفان في الآفات الحشرية واعدائها الحيوية. ويرجع ذلك إلى قدرة الآفات الحشرية على التأقلم المسبق Pre adaptation تجاه المبيدات المستخدمة عند مقارنتها بالأعداء الحيوية، وذلك لان الحشرات خاصة المتعددة العوائل الغذائية تتعرض اثناء تغذيتها إلى تناول العديد من مركبات النبات الثانوية مثل التانينات والروتينويدات والقلويات والفينولات وغيرها وهي مركبات سامة تحفز الدفاعات الكيموحيوية في أجسام الحشرات لتأييضها والتخلص منها ومن هذه المنظومات الانزيمية منظومة انزيمات الاكسدة مختلطة الوظيفة Mixed Function Oxidases هذا التأقلم المسبق على تحمل السموم يجعل الآفات الحشرية اقل حساسية للمبيدات مقارنة بالأعداء الحيوية التي تقل فرصتها في التعرض لمركبات النبات الثانوية لأنها تتغذى على الحشرات التي تتغذى على النبات، لذا فإن الاعداء الحيوية تظهر مستوى اقل من التأقلم المسبق Preadaptation تجاه المبيدات مقارنة بالحشرات التي تتغذى على النبات وعند مقارنة السلالة الحساسة للعنكبوت الأحمر ذو البقعتين Tetranychus urticae الذي يتغذى على النبات والحلم المفترس A. fallacis لوحظ ان العائل (الفريسة) اقل حساسية بحوالي 2-20 مرة مقارنة بالحلم المفترس تجاه معظم المبيدات الفسفورية العضوية.

مما سبق يتبين ان الحصول على أعداء حيوية مقاومة للمبيدات على مستوى الحقل يعد أمراً صعباً نسبياً وذلك لخصوصية الجوانب الحياتية للأعداء الحيوية، لذلك فإن علماء الهندسة الوراثية يسعون إلى محاولة نقل الجينات المسؤولة عن مقارنة المبيدات في الآفات الحشرية ونقلها إلى الاعداء الحيوية لتحقيق حلم العاملين في مجال المكافحة المتكاملة للحشرات لإيجاد اعداء حيوية مقاومة للمبيدات تعمل جنباً إلى جنب مع المبيدات.




الإنتاج الحيواني هو عبارة عن استغلال الحيوانات الزراعية ورعايتها من جميع الجوانب رعاية علمية صحيحة وذلك بهدف الحصول على أعلى إنتاجية يمكن الوصول إليها وذلك بأقل التكاليف, والانتاج الحيواني يشمل كل ما نحصل عليه من الحيوانات المزرعية من ( لحم ، لبن ، صوف ، جلد ، شعر ، وبر ، سماد) بالإضافة إلى استخدام بعض الحيوانات في العمل.ويشمل مجال الإنتاج الحيواني كل من الحيوانات التالية: الأبقـار Cattle والجاموس و غيرها .



الاستزراع السمكي هو تربية الأسماك بأنواعها المختلفة سواء أسماك المياه المالحة أو العذبة والتي تستخدم كغذاء للإنسان تحت ظروف محكمة وتحت سيطرة الإنسان، وفي مساحات معينة سواء أحواض تربية أو أقفاص، بقصد تطوير الإنتاج وتثبيت ملكية المزارع للمنتجات. يعتبر مجال الاستزراع السمكي من أنشطة القطاعات المنتجة للغذاء في العالم خلال العقدين الأخيرين، ولذا فإن الاستزراع السمكي يعتبر أحد أهم الحلول لمواجهة مشكلة نقص الغذاء التي تهدد العالم خاصة الدول النامية ذات الموارد المحدودة حيث يوفر مصدراً بروتينياً ذا قيمة غذائية عالية ورخيص نسبياً مقارنة مع مصادر بروتينية أخرى.



الحشرات النافعة هي الحشرات التي تقدم خدمات قيمة للإنسان ولبقية الاحياء كإنتاج المواد الغذائية والتجارية والصناعية ومنها ما يقوم بتلقيح النباتات وكذلك القضاء على الكائنات والمواد الضارة. وتشمل الحشرات النافعة النحل والزنابير والذباب والفراشات والعثّات وما يلحق بها من ملقِّحات النباتات.ومن اهم الحشرات النافعة نحل العسل التي تنتج المواد الغذائية وكذلك تعتبر من احسن الحشرات الملقحة للنباتات, حيث تعتمد العديد من اشجار الفاكهة والخضروات على الحشرات الملقِّحة لإنتاج الثمار. وكذلك دودة الحريري التي تقوم بإنتاج الحرير الطبيعي.