المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الادارة و الاقتصاد
عدد المواضيع في هذا القسم 4050 موضوعاً
المحاسبة
ادارة الاعمال
علوم مالية و مصرفية
الاقتصاد
الأحصاء

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر
الاستقبال في الصلاة
5 / 7 / 2022
مكان المصلي
5 / 7 / 2022
مواقيت الصلاة
5 / 7 / 2022
الحسين ( عليه السّلام ) في عهد عثمان
5 / 7 / 2022
الحسين ( عليه السّلام ) في عهد عمر بن الخطاب
5 / 7 / 2022
الحسين ( عليه السّلام ) في عهد أبي بكر
5 / 7 / 2022

الأفعال التي تنصب مفعولين
23 / كانون الاول / 2014 م
صيغ المبالغة
18 / شباط / 2015 م
الجملة الإنشائية وأقسامها
26 / آذار / 2015 م
معاني صيغ الزيادة
17 / شباط / 2015 م
انواع التمور في العراق
27 / 5 / 2016
صفات المحقق
16 / 3 / 2016


مـعايير قـياس اداء المنظـمة  
  
119   11:55 صباحاً   التاريخ: 25 / 5 / 2022
المؤلف : أ.د. صالح عبد الرضا رشيد أ.د. احسان دهش جلاب
الكتاب أو المصدر : الادارة الاستراتيجية وتحديات الالفية الثالثة
الجزء والصفحة : ص407 - 410
القسم : الادارة و الاقتصاد / ادارة الاعمال / الادارة الاستراتيجية / تحليل البيئة و الرقابة و القياس /

معايير قياس اداء المنظمة   

تتضمن معايير قياس الاداء المنظمي على ثلاث مجموعات هي :  

1- المعايير المالية التقليدية : وتتضمن مجموعة من المعايير التي تعبر عن قدرة المنظمة على تحقيق الارباح وهي :

- العائد على الاستثمار بالموجودات( Return On Investment (ROI : وتُحسب هذه النسبة بقسمة الدخل الصافي على اجمالي الموجودات (الصيغة الاصلية Du Pont).

- ربحية السهم الواحد( Earning Per Share (EPS : وتحسب بقسمة الدخل الصافي على عدد الاسهم العادية المصدرة.   

- العائد من حق الملكية (Return On Equity (ROE : تحسب هذه النسبة بقسمة الدخل الصافي على حق الملكية (حقوق المساهمين)، ويعبر الاخير عن رأس المال المدفوع والاحتياطيات والارباح المحتجزة .  

2- معايير اصحاب المصلحة: وتتضمن مجموعة معايير من شانها ان تحدد التأثير المباشر وغير المباشر لانشطة المنظمة في اهتمامات اصحاب المصلحة. والجدول (14-1) يعبر عن تصنيفات اصحاب المصلحة ومعايير القياس في الامدين القصير والطويل. 

3- معيار قيمة حاملي الاسهم: تعرف قيمة حاملي الاسهم Shareholder value  على انها القيمة الحالية للمجرى النقدي المستقبلي المتوقع مضافاً اليه قيمة المنظمة عند التصفية. ويرتكز تحليل قيمة حاملي الاسهم على مجرى النقد كمعيار رئيس في اداء المنظمة وفاعلية الادارة الستراتيجية فيها ، اذ يخصم المجرى النقدي المستقبلي لحساب القيمة الحالية على وفق معدلات الخصم المحددة لكل طريقة من طرائق حساب القيمة الحالية الواردة في اغلب ادبيات الادارة المالية. ولعل من اشهر هذه الطرائق هي طريقة القيمة الاقتصادية المضافة Economic Value Added (EVA)  في قياس اداء المنظمة او وحدات اعمالها الستراتيجية. وتعتمد هذه الطريقة على حساب الفرق بين قيمة المنظمة على وفق الستراتيجية السابقة وبين قيمة المنظمة الناجمة عن اعتماد الستراتيجية الراهنة وحسب المعادلة الاتية:-

وفي نفس الوقت يمكن الاعتماد على طريقة القيمة السوقية المضافة Market Value Added (MVA) والتي تعتمد بدورها على حساب الفرق بين القيمة السوقية للمنظمة وبين رأس مال المساهمين والدائنين على وفق الخطوات الاتية : 

- حساب رأس المال الممتلك (رأس المال المدفوع + الاحتياطيات + الارباح المحتجزة).

- اعادة تصنيف بعض النفقات مثلاً نفقات البحث والتطوير لغرض تحديد مساهمة اي منها في تحقيق الارباح المستقبلية (تحديد راس المال المستثمر في الارباح المستقبلية).

- حساب القيمة السوقية للمنظمة بجمع اجمالي قيمة الاسهم المصدرة مع مديونية الشركة . فلو كانت القيمة السوقية للمنظمة اكبر من رأس المال المستثمر فإن المنظمة ذات قيمة سوقية مضافة موجبة اي ان الستراتيجية الحالية تسهم في تعظيم الثروة، والعكس بالعكس.

4- مدخل البطاقات المتوازنة: يدمج هذا المدخل بين المعايير المالية وبين المعايير غير المالية (المعايير التشغيلية). ومن المناسب القول ان نوع المعيار المالي او غير المالي يُحدَد حسب طبيعة عمل المنظمة وظروفها البيئية. ففي دراسة شملت 500 منظمة امريكية و 300 منظمة كندية اتضح ان اكثر المعايير غير المالية شيوعاً هي رضا الزبون، وخدمة الزبون، وجودة المنتج، والحصة السوقية، والانتاجية، وجودة الخدمة، والمقدرة الجوهرية. 




علم قديم كقدم المجتمع البشري حيث ارتبط منذ نشأته بعمليات العد التي كانت تجريها الدولة في العصور الوسطى لحساب أعداد جيوشها والضرائب التي تجبى من المزارعين وجمع المعلومات عن الأراضي التي تسيطر عليها الدولة وغيرها. ثم تطور علم الإحصاء منذ القرن السابع عشر حيث شهد ولادة الإحصاء الحيوي vital statistic وكذلك تكونت أساسيات نظرية الاحتمالات probability theory والتي تعتبر العمود الفقري لعلم الإحصاء ثم نظرية المباريات game theory. فأصبح يهتم بالمعلومات والبيانات – ويهدف إلى تجميعها وتبويبها وتنظيمها وتحليلها واستخلاص النتائج منها بل وتعميم نتائجها – واستخدامها في اتخاذ القرارات ، وأدى التقدم المذهل في تكنولوجيا المعلومات واستخدام الحاسبات الآلية إلى مساعدة الدارسين والباحثين ومتخذي القرارات في الوصول إلى درجات عالية ومستويات متقدمة من التحليل ووصف الواقع ومتابعته ثم إلى التنبؤ بالمستقبل .





علم قديم كقدم المجتمع البشري حيث ارتبط منذ نشأته بعمليات العد التي كانت تجريها الدولة في العصور الوسطى لحساب أعداد جيوشها والضرائب التي تجبى من المزارعين وجمع المعلومات عن الأراضي التي تسيطر عليها الدولة وغيرها. ثم تطور علم الإحصاء منذ القرن السابع عشر حيث شهد ولادة الإحصاء الحيوي vital statistic وكذلك تكونت أساسيات نظرية الاحتمالات probability theory والتي تعتبر العمود الفقري لعلم الإحصاء ثم نظرية المباريات game theory. فأصبح يهتم بالمعلومات والبيانات – ويهدف إلى تجميعها وتبويبها وتنظيمها وتحليلها واستخلاص النتائج منها بل وتعميم نتائجها – واستخدامها في اتخاذ القرارات ، وأدى التقدم المذهل في تكنولوجيا المعلومات واستخدام الحاسبات الآلية إلى مساعدة الدارسين والباحثين ومتخذي القرارات في الوصول إلى درجات عالية ومستويات متقدمة من التحليل ووصف الواقع ومتابعته ثم إلى التنبؤ بالمستقبل .





لقد مرت الإدارة المالية بعدة تطورات حيث انتقلت من الدراسات الوصفية إلى الدراسات العملية التي تخضع لمعايير علمية دقيقة، ومن حقل كان يهتم بالبحث عن مصادر التمويل فقط إلى حقل يهتم بإدارة الأصول وتوجيه المصادر المالية المتاحة إلى مجالات الاستخدام الأفضل، ومن التحليل الخارجي للمؤسسة إلى التركيز على عملية اتخاذ القرار داخل المؤسسة ، فأصبح علم يدرس النفقات العامة والإيرادات العامة وتوجيهها من خلال برنامج معين يوضع لفترة محددة، بهدف تحقيق أغراض الدولة الاقتصادية و الاجتماعية والسياسية و تكمن أهمية المالية العامة في أنها تعد المرآة العاكسة لحالة الاقتصاد وظروفه في دولة ما .و اقامة المشاريع حيث يعتمد نجاح المشاريع الاقتصادية على إتباع الطرق العلمية في إدارتها. و تعد الإدارة المالية بمثابة وظيفة مالية مهمتها إدارة رأس المال المستثمر لتحقيق أقصى ربحية ممكنة، أي الاستخدام الأمثل للموارد المالية و إدارتها بغية تحقيق أهداف المشروع.